الرئيسية / الرهاب / الرهاب الإجتماعي

الرهاب الإجتماعي

إن كنت من الذين يعانون اضطرابات نفسيه ، دعني هنا
ومن باب التعزيه أن اقول لك ، أن هناك الملايين على هذه
الأرض ممن يعانون ما تعانيه ، من اضطرابات القلق والرهاب
بجميع انواعه ، حتى وإن لم تكن من الذين يعانون هذه
الإضطرابات فلا بد أنك مررت بنوبة منها ، خاصة إن طلب منك
أن تتحدث الى جمع من الناس أو دخول حفل لا تعرف أي
من الحاضرين به ، تتعرف ، ترتجف ، تسارع دقات القلب
وتحاول جاهدا الهروب من هذا الموقف ،،،
بكل سهوله ياعزيزي ، أنت لديك خلل كيميائي يؤدي الى
ما تعانيه من قلق او رهاب أو اضطرابات نفسيه أخرى ، ولكن
هنا نتحدث عن الرهاب تحديدا والخجل ،،،
كثيرون ممن يعانون ، يعانون ايضا من بطء في التحسن ،
فالطبيب النفسي يكتب لك وصفة من دواء لرفع مستوى
السيروتين في المخ ،،،
السؤال المهم هنا ، والذي ينتظره الجميع ، هل تحسنت مع
هذه الأدويه ؟ هل هي الحل لما تعانيه ؟
إن استعادة نفسك وشخصيتك عن طريق الأدويه إنما هو
طريق طول ، هذا إن تحسنت مع نهاية الطريق ،،،
دعني اقول لك ، لا توجد وسائل سريعة لعلاج هذا الخلل ، ولكن
هناك وسائل تساعدك للتغلب على هذا الإضطراب ، والتي قام
باستعمالها البعض ، وقد نجحو بذلك وهم سعداء ،،،
عزيزي ،، للتغلب على هذا الإضطراب بعيدا عن الأدويه ، عليك
أن تجبر نفسك على التحدث الى الغرباء ،، تحدث الى صاحب
البقالة في الحي الذي تسكنه ، تحدث الى الجيران ، تحدث
الى من يرفع النفايات من امام البيت ،،، إن كنت تبحث عن
الخلاص من هذا الإضطراب ، عليك أن تجبر نفسك على هذه
الوصفة ،،،،

مع تمنياتي للجميع بالسلامه ،،،،

عن الحوراني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *