الرئيسية / مقالات وبحوث / كيفية التخلص من الضغط العصبي والتوتر

كيفية التخلص من الضغط العصبي والتوتر

معظم الأشخاص يعانوا من الضغط العصبي والتوتر، سواء بسبب ضغوط الحياة،
أو العمل، أو الاسره وغيرها من الأسباب التي تؤدي إلى الضغط العصبي والنفسي والتوتر على الإنسان.

فكيف يمكن التخفيف من حدة هذا التوتر؟ وكيف يمكن معالجته والتغلب عليه؟

وقت للاسترخاء

أولا لكي تخفف من الضغط العصبي أو التقليل من حدته عليك آن تستقطع يومياً وقت للراحة والاسترخاء .
بمعني إن يكون لك في وسط ساعات يومك المزدحم بالآعمال والآشغال ، ساعة أو ساعتين للاسترخاء .

ولا نقصد هنا النوم، ولكن نقصد الاسترخاء بمعني الجلوس وعدم التفكير في الإعمال والمهام اليومية، ولكن إراحة البدن فقط والعقل من التفكير مده ساعة أو ساعتين .

فهذه الطريقة تعمل بشكل فعال علي تقليل التوتر والضغط علي الإنسان وبالتالي يستطيع استجماع طاقته للعودة في التفكير في أعماله من جديد .

 

ممارسة نشاط مفضل

ثانيا لكي تتغلب على الضغط والتوتر يفضل ان تمارس نشاط معين تفضله في أوقات استرخائك.
فإذا كنت تحب القراءة فننصحك بقراءة بعض الكتب أو جزء من كتاب آثناء وقت استرخائك وراحتك ، وان كنت تحب ممارسة رياضه معينه فننصحك بممارستها في هذا الوقت المستقطع .

فكلما مارس الإنسان النشاط الذي يحبه آثناء وقت راحته ، كلما كانت ساعة استرخاءه أفضل له وكلما تخلص من توتره و ضغطه آثناء خلال اليوم .

مشروب مهدئ

هناك الكثير من المشروبات التي تعمل علي تهدئة الأعصاب والتخفيف من حده التوتر .
جرب تناول مثل هذه المشروبات، خصوصاً إذا كنت تحبها فمن الأفضل تناولها في فترات العمل كي تعمل علي تخفيف الضغط عليك والتقليل من توترك .

ومن هذه المشروبات : النعناع ، الينسون ، القرفة ، الزنجبيل ، الحليب ، ومعظم أنواع الأعشاب الطبيعية تعمل علي تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر العصبي والنفسي للإنسان

ابتعد عن الكافيين

الان مادور المشروبات المنبه مثل الكافيين٫ والمكيفات مثل الشاي والقهوة والنسكافيه ؟
بالتاكيد فإن هذه المشروبات تعمل علي تنبيه العقل والجسد وبالتالي ينصح .بالابتعاد عنها والتخفيف منها قدر المستطاع

فإذا كان الجسم يحتاج للنوم والراحة، فإن هذه المشروبات تعمل على تنبيه و زيادة عدد ساعات استيقاظ الإنسان وقلة عدد ساعات نومه.
وهو ما يؤدي بالطبع إلي زيادة احتمال الإصابة بالتوتر والجهد، فكلما قلت راحة الإنسان عن الحد الطبيعي المطلوب، كلما زاد توتره وضغطه العصبي والنفسي.

الانجاز السريع للمهام

إذا كان الإنسان يأخذ بمبدأ لا تؤجل عمل اليوم إلي الغد ، فهذا يشعره بالراحة دوماً والاسترخاء وعدم التوتر .

ولكن بالطبع إذا قام الإنسان بتأجيل أعماله ومهامه الشخصية إلي الأيام التالية ويوم بعد يوم ، هذا يجعله يشعر بالأرق دوما والتوتر و الضغط والشعور بالذنب انه لم ينجز مهامه حتي الان .

فكلما أنجز الإنسان مهامه الشخصية في الوقت المطلوب ، كلما استطاع إن يتمتع بوقت مريح بعيدا عن التوتر والضغط .

الروائح الذكية

يؤكد العلماء والباحثين إن الروائح الذكية لها تأثير فعال علي التوتر والضغط النفسي والعصبي ، فهي تقلل من حدتهما .
فهناك الكثير من الزيوت الرائعة للاسترخاء كاللافندر،الناردين، و خشب الصندل للتخلص من التوتر وزيادة الشعور بالإنعاش.

فينصح بوضع القليل من هذا الزيت أو الروائح الذكية علي المنديل و استنشاقها

أو القيام بتبخيرغرف النوم أو مكاتب العمل بهذه الروائح .

عن الحوراني

شاهد أيضاً

عش الآن وليس غدا …

ملاحظة استدراكية هامة: يبدو المقال للوهلة الأولى لقارئه أنه مقالا أدبيا، ثم حين يقرأه سوف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *