الموضوع: ارجو الدخول
عرض مشاركة واحدة
قديم 29-10-2020, 10:49 PM   #25
سمير ساهران
عضو نشط


الصورة الرمزية سمير ساهران
سمير ساهران متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60990
 تاريخ التسجيل :  05 2020
 أخر زيارة : اليوم (12:47 AM)
 المشاركات : 189 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توكلنا مشاهدة المشاركة
اشكر اخي سمير على الاهتمام في الحالة والله يزيدك علم ان شاء الله

بنسبه للخفقان فهو يأتي دايمآ مع الجهد او الحركه ودايمآ يبدا من البطن ويرتفع الى الصدر واليد اليسر مع الام ونوع الخفقان ليس سريعآ بل رجفقان قوي ومؤلم لم اجد له تفسير وفعلآ اخي سمير الاسترخاء مع اخذ النفس بعمق احس برتياح نسبيآ والاطباء لم يتوصلو الى حل المشكله بل يلجؤون الى المهدأت
الآن التفصيل أفضل استمر
الآن أنت جعلت الكلام عن حالتك أوضح، فكلما وضحت أفضل، فإننا نرد أفضل.
الذي أراه هو أنَّ أشد الألم حاصل في بطنك، فإذا حملت شيئا، فإنَّ هذا يجعل عدة مواضع تتحد، ليحصل الألم من عدة مواضع، وقد تكلمت عن هذا في كتابي، فقلت بما معناه "أنَّ آثار التوتر في الأعصاب أحيانا تكون منعزلة عن بعضها البعض، فهي تكون متراكمة في عدة مواضع، فإذا حصل توتر، فإنَّ هذا يعني زيادة آثار التوتر، وآثار التوتر الزائدة هذه هي "موصلات"، فهي توصل بين آثار التوتر المتراكم في عدة مواضع، فيحصل الألم في تلك المواضع جميعا".
التوتر ممكن أيضا أنْ يجعل المتراكم المنفرد من آثار التوتر يُثار عبر آثار التوتر التي تُنْتَج خلال التوتر، وبهذا فلدينا آثار توتر كانت حاصلة في الجسد، ثم جاء توتر فجعل آثار التوتر تزداد في الأعصاب، وهذا يجعل آثار التوتر المتراكمة تؤدي إلى ألم أكثر.
هذا هو تحليلي لما يحصل بشأنك، ولكن إنْ أتيت بتفصيلات أخرى فربما نفهم أكثر ونرد أفضل.


 
التعديل الأخير تم بواسطة سمير ساهران ; 29-10-2020 الساعة 11:03 PM

رد مع اقتباس