عرض مشاركة واحدة
قديم 15-07-2013, 11:22 PM   #38
مستكفّة
مراقبة إداريه
(وَلَسَوْفَ يُعْطِيْكَ رَبُّكَ فَتَرْضَىْ)


الصورة الرمزية مستكفّة
مستكفّة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42377
 تاريخ التسجيل :  02 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:21 AM)
 المشاركات : 7,859 [ + ]
 التقييم :  177
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


وقفت أمام ركن الأطفال في يوم ليس ببعيد يحوي العديد من الألعاب تلفت يمنة و يسرى نظرت للسقف و حينما اطمئنيت لخلو جوي
أخذت أحمل الدببة أضمها لم أترك دمية لم ألمسها لم أحملها لم أشمها أدخلني هذا الركن إلى عالم أحبه أبحث عنه .. عجيب لا أحتاج فيه إلى ماء ولا هواء ولا ضياء
أرجحتني نغمة المغاغاة بعثرني بكاء دب تحمله أمه أضحكتني رقصة دمية هاواي هذا هو السحر اللذيذ و اللاوعي المستجلب الذي أهواه ..
لم أستفيق من ذلك الخيال إلا على صوت أختي خلود ايش تسوي ؟!!!! قلت لها أريد أن أشتري لك دمية شعرها ذي رائحة زكية .. قالت : أنا كبرت يا خلود هههههههه
لم أذكر أنني قد حرمت من هذه الألعاب في طفولتي لا زلت أقتني بعض الدببة و حينما أتفقد حقائبي الخاصة لابد و أن تقع يدي على دمية أو دب صغير
كنت سأقتني واحدة أضعها عوضًا عن وسادتي الخالية لولا الخوف مِن لوم مَن هم حولي و من تشاركني فراشي هذه الأيام ..
اكتفيت بميدالية تحمل طفلا رضيعا مبتسما عله يرضي خاطري عما كنت أنوي فعله .

أخشى أن يكون الاكتئاب أثر على عقلي
حقيقة
لا أعلم ما حاجتي إلى الدُمَى و أنا في هذه السن
كلما كبرت استخف عقلي و قريبًا جدًا سوف أجن
وربما جننت حقًا


 

رد مع اقتباس