المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > الملتقيات العامة > ملتقى المرأة والرجل
 

ملتقى المرأة والرجل ( خاص بشؤون الطبخ والحلويات والموضة والزينة والموضوعات المختلفة )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 09-09-2012, 09:11 PM   #46
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


عنوان الفتوى: حكم الدعاء بطلب الولد الذكر




أنا حامل بطفلي الأول وأتمنى من الله العلي القدير أن يرزقني بالولد الصالح المعافى وأن يكون صبيا، تبين لي أن الجنين أنثى وحمدت ربي وشكرته على نعمة الإنجاب، سؤالي: هل استمراري بالدعاء بطلب من الله أن يرزقني صبيا آثمة عليه؟







الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..
فيا أيتها الأخت السائلة: نسأل الله أن يحقق رجاءك، ويرزقك بالولد الصالح، واعلمي أنه يجوز معرفة جنس المولود، هل هو ذكر أو أنثى، وذلك من خلال الاطلاع على الأشعة التلفزيونية التي يتمُّ من خلالها تصوير الجنين، ويتبين من خلال النظر إلى الصورة التلفزيونية ملامح الجنين، فالأشعة التليفزيونية ليست إلا عاملاً مساعداً لنقل الصورة الموجودة داخل الرحم، ولكن هذه الصورة قد تخطئ ويحدث هذا كثيراً، إذ هي ليست إلا مجرد آلة، وقد تتعطل أو تعطب.
ومع هذا فدعاؤك بطلب الولد الذكر ليس فيه اعتداء لأنه لا يقطع بثبوت ما في الأرحام من ذكر أو أنثى إلا الله تعالى، قال الله تعالى: {ويعلم ما في الأرحام}[لقمان:34]، وأما تصوير الأشعة فليست إلا أمراً مظنوناً كما ذكرنا ولا نستطيع أن نجزم بثبوت ما أبدته لأن الواقع يخالف أحياناً ما تنقله الأشعة، ودعاؤك إن لم يكن محققاً في هذا الحمل فلعلَّ الله أن يحقق رجاءك في حمل آخر.
وقد طلب نبي الله زكريا عليه السلام من الله تعالى أن يرزقه الولد الذكر حتى يرث عنه النبوة ويقوم بأداء أمانتها وحمل أعبائها خشية نفاد العمر ومداهمة الأجل، قال تعالى: {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيّاً * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيّاً }[مريم5-6].
ولكننا نود أن نقول: الواجب على المؤمن أن يستسلم لأمر الله تعالى، وأن يرضى بقسمه وعطائه، فما يدري الإنسان؟ لعلَّ ما تمناه لا يكون له فيه خير، لعلَّ الأنثى أنفع له وأبرّ به من الذكر، وكم إناث كنَّ خيراً من ملايين الذكور؟ فكوني على مراد الله ولا تكوني على مراد نفسك، واعلمي أن ما قسمه الله لكِ هو خير لكِ مما تمنيته لنفسك، فقرِّي عيناً بالرضا بالله، وطيبي نفساً بالرضا عن الله وقسم الله، والله أعلم.
والخلاصة


دعاؤك بطلب الولد الذكر ليس فيه اعتداء لأنه لا يقطع بثبوت ما في الأرحام من ذكر أو أنثى إلا الله تعالى، و ننصحك أن تكوني على مراد الله ولا تكوني على مراد نفسك، واعلمي أن ما قسمه الله لكِ هو خير لكِ مما تمنيتيه لنفسك، فقرِّي عيناً بالرضا بالله، وطيبي نفساً بالرضا عن الله وقسم الله، والله أعلم.


http://www.awqaf.ae/Fatwa.aspx?SectionID=9&RefID=9094


 

قديم 30-09-2012, 09:21 AM   #47
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


السؤال:






إذا ماتت المرأة أثناء الولادة ـ ولو بعملية قيصرية ـ فهل تعتبر شهيدة؟.
أرجو الرد بسرعة، لأنني في الشهر الثامن وتنتابني حالة من الخوف لا أعرف مصدرها.




الإجابــة






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فقد سبق أن بينا أن المرأة التي تموت في الولادة شهيدة، لثبوت الحديث بذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فراجعي الفتوى رقم: 74071.



ويستوي في ذلك من تموت بسبب ولادة طبيعية أو ولادة قيصرية، لإطلاق الحديث، ولمزيد الفائدة راجعي الفتوى رقم: 34588.


وهذا الخوف الذي ينتابك إن كان خوفا من الموت، فينبغي أن تستغلي ذلك في الإكثار من الطاعة والعمل الصالح، وكوني على حذر من أن يكون هذا الخوف مرضا نفسيا، تهلكين به نفسك وتتدهور به صحتك أو صحة جنينك، فمثل هذا الخوف له آثاره.




واعلمي أن الأعمار مكتوبة، والآجال مضروبة، فلا يلزم من المرض أو نحوه أن يموت صاحبه، ولا يلزم من الصحة أن يسلم صاحبها من الموت، وقد صدق من قال:


وكم من صحيح مات من غير علة **** وكم من سقيم عاش حينا من الدهر.




وصدق ـ أيضا ـ من قال:


قل للطبيب تخطفته يد الردى **** يا شافي الأمراض من أراداكا؟
قل للمريض نجا وعوفي بعد ما **** عجزت فنون الطب من عافاكا؟
قل للصحيح يموت لا من علة **** من بالمنايا يا صحيح دهاكا؟.


فلله الأمر من قبل ومن بعد، فما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، فثقي بالله وتوكلي عليه، فهو القائل سبحانه: َ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ. { المائدة: 23 }. وقال ـ أيضا: وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ.{ الطلاق: 2 }.


ثم إن الولادة القيصرية لم تصبح الآن مشكلة، وخاصة بعد تقدم علوم الطب، بل إننا سمعنا من الأطباء من يقول إن الولادة القيصرية أيسر للأم من الولادة الطبيعية.



وإذا شعرت أنك ربما تكونين في حاجة إلى شيء من العلاج من هذا الخوف فاستشيري من تتعالجين عنده.
وكلما أمكنك دفع هذا الخوف بذكر الله تعالى والاستعاذة به من الشيطان وشغل نفسك بما ينفعك كان ذلك أولى.


والله أعلم.
اسلام ويب



 

قديم 21-10-2012, 03:29 PM   #48
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بعض الدروس المستقاة من حج عام 1432هـ .. تقبله الله
الحج أيام معدودات .. فاشعليها نورا وضياء
(أَحْكَامُ النِّسَاءِ فِي الحَجِّ) للشَّيخِ "مُصطَفى العَدويّ"
المرأة الداعية في الحج
مفكرة أعمال المرأة المسلمة في الحج
أحكام حج المرأة
الحج والمرأة القدوة
رسائل قلبية إلى الأخت المكية
الـزوجـان في الحـج
هكذا فلتكن رحلة العمر ..
وصايا ووقفات.. لحج المؤمنات
وقفات في رحلة الإيمان (يوميات حاجة)
خصوصيات النساء في الحج
30 نصيحة للمرأة في الحج والعمرة
أحكام تختص بها المرأة في الحج
كيف تكونين مشرفة حملة حج ناجحة
المرأة والحج
خصوصيات النساء في الحج
المرأة والحج
من أحكام النساء في الحج
رسائل إلى المرأة في الحج
أحكام تختص بالمرأة في الحج والعمرة !
أحكام الحج للمرأة




 

قديم 06-11-2012, 09:40 AM   #49
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


لا يجوز كلام المرأة مع الأجانب على النت دون علم زوجها



السؤال:


ما حكم الزوجة التي تتحدث على النت مع رجال تكون لها معرفة بهم وبالزوج من وراء زوجها؟


الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:


فلا يخفى ما في الحديث بين الرجال والنساء في النت من المنكرات والمشكلات والاستدراجات التي تؤدي غالبا إلى الوقوع في المحرمات على اختلاف أنواعها، وقد منع أهل العلم كلام الشابة مع الرجال الأجانب عنها إلا في حالة الحاجة أو الضرورة، ومع أمن الفتنة وبمراعاة الضوابط الشرعية. وانظر فتوانا رقم: 105236 ورقم: 136646.




والأصل في مخاطبة المرأة المتزوجة للرجال الأجانب عنها في النت بدون علم زوجها عدم الجواز إلا أن يعلم رضاه، ففي الحديث الشريف: ( ..ألا وإن لكم على نسائكم حقاً ، ولنسائكم عليكم حقاً ، فحقكم عليهن : أن لا يوطئن فرشكم من تكرهون ، ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون ) . قال السندي في حاشيته على ابن ماجه : ( .. وقال الخطابي : " معناه أن لا يؤذن لأحد من الرجال يدخل فيتحدث إليهن... اهـ
وقال في عمدة القاري ج20/ص185": قوله: ولا تأذن في بيته أي لا تأذن المرأة في بيت زوجها لا لرجل ولا لامرأة يكرهها زوجها لأن ذلك يوجب سوء الظن ويبعث على الغيرة التي هي سبب القطيعة وفي رواية مسلم من طريق همام عن أبي هريرة وهو شاهد إلاَّ بإذنه وهذا القيد لا مفهوم له بل خرج مخرج الغالب وإلاَّ فغيبة الزوج لا تقتضي الإباحة للمرأة أن تأذن لمن يدخل بيته بل يتأكد حينئذ عليها المنع لورود الأحاديث الصحيحة في النهي عن الدخول على المغيبات أي من غاب زوجها... اهـ


فإذا علم رضاه فلا حرج في كلام المرأة مع الرجال بشرط أن تكون ثمة حاجة لذلك الكلام ومع مراعاة الضوابط الشرعية؛ ومنها عدم إلانة المرأة في القول على وجه يوقع الفتنة بقلب الرجل، وعدم تلذذ أيٍّ من الطرفين بصوت الآخر، ومع أمن الفتنة، فإن خاف أحدهما على نفسه الفتنة حرم الاستماع والكلام.




ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 111247، والفتوى رقم: 30792. وإذا كان الكلام عن طريق الكتابة فقط فيحذر من الكلمات الساقطة والمحرمة وكلمات الحب أو ما شابه أو الدخول في أمور ومسائل لا تجوز. وانظر فتوانا رقم: 76840.


والله أعلم.
اسلام ويب





 

قديم 06-11-2012, 09:45 AM   #50
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


لديها مشكلة في الدورة الشهرية تؤدي إلى عدم الإنجاب وتزوجت ولم تخبر زوجها


السؤال :
صديقتي لديها مشكلة في الدورة الشهرية ، فهي تراها في بعض الشهور ، وشهور عدة لا تراها، فبالتالي لن تستطيع الإنجاب إذا تزوجت . وهي الآن قد تزوجت ولم تذكر هذا الأمر لزوجها في الخطوبة ، هل لذلك الأمر أثر على صحة الزواج ، هل بذلك يكون الزواج باطلا لكونها أخفت أمرًا مهمًا كهذا ؟


الجواب :
الحمد لله



أولا :
كون تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها يؤدي إلى عدم الإنجاب ، هذا أمر طبي ، لا علم لنا به ، ويرجع فيه إلى الأطباء ، وينظر في علاجه إن كان له علاج .





ثانيا :
إذا أخبر الطبيب الثقة بأن هذا الانقطاع يؤدي إلى عدم الإنجاب ، وكانت صديقتك تعلم ذلك ، فقد أخطأت بعدم إخبار خاطبها ؛ لأن العقم من العيوب التي يلزم بيانها ، ويحرم كتمانها .



سئل علماء "اللجنة الدائمة" (19 /14) : " إذا كان لدى الفتاة مشكلة في الرحم أو الدورة تستلزم علاجاً لها، وقد تؤخر الحمل فهل يخبر بذلك الخاطب؟



فأجابوا : " إذا كانت هذه المشكلة أمراً عارضاً مما يحصل مثله للنساء ، ثم يزول فلا يلزم الإخبار به ، وإن كانت هذه المشكلة من الأمراض المؤثرة أو غير العارضة الخفيفة ، وحصلت الخطبة وهو ما زال معها لم تشف من ه، فإنه يلزم وليها إخبار الخاطب بذلك " انتهى.



ولا يترتب على الكتمان بطلان النكاح ، وإنما يكون للزوج حق الفسخ إذا اطلع على العيب أو المرض ، فإن رضي به ولم يفسخ النكاح ، فهذا له .



جاء في "الموسوعة الفقهية" (31/ 226): " إذا غش أحد الزوجين الآخر بكتمان عيب فيه ينافي الاستمتاع أو كمال الاستمتاع ، يثبت للمتضرر منهما خيار الفسخ عند جمهور الفقهاء في الجملة " انتهى.


والله أعلم .


موقع الإسلام سؤال وجواب


 

قديم 06-11-2012, 09:51 AM   #51
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue



قصّ النساء لشعورهن وإزالة شعر الوجه


السؤال:

أكتب بحثا عن المسلمات ، وأريد أن أعرف الحكم فيما يتعلق بشعر المسلمة . هل يجوز للمسلمة أن تقص شعرها إلى ما يوازي كتفيها ، أم لا ؟ وما هو الحكم في الشعر النابت على الوجه ؟ هل يحرم التخلص منه ، أم لا ؟ أرجو أن تجيب ، كما أرجو أن تدعو لي بقوة الإيمان.



الحمد لله
نسأل الله العظيم أن يزيدك إيماناً ، وأن يشرح صدرك .


سؤالك يتضمن مسألتين :




الأولى : حكم قصّ شعر الرأس .





قال سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله :
قص شعر المرأة لا نعلم فيه شيئاً ، المنهي عنه الحلق ، فليس لك أن تحلقي شعر رأسك لكن أن تقصي من طوله أو من كثرته فلا نعلم فيه بأساً ، لكن ينبغي أن يكون ذلك على الطريقة الحسنة التي ترضيها أنت وزوجك ، بحيث تَتَّفِقِين معه عليها من غير أن يكون في القص تشبُّه بامرأة كافرة ، ولأن في بقائه طويلاً فيه كلفة بالغسل والمشط ، فإذا كان كثيراً وقصَّت منه المرأة بعض الشيء لطوله أو كثرته فلا يضرُّ ذلك أو لأن في قصِّ بعضه جمالاً ترضاه هي و يرضاه زوجها فلا نعلم فيه شيئاً أما حلقه بالكلية فلا يجوز إلا من علة ومرض ، وبالله التوفيق .أهـ انظر كتاب " فتاوى المرأة المسلمة " ج/2 ص/515




وثبت في صحيح مسلم عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ...قَالَ : ( وَكَانَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْخُذْنَ مِنْ رُءُوسِهِنَّ حَتَّى تَكُونَ كَالْوَفْرَةِ ) ( الحيض/320 ) ، والوفرة هي ما يُجاوز الأذنين من الشعر


قال النووي : وفيه دليل على جواز تخفيف الشعور للنساء . أهـ .
لكن لتتجنب المرأة في قصها لشعرها التشبه بالكافرات أو الفاسقات .




قال الشيخ صالح الفوزان :
لا يجوز للمرأة أن تقص شعر رأسها من الخلف وتترك جوانبه أطول ؛ لأن هذا فيه تشويه وعبث بشعرها الذي هو من جمالها ، وفيه أيضاً تشبه بالكافرات ، وكذا قصه على أشكال مختلفة وبأسماء كافرات أو حيوانات ، كقصة ( ديانا ) اسم لامرأة كافرة ، أو قصة ( الأسد ) ، أو ( الفأر ) ؛ لأنه يحرم التشبه بالكفار والتشبه بالحيوانات ، ولما في ذلك من العبث بشعر المرأة الذي هو من جمالها .
" فتاوى المرأة المسلمة " ( 2 / 516 ، 517 ) .


المسألة الثانية : إزالة شعر الوجه


قال الشيخ محمد الصالح بن عثيمين :
أما ما كان من الشعر غير المعتاد بحيث ينبت في أماكن لم تجر العادة بها كأن يكون للمرأة شارب أو ينبت على خدِّها شعر ، فهذا لا بأس بإزالته ؛ لأنه خلاف المعتاد وهو مشوه للمرأة .
" فتاوى المرأة المسلمة " ( 2 / 536 ، 537 ) .




وسئلت اللجنة الدائمة عن إزالة المرأة لشعر الوجه فأجابت :
لا حرج على المرأة في إزالة شعر الشارب والفخذين والساقين والذراعين ، وليس هذا من التنمص المنهي عنه .
عبد العزيز بن باز ، عبد الرزاق عفيفي ، عبد الله بن غديان ، عبد الله بن قعود
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 194 ، 195 ) .




وسئلت اللجنة الدائمة :
ما الحكم في إزالة المرأة لشعر جسمها ، وإن كان جائزاً فمن يسمح له بالقيام بذلك ؟


فأجابت :
يجوز لها ما عدا شعر الحاجب والرأس ، فلا يجوز لها أن تزيلهما ، ولا شيئاً من الحاجبين بحَلق ولا غيره ، وتتولَّى ذلك بنفسها أو زوجها أو أحد محارمها فيما يجوز أن يطَّلع عليه من جسمها ، أو امرأة فيما يجوز لها أن تتطلع عليه من جسمها أيضاً .
عبد العزيز بن باز ، عبد الرزاق عفيفي ، عبد الله بن غديان ، عبد الله بن قعود
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 5 / 194 ) .




وشعر العورة المغلظة والفخذين لا يجوز أن تطّلع عليه امرأة أخرى ولا محرم .


ويحرم عليها إزالة شعر الحاجبين أو إزالة بعضه بأي وسيلة من الحلق أو القص أو استعمال المادة المزيلة له أو لبعضه لأن هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته ، ... والنامصة التي تزيل شعر حاجبيها أو بعضه للزينة في زعمها والمتنمصة التي يُفعل بها ذلك ، وهذا من تغيير خلق الله الذي تعهد الشيطان أن يأمر به ابن آدم .."



ويراجع جواب سؤال رقم ( 2162 ) و ( 1172 ) و ( 1192 ) .


يراجع كتاب الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة ج/3 ص/877-879.


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد


 

قديم 01-12-2012, 09:59 AM   #52
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue




حكم تصفيف الشعر على هيئة الكعكعة وذيل الحصان





السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة هل تصفيف الشعر للمرآة فى البيت لزوجها بطريقة الكعكة وذيل الحصان وما شابه ذلك من المنهي عنه شرعا أم لا حيث قرأت كتيبا اسمه "أحكام تهم المؤمنات" للشيخ صالح فوزان من علماء السعودية تفيد بعدم الجواز . وجزاكم الله عنا خيراً وجعله في ميزان حسناتكم




الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:


فقد أباح الله جل وعلا للمرأة أن تتزين لزوجها بما تشاء من أنواع الزينة وفق ضوابط



ومن هذه الضوابط ألا يكون التجمل مشتملا على تشبه المرأة بالرجال أو بالنساء الكافرات



فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال. رواه البخاري. وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم". رواه أبو داود.




ومنها أيضا أن لا يكون قد ورد في صورة التزين نهي يخصها كلف الشعر وجعله على صورة سنام إبل البخت المائلة لقوله صلى الله عليه وسلم:" قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها …الخ



الحديث الذي رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وذكر هذه الصورة في هذا الحديث يدل على أنها غير مشروعة




فالحاصل أن الصورة الأولى صورة الكعكة إذا لم تكن خاصة بالنساء الكافرات أو شعاراً للبغايا والساقطات أو على وضع السنام المائل فلا حرج فيها



وأما الصورة الثانية ( صورة ذيل الفرس) فالخطب فيها قد يكون يسيراً إذ ليس فيها شبه بالسنام المائل فإذا لم تكن مشتملة على الشبه بالكافرات فلا حرج فيها.




ثم إن الضابط في التحريم بالتشبه في هذا الباب هو: أن يكون الفاعل لا يفعل ذلك إلا ليتشبه بهولاء القوم بأن يكون الفعل شعاراً لهم يختص بهم فلا يفعله إلا من هو متأثر بهم.



والعلم عند الله تعالى.




اسلام ويب








 

قديم 01-12-2012, 10:00 AM   #53
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


فائدة حول حديث (رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة)


لقد أخبرنا المصطفى صلوات الله وسلامه عليه أنهن من أصحاب النار (اللاتي رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة)، فهل هذا جائز أمام النساء والزوج دون الخروج به؟ وجزاكم الله خيراً.


الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فأما قوله: رؤوسهن كأسنمة البخت. فمعناه يعظمن رؤوسهن بالخمر والعمائم وغيرها مما يلف على الرأس حتى تشبه أسنمة الإبل البخت، هذا هو المشهور في تفسيره،


قال المازري: ويجوز أن يكون معناه يطمحن إلى الرجال ولا يغضضن عنهم ولا ينكسن رؤوسهن، واختار القاضي أن المائلات تمشطن المشطة الميلاء قال وهي ضفر الغدائر وشدها إلى فوق وجمعها في وسط الرأس فتصير كأسنمة البخت، قال وهذا يدل على أن المراد بالتشبيه بأسنمة البخت إنما هو لارتفاع الغدائر فوق رؤوسهن وجمع عقائصها هناك وتكثرها بما يضفرنه حتى تميل إلى ناحية من جوانب الرأس كما يميل السنام، قال ابن دريد: يقال ناقة ميلاء إذا كان سنامها يميل إى أحد شقيها. انتهى من شرح مسلم للنووي رحمه الله.


فهذا الوضع للشعر فوق الرأس منهي عنه مطلقاً، ولو في البيت أو عند النساء ولا يختص النهي عن ذلك عند الخروج أو عند الرجال الأجانب، وللمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 75856.


والله أعلم.
اسلام ويب







 

قديم 05-03-2013, 10:59 AM   #54
واثقة بالله
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية واثقة بالله
واثقة بالله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 26107
 تاريخ التسجيل :  10 2008
 أخر زيارة : 18-06-2013 (07:29 PM)
 المشاركات : 9,896 [ + ]
 التقييم :  183
لوني المفضل : Cornflowerblue


الحياء هل يسوغ الصلاة أثناء الحيض والمكث في المسجد الحرام

فتاة ذهبت للعمرة, بعد أداء العمرة مكثت في مكة لعدة أيام, حاضت في تلك الفترة بعد العمرة, كانت تذهب للمسجد الحرام وتمثل أنها تصلي، فقط تمثيل؛ لأنها استحيت أن تقول إنها حائض خوفا أن يعلم الرجال الذين برفقتها ذلك, لم تكن متأكدة من أن ذلك حرام، لكنها كانت تشعر بداخلها أنها تفعل حراما, وأثناء تمثيل الصلاة كانت تستغفر ربها على ما تفعله, بالإضافه لذلك كانت تمكث في المسجد برفقتهم لأنها لا تستطيع الذهاب للفندق لوحدها، كان عليها انتظارهم, لكن السبب الرئيسي هو الحياء من الرجال الذين برفقتها؟ جزاكم الله خيرا.


الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:


فيجب على تلك المرأة أن تتوب إلى الله تعالى مما فعلته من الصلاة، ودخول المسجد أثناء الحيض، وذلك بالندم عليه، والعزم على عدم العودة إليه, وليس ما ذكرته من الحياء مبررا لفعل ما يحرُم فعله, ومن تاب تاب الله عليه؛


وانظري المزيد في الفتوى رقم: 107817 ، والفتوى رقم: 115529.

والله تعالى أعلم


اسلام ويب



 

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 15 ( الأعضاء 0 والزوار 15)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:04 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا