المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب الوسواس
 

ملتقى أصحاب الوسواس ملتقى جميع الأعضاء الذين يعانون من الوسواس بجميع انواعه وقصتهم مع المرض .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30-07-2016, 07:48 AM   #16
مجرد إنسآن
( عضو دائم ولديه حصانه )
إِتَّسَعَتْ روحي لتَشمَلَكِ


الصورة الرمزية مجرد إنسآن
مجرد إنسآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47072
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : 14-12-2017 (04:44 AM)
 المشاركات : 2,720 [ + ]
 التقييم :  136
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رعد القلوب مشاهدة المشاركة
لا تعبت على عالموضوع .كلام ماكول خيره قديم انت توك تدري
هّلّ كَلآم نَبيُكَ وَرب العِزةُ مَأكُولُ خَيرهُ !!
لآ أتَعَجب مِنْ كَلآمك وَلَيسَّ بَجَدِيد
لأنَكَ لآ تَملُكَ الإرَادةَ
وَ الدَليل
أنَكَ لآزِلتَ تَخضَع للأدوِيةَ وَ العِلاج طِوال هَذهِ المُدَة
وَللأسَف لَم تُجرب تلكَ الطَريقة
خضَعت لجمِيع طُرق العِلاج وَ أهلَكتُ مالُكَ ولَم تُجرب تَجرُبَةً
لن تُكلِفَكَ دِرهَمًا أو دِينارًا
بل هىَ الأقرب لمن بيدَهُ شِفاءك
طَرِيقةً تُقربكَ لله ..
ألآ تُحب :
أنْ يُحبك الله ..!
أنْ يَعفوا عَنك وَيُعافِيك مِنْ هَذا الإبتلاء ..!
نَصِيحةٌ لَك أخي رَعد
أصلِح مَا بينَك وَما بينَّ رَبُكَ
وَ أَعِدُكَ بْ شِفاءٍ تَام بْ إذن الله
أسأل الله لك الشِفاءْ التام وَ الجَميع



 

رد مع اقتباس
قديم 30-07-2016, 08:05 AM   #17
مجرد إنسآن
( عضو دائم ولديه حصانه )
إِتَّسَعَتْ روحي لتَشمَلَكِ


الصورة الرمزية مجرد إنسآن
مجرد إنسآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47072
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : 14-12-2017 (04:44 AM)
 المشاركات : 2,720 [ + ]
 التقييم :  136
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue



الفصل السادس
العوائق الخاصة بالنساء وكيفية مواجهتها

من خلال اطلاعي على الحالات الوسواسية للأخوات المتعالجات
وجدت بعض العوائق التي تعترض طريقهن
وفي الغالب تكون هذه العوائق سببا مباشرا في الانتكاسة والرجوع إلى الوسواس مرة أخرى !
وسأحاول في هذا الفصل أن أتطرق لها مبينا كيفية الخلاص منها والقضاء عليها بإذن الله .

العائق الأول
( ( المعاناة بعد انتهاء الدورة الشهرية ) )

وهذا العائق غالبا ما يكون عندما تتحسن الأخت بنسبة تفوق التسعين بالمائة
حيث تقترب من الشفاء الكامل والخلاص النهائي من الوسواس
فيبدأ الشيطان محاولاته الجادة في صرف المتعالجة عن العلاج وإرجاعها للوسواس مرة أخرى
ولكنه يفشل في ذلك فيبدأ باستخدام حيلته المتمثلة بتخويف الأخت المتعالجة من فترة الدورة الشهرية
حيث يبدأ بالإيحاء لها بأنها ستنتكس بعد انتهاء الدورة
و يوحي لها بأنها نسيت طريقة العلاج وطريقة المقاومة وهكذا ..!!
فيبدأ الشيطان في تخويفها وإرهابها من ذلك الأمر حتى تصل المسكينة إلى درجة كبيرة من الانهيار
مما يمكن للوسواس أن يعود لها مرة أخرى بعد انقضاء فترة الدورة !!
والغريب في ذلك
أن الحقيقة التي يجب أن تعلمها الأخت الفاضلة
هي أن :
فترة الدورة الشهرية تعتبر من أفضل العلاجات للتخلص من الوسواس
حيث أن الوسواس ينشط عندما يتوتر الإنسان وينشغل ذهنه كثيرا فيتسلط عليه
ولهذا يقوم المعالجون النفسيون غالبا باستخدام ( الاسترخاء )
لعلاج مرضاهم المصابين بالوسواس القهري .
وفترة الدورة الشهرية
هي أفضل وقت للاسترخاء حيث تتوقف المرأة عن أداء جميع العبادات كالصلاة والطهارة
والتي كان الوسواس يقوم بإثارة الوساوس والأفكار التي ترهق المتعالج وتزيد من درجة التوتر عنده

ولكن في فترة الدورة تزول هذه الأشياء تلقائيا .
ولهذا يجب على المرأة استغلال هذه الفترة وجعلها فرصة سانحة للتزود من القوة والعزيمة في محاربة الوسواس
وجعل هذه الفترة كما يقال :
( استراحة محارب ) تعود بعدها المتعالجة وكلها قوة وثبات .
وللقضاء على هذه المشكلة يحب على المتعالجة أن تضع لها هدفا واضحا
وهو
( ( جعل الفترة التالية للدورة الشهرية أفضل من الفترة التي سبقتها بحيث تقدم نجاحا أفضل بكثير وهكذا ) ) .


احذري أشد الحذر !!!
من التجاوب مع الأفكار الوسواسية الأولى بعد الطهر مهما كانت
لأن استسلامك لها خطير جدا خاصة الوساوس المتعلقة بالغسل
لأنها أول مراحل المقاومة
فإن استطعتي تجاهلها والقضاء عليها تكونين بذلك :
قد تجاوزت العقبة الكبرى وما بعدها أسهل بإذن الله .
ثم يجب عليكِ الحذر من اليومين الأولين
فهما فترة نشاط الوسواس
وهي فرصته التاريخية التي قد تتعبك قليلا فتحملي المعاناة التي قد تواجهيها في هذين اليومين
وابذلي كل طاقتك في المقاومة والتجاهل
لأنها فرصتك التاريخية أيضا في القضاء عليه نهائيا
لأنك إن تجاوزت هذه الأزمة بسلام
فمعنى هذا أنكِ ستعيشين مطمئنة بفضل الله من رجوع الوسواس مرة أخرى
لأنه لم يكن له طريق عليك إلا في فترة الدورة الشهرية وها أنتِ قد تجاوزتيها بحمد الله .

العائق الثاني
( ( الأفكار الجنسية ) )

وهذا أيضا من الأشياء التي تكثر لدى الأخت الموسوسة
حيث تتعب كثيرا من هذه الأفكار التي تلاحقها في كل مكان
سواءا كانت تشاهد التلفاز أم لا !!وسواءا كانت تنظر إلى ما حرم الله أم لا !! .
وهذا الأمر يزيد من معاناة الأخت المتعالجة
حيث أنها تبتعد أحيانا عن مجالسة أبيها وإخوتها خوفا من هذه الأفكار !!
بل قد يزيد الأمر خطورة عندما يتعلق الأمر بأشياء عقدية لا تستطيع المرأة البوح بها
وتصل الأمور إلى أشياء لا تحتمل .
وبسبب هذه الأفكار تبدأ الأخت المسكينة بالاغتسال من الجنابة يوميا
وأحيانا في اليوم أكثر من مرة !!
وتبدأ بالتفتيش في ملابسها بحثا عن آثار الجنابة أو آثار المذي !!
وهكذا تعيش المرأة في جحيم لا يطاق وهذا الأمر يتعلق بالأخت غير المتزوجة أكثر
وقد يوجد عند المتزوجات ولكنه نادر جدا !
العلاج الفعال بإذن الله للقضاء على هذا العائق
ولكي تتخلص الأخت من هذه المشكلة يجب عليها أن تعلم أولا سبب هذه الأفكار .
ما هو سبب هذه الأفكار ؟
السبب في ذلك هو أن الشيطان يبحث عن كل الأمور التي تزيد من الوسواس وتطيل أمده .
فهو يخيِّل للإنسان خروج الريح ويخيِّل له خروج قطرات من البول!
بل ويخيِّل له عدم زوال النجاسة عند الاستنجاء وهكذا !!
ولهذا فلا يمكننا التخلص من هذه الأشياء إلا إذا توقفنا عن تنفيذ الشيء الذي يريده الشيطان منا !!
فهو يخيِّل لنا خروج الريح لنقطع الصلاة والوضوء .
ويخيِّل لنا خروج قطرات من البول لكي نغير ملابسنا كثيرا ونتأخر في دورات المياه .
ويخيِّل لنا عدم زوال النجاسة في الاستنجاء لنمكث الساعات الطويلة في الحمام ونفوت الصلوات المفروضة !
ويخيِّل للمرأة الأفكار الجنسية لكي تغتسل كثيرا !
ولهذا
فمن أراد أن يقضي على هذه الأشياء يجب أن يتوقف توقفا نهائيا عن تنفيذ الأشياء التي يريدها الشيطان منه .
فلا يقطع الصلاة ولا الوضوء مهما أحس بخروج شيء منه
ولا يفتش في ملابسه ولا يغيرها مهما أحس بخروج قطرات من البول
ولا يتأخر في الاستنجاء أبدا .
ويجب على المرأة كذلك أن لا تغتسل أبدا مهما كثرت عليها الأفكار الجنسية وزادت
ولا تفتش في ملابسها بحثا عن آثار الجنابة أو المذي نهائيا .
وتتحمل المعاناة في ذلك وستبدأ هذه الأفكار تخف شيئا فشيئا حتى تزول نهائيا بإذن الله .
وسأضرب لهذا مثالا يوضح المقصود :
فلو أن طفلا طلب من أمه أن تعطيه قطعة من حلوى فرفضت فبكى بكاءا شديدا حتى أعطته ذلك .
فما حاله من الغد عندما يطلب الحلوى وترفض أمه ذلك !!
لا شك أنه سيبكي بكاءا شديدا حتى تعطيه .
وسيستمر على هذه الحال في كل وقته ، لأنه عرف كيف يحصل على الحلوى .

فلو أردنا أن نتخلص من هذه المشكلة :
فيجب علينا أن نتحمل بكاء الطفل ولا نعطيه الحلوى أبدا
فإذا جاء من الغد سيطلب مرة أخرى ثم نرفض ذلك وسيبكي بكاءا شديدا ..
( لكنه أقل من الأول )
وسنستمر بمنعه منها وهكذا نفعل أيامًا متواصلة حتى يكتشف الطفل أن بكاءه لا يوصل إلى النتيجة التي يريدها
وعندها لن يبكي أبدا !
وكذلك الحال بالنسبة للوسواس سيأتي لك بالأفكار الجنسية حتى تغتسل المرأة
فإن اغتسلت ..!! فقد علم نقطة الضعف عندها وسيستمر على هذه الحال دائما .
ولكنكِ أيتها المرأة العاقلة إذا أردتي أن تتخلصي من مشكلتك هذه
فافعلي كما فعلت هذه الأم مع طفلها .
وذلك بأن تتوقفي عن الغسل مهما كثرت عليك الأفكار وسترين هذه الأفكار تخف شيئا فشيئا
حتى تزول خلال أيام قلائل بإذن الله .
وليس لهذه المشكلة من حل إلا هذا
واعلمي أن الأفكار لا تسبب غسل الجنابة أبداً
واعلمي أيضا أن خروج الجنابة بسبب التفكير المتعمد والمقصود هو أندر من النادر .
فما بالك بالأفكار المرفوضة التي تأتيك وتحاولين دفعها بكل ما تستطيعين فهي من باب أولى .

أسأل الله لَكُم العَفو وَالعَافية

يتبع


 

رد مع اقتباس
قديم 30-07-2016, 08:31 AM   #18
مجرد إنسآن
( عضو دائم ولديه حصانه )
إِتَّسَعَتْ روحي لتَشمَلَكِ


الصورة الرمزية مجرد إنسآن
مجرد إنسآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47072
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : 14-12-2017 (04:44 AM)
 المشاركات : 2,720 [ + ]
 التقييم :  136
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue


الفصل السابع
وسائل الثبات على الشفاء
لمن تخلصوا من الوسواس القهري

بعد أن تكلمنا عن الوسواس في الصفحات السابقة وبينا أسبابه وطرق الخلاص منه
ثم بينا العقبات والمصاعب التي تواجه المريض عند تطبيق العلاج وكيفية التعامل معها .
وبعد التجارب التي مررت بها مع الإخوة المتعالجين بهذه الطريقة
اكتشفت ولله الحمد سرعة التحسن لدى الإخوة والأخوات
بل وسرعة زوال الوسواس عنهم بفضل الله تعالى
ولذا أحببت أن أضع لهؤلاء وسائل معينة بعد الله على الثبات على الشفاء
وخطوات عملية تساعد الموسوس على التغلب على جميع المصاعب التي قد تواجهه
في قادم الأيام بإذن الله تعالى .

الأمور المعينة على الثبات بإذن الله :

الأمر الأول : إن من أعظم المخاطر التي تواجه الموسوس في بداية شفائه من الوسواس
هو: ( ( الإحساس بالشفاء التام ) )
وذلك بأن يحس الأخ الموسوس أو الأخت الموسوسة أنهم انتقلوا من فترة العلاج إلى فترة الشفاء !!
ولقد سبق أن تكلمت عن هذه النقطة فلترجعوا إليها .

الأمر الثاني : يجب عليك أن تضاعف عزيمتك يوما بعد يوم
ولا تسمح لها بالضعف أبدا ! واجعل كل أيامك حربا على الوسواس ولا تجعل فيها يوم راحة أبدا .
الأمر الثالث : إذا حصل وأن ضعفت أو تراخيت ( ( مرة ) ) فتوقف حالا ولا تتمادى في الوسواس !!
ثم افعل الآتي :
1- استعذ بالله من الشيطان الرجيم .
2- قم بأخذ نفس عميق لمدة لا تزيد عن دقيقة واحدة وطريقة ذلك كالتالي :
( تأخذ شهيقا حتى تمتلئ الرئة بالكامل ثم تقوم بإخراجه ببطء وهكذا تكرر العملية أكثر من مرة
حتى يزول عنك التوتر الذي حدث بسبب الوسواس ) .
وللعلم
فبعد تطبيقك لهذا الأمر تكون قد أزلت الشحنات التي سببت لك التوتر بإذن الله
ولم يتبق عليك سوى مقاومة الوسواس بكل قوة .

3- أقلع عن الوسواس بسرعة وقاومه بشدة واجعل هذه الغلطة ناقوس خطر وأداة تحذير وتنبيه
تزيد من عزيمتك وترفع درجة الحس الأمني لديك حتى لا تغفل مرة أخرى
واعلم
أن الوسواس يتربص بك في أي لحظة .

الأمر الرابع : إذا جاءك أمر جديد وشككت أنه وسواس فاطرحه مباشرة ولا تتمادى فيه
وحاول أن تبتعد عن الاحتياط في العبادات في الستة الأشهر الأولى على الأقل .

الأمر الخامس : إياك ثم إياك ثم إياك أن تنقض هذه العزيمة التي حصل لك الشفاء بعدها بفضل الله .

الأمر السادس : ابتعد عن الذنوب والمعاصي كبيرها وصغيرها وضاعف من أعمالك الصالحة
وأكثر من الدعاء وطلب الثبات من الله تعالى
وأكثر من دعاء : ( ( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ) )
ودعاء : ( اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك )).

الأمر السابع : حاول أن تكون ملما بما كتبته لك في هذا الموضوع
وحاول أن تقرأه كُلما نسيت شىءٍ منه

الأمر الثامن : حاول أن تشجع نفسك وترفع من معنوياتك للاستمرار في المقاومة

وهناك عدة طرق لذلك :
الطريقة الأولى :
إن تقوم بكتابة رسالة تنبيهية في الجوال عن طريق التقويم
بحيث تنظر تاريخ اليوم الذي بدأت فيه العلاج ثم تكتب رسالة في اليوم الذي يوافق أسبوعا على بدء العلاج
فمثلا :
قد تكون بدأت العلاج في يوم السبت 1/1/ 2006
فأول أمر تفعله هو :
أن تذهب عن طريق التقويم إلى يوم السبت 7/1

ثانيا : اختر تدوين ملاحظة .

ثالثا : اختر خيار تذكير وبعد ذلك أكتب هذه العبارة :
( ( مبروك لقد اجتزت بحمد الله الأسبوع الأول بنجاح، استمر فما هي إلا أيام وتتحقق أغلى أمانيك ) ) .

رابعا : احفظ الرسالة ثم شغل التنبيه واختر التوقيت .
بحيث إذا جاء هذا اليوم الذي يوافق أسبوعا على البدء بالعلاج تأتيك هذه الرسالة التنبيهية لتزيد من عزيمتك أكثر .
وهكذا تكتب رسالة أخرى بعد أسبوعين أو شهر الخ .

الطريقة الثانية :
أن تكتبها على تقويم أم القرى أو غيره
بحيث إذا وصلت إلى اليوم الذي يوافق أسبوعا تجد العبارة التشجيعية مكتوبة على ورقة التقويم .

الطريقة الثالثة :
أن تتفق مع أحد المقربين إليك كالزوج أو الزوجة أو الأخ أو الأخت أو الأب أو الأم
بحيث تكون مهمته تشجيعك والرفع من معنوياتك للاستمرار بالعلاج .
ولا مانع من ابتكار طريقة أخرى تساعدك على الثبات والاستمرار .

الأمر التاسع :حاول أن تتذكر نعمة الله عليك بعد الشفاء من الوسواس وقابلها بالشكر والامتنان لخالقك .

الأمر العاشر : كلما أحسست بالتراخي أو الضعف تذكر حالتك السابقة مع الوسواس وكيف كانت معاناتك معه !
من الهم والحزن وتضييع الصلوات والعبادات والفضيحة أمام الناس .
ثم استشعر حالك الجديد من السعادة والطمأنينة وإقامة حق الله عليك على أكمل وجه .
وتذكر أنك لم تصل إلى هذه المرحلة إلا بعد جهد جهيد وتوفيق من الله
فهل يعقل أن تعود إلى المعاناة بعد أن أنقذك الله منها .

الأمر الحادي عشر : إذا جاءك أمر وسواسي خلال هذه الفترة ولو كان سخيفا فلا تظن أن فعلك له سينتهي ..
بمجرد فعله ولكنها سلسلة طويلة قد تؤدي بك إلى الانتكاسة والعياذ بالله وأنت لا تشعر .
لأنك بعد أن قمت بمجاهدته بدأت الأفكار الوسواسية تتلاشى وتزول عنك نهائيا .
وأظنك بدأت تلاحظ أنه تمر بك الأيام والليالي ولم تأتك فكرة وسواسية أبدا
ولكن :
قد تأتيك فكرة ما في يوم من الأيام ..
فإن تجاهلتها .. قويت عزيمتك وضعف الوسواس ضعفا شديدا
وتقدمت خطوة كبيرة نحو اجتثاث الوسواس من فكرك وعقلك
ولكن :
إن استرسلت معها ثم قمت بتنفيذ الأمر الوسواسي!!
عندها ستضعف أنت وسيقوى الوسواس مرة أخرى وستأتيك الأفكار من جديد
وقد لا تستطيع مقاومتها فتقع في الفخ الذي نصبه لك الشيطان !!
ولهذا احذر من هذه المكيدة الشيطانية .

الأمر الثاني عشر : اعلم أن كل يوم يمر عليك ولم تتجاهل أو تقاوم فيه وسواسا فهو خسارة عليك !!
لأن بناء الوسواس لا يمكن أن ينهدم إلا بالمقاومة وبقاؤك أياما دون مقاومة يجعل البناء على حاله !!
وخذ مثلا على هذا :
لو كنت تريد القضاء على أسد في غابة ولكنك اكتفيت بالنظر إليه ..
فما هو مصير الأسد بعد شهر مثلا هل سيموت !!! بالتأكيد لا .
ولكنك عندما توجه له الطعنات هل سيبقى على قيد الحياة ؟ بالطبع لا .
وكذلك الوسواس :
لا يمكن أن يزول عنك إلا إذا وجهت له الطعنات المتمثلة بمقاومة الأفكار التسلطية وتجاهلها
أما مرور الأيام عليك دون مقاومة فهي مثل النظر إلى الأسد دون مقاومة لا يزيده إلا قوة .

الأمر الأخير : احذر من الضعف في وقت الأزمات ووقت الأحزان ..
لأن الوسواس ينشط في هذه الفترة ويحتاج منك إلى ثبات أكثر ونباهة أشد حتى تزول الأزمة .
واعلم أن تجاهله في هذه الفترة ليس صعبا ولكن يحتاج إلى الثبات على المقاومة .

تم بحمد الله
بالنِهاية
أسأل الله العَظيم رب العَرش العَظيم أنْ يُعافيكم أجمَعين
وَأن يَجعلهُ في مِيزان أعمالكم


 

رد مع اقتباس
قديم 30-09-2016, 04:39 AM   #19
همم وقمم
عضو


الصورة الرمزية همم وقمم
همم وقمم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43793
 تاريخ التسجيل :  06 2013
 أخر زيارة : 15-05-2018 (08:48 AM)
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


احسنت وبارك الله فيك ...الف الف شكررررر


 

رد مع اقتباس
قديم 30-09-2016, 06:15 AM   #20
الاميرة التائهة
( عضو دائم ولديه حصانه )
أميــــرة الواقع


الصورة الرمزية الاميرة التائهة
الاميرة التائهة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 49717
 تاريخ التسجيل :  01 2015
 أخر زيارة : 03-11-2018 (08:16 PM)
 المشاركات : 2,523 [ + ]
 التقييم :  30
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


موضوووع رائع
جزاك الله خيرا
بس مشكلة الوسواس انه كل ما تروح الفكرة والانسان يتخلص منها تأتي فكرة جديدة ...


 

رد مع اقتباس
قديم 05-10-2016, 10:24 AM   #21
مجرد إنسآن
( عضو دائم ولديه حصانه )
إِتَّسَعَتْ روحي لتَشمَلَكِ


الصورة الرمزية مجرد إنسآن
مجرد إنسآن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47072
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : 14-12-2017 (04:44 AM)
 المشاركات : 2,720 [ + ]
 التقييم :  136
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همم وقمم مشاهدة المشاركة
احسنت وبارك الله فيك ...الف الف شكررررر
وَفِيك بَارك رَبي
الشُكر لَكُم جعلهُ ربي في صَحِيفة أعمالكم


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاميرة التائهة مشاهدة المشاركة
موضوووع رائع
جزاك الله خيرا
بس مشكلة الوسواس انه كل ما تروح الفكرة والانسان يتخلص منها تأتي فكرة جديدة ...
الرَائِع مُرورك أميرة
يَجزاكِ ربي كُل الخَير
أما عَن فكرة وُرود فِكرةٌ جديدة ..
أما سمعتي قول تتعَددُ الأسبابِ وَ الموت وَاحد
اطال اللهَ في عُمرك بالخَير وَالجَميع
هَكذا الوِسواس تَتعدد صُورهُ وَ أشكالهُ ..
لكن :
يَظل فِكرَةٌ وَاحدةً تأتي من العَدم ..
وَحَقيقةً :
الشَخص العَاشِق للرُوتين قابلٌ للوَسوسة ..
التَغيير في كُل شىء يَجعل الطَاقةُ متجددة
وبالتالي :
سينصَرف الوسواس حتىَ وإن تجدد حينما نُغير من الوَضع
"" أكانَ تفكير أو فعل ""
أسأل اللهَ لكِ السَلامة وَ الجَميع


 

رد مع اقتباس
قديم 18-02-2017, 08:19 PM   #22
أبوأمل
( عضو دائم ولديه حصانه )
عقل جميل


الصورة الرمزية أبوأمل
أبوأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37467
 تاريخ التسجيل :  02 2012
 أخر زيارة : 06-12-2017 (06:15 PM)
 المشاركات : 3,397 [ + ]
 التقييم :  19
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Gray


بارك الله فيك أخي موضوع متكامل واضعه في المفضلة أقرأ ثم أعيد سأعيد القراءة إلى أن ترسخ في ذهني


 

رد مع اقتباس
قديم 18-02-2017, 10:49 PM   #23
أبوأمل
( عضو دائم ولديه حصانه )
عقل جميل


الصورة الرمزية أبوأمل
أبوأمل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 37467
 تاريخ التسجيل :  02 2012
 أخر زيارة : 06-12-2017 (06:15 PM)
 المشاركات : 3,397 [ + ]
 التقييم :  19
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Gray


أنا ما أحيرني إلا أن ميزة الوسواس القهري أفكاره تأتي من العدم
إذا من يضع هذه الأفكار
غير مقتنع أن الشيطان لأن ربي ذكر أن كيد الشيطان ضعيف
عموما نحن جهال بعظيم صنع الله (( وفي أنفسكم أفلا تبصرون ))


 

رد مع اقتباس
قديم 29-04-2017, 06:01 PM   #24
سيسووووا
عضو


الصورة الرمزية سيسووووا
سيسووووا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 54720
 تاريخ التسجيل :  10 2016
 أخر زيارة : 29-04-2017 (10:46 PM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


جزاك الله خير


 

رد مع اقتباس
قديم 29-11-2017, 05:20 PM   #25
ام محمد الحكيم
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ام محمد الحكيم
ام محمد الحكيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57802
 تاريخ التسجيل :  11 2017
 أخر زيارة : 09-12-2018 (04:37 AM)
 المشاركات : 587 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


الله يشفينا منً وساوسنا


 

رد مع اقتباس
قديم 20-12-2017, 07:50 PM   #26
عبدالمجيد المال
عضو جديد


الصورة الرمزية عبدالمجيد المال
عبدالمجيد المال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57911
 تاريخ التسجيل :  12 2017
 أخر زيارة : 06-03-2018 (05:33 PM)
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


الله يجزاك خير


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:01 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا