نفساني

نفساني (https://www.nafsany.cc/vb/index.php)
-   ملتقى الفضفضة (https://www.nafsany.cc/vb/forumdisplay.php?f=44)
-   -   عقل في الكف !!! (https://www.nafsany.cc/vb/showthread.php?t=99521)

ستوكا 04-09-2014 11:33 PM

عقل في الكف !!!
 
الفرق بين نوبات الاكتئاب و الانشراح يشبه الفرق بين الموت و الحياة بالمعنى الحرفي و دون أي مبالغة.
أثناء الاكتئاب تتوقف كل الأعضاء عن العمل بكفاءة يصبح القلب بليد و الروح ثقيلة كأنها مكبلة بصخور تشدها الى أسفل و يصبح الدماغ بطيئ و محصور في مساحة ضيقة مسدودة لا أفق لها و مخدر و ساكن بلا حركة كمستنقع مياه قذرة أو كهف مهجور من الاف السنين.
يصبح أي شئ كأي شئ ولا فائدة من القيام بأي شئ ويبدوا هذا المنطق حقيقة مطلقة حاسمة لا شك فيها.
بل أنه يصبح قاعدة تبرر الخمول و النوم و الصمت و عدم الاهتمام بأي شئ حتى حلاقة الذقن.
ليس مشهدا غريبا أن ترى مكتئب يسير بخطوات ثقيلة نحو مقبرة و ينسدح في أول قبر مفتوح يجده معلنا استقالته من الحياة التي ستنتهي عاجلا أو آجلا..ويرى أنه الوحيد الذي يعرف هذه الحقيقة وأن هؤلاء الناس الذين يركضون و يلهثون وراء يومهم و ينشطون تحت الشمس الحارقة دون كلل أو ملل ما هم الا مجانين أغبياء يستحقون الشفقة.
ومع مرور الوقت تتغير الحركة البيولوجية داخل دماغه و تنشط كهرباء و عناصر حيوية داخله بينما هو مستلقي باستسلام في عتمة قبره يذهب الاكتئاب والكدر و وتنتعش الروح و تشرق الشمس داخل القبر فيستغرب الرجل وجوده هناك في العتمة بعيدا عن الناس والحياة..و دون تفكير كثير و حسابات يدفش البلاطة بيده ليجد التراب فيبعد التراب بيديه بقوة و صبر و تشرق روحه أكثر عندما يرى ضوء الشمس البشرية..ينهض من حفرة القبر وينفض التراب عن رأسه و عن ملابسه..يلقي نظرة على القبور حوله ويحمد الله أنه حي..وينطلق بعيدا عنها نحو المدينة و على شفتيه ابتسامة تهزأ بالتراب داخل فمه..فيما دماغه يعمل و يحاول ترتيب أولوية عشرات الأعمال و المشاريع المصمم على انجازها.

هذه حالتي بين القطبين...





.

عازفة الأمل 07-09-2014 06:39 AM

الله يبعد عنك كرب الدنيا وضيقها
يااارب آميييين

ستوكا 07-09-2014 02:39 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس ^ (المشاركة 995709)
الله يبعد عنك كرب الدنيا وضيقها
يااارب آميييين

الله يبارك فيك اختي شمس و يبعد عنك الهم و عن كل الناس...آمييين.

ستوكا 07-09-2014 02:42 PM

أنا جديد على المنتديات و أجد صعوبة كبيرة في الردود و خلق الكلمات المناسبة و المعبرة بصدق عن انطباعي دون أن أشعر بالسخافة من ردي مثلا : شكرا على مرورك..كما أن روحي و عقلي لا تتقبل استخدام الردود الجاهزة التي يعج بها النت نسخ و لصق..لأني ان فعلت أشعر أني كذاب.. و كثيرا ما تفهم ردودي على غير ما أقصده لأنني مزوح جدا و استخدم اسلوب الدعابة خاصة مع المواضيع التي تعجبني كثيرا و أحبها حتى لو كانت شديدة الجدية لدرجة أن المزح و الدعابة لا تظهر في ردي عليها.
يعني مثلا اذا سألتني أمي هل تحبني يا ستوكا
أرد على الفور لا...لا أحبك أبدا يا أمي لا أنتي و لا حتى أبي قولي له ذلك..
أو : في احدى المرات كلمت جدتي ذات 85 عاما على التلفون و أول كلام قلته لها : كيفك جدتي لساتك عايشة..
قصدت المزاح لكنه كان ثقيل عليها..
فيما بعد انتبهت للمشكلة و تبين لي أنني أراهن دائما على احترام و حب هؤلاء لي و مكانتي الكبيرة عندهم..
المبدع السوري محمد الماغوط وضع عنوان لأحد كتبه / سأخون وطني/ و ما من أحد اعتقله أو حقق معه..كان ذلك العنوان يعكس حبه و حرقته على فساد الوطن.
وهكذا...





.

ستوكا 07-09-2014 03:03 PM

الفرق بين داعش و النظام..


النظام يعرف أنك تكرهه و تشتمه و تتمنى سقوطه و سحله و أنك تفعل هذا بالكتمان داخل بيتك بين أربع جدران وبصوت خفيض كالهمس. وهو لا يمانع ذلك بشرط أن لا تجاهر به علنا أمام الناس و أمامهم.

أما داعش فإنهم يسحلوك من بيتك و يحققوا معك و يسألوك ان كانوا يعجبوك أو مو عاجبينك و يعذبوك لتعترف فيما اذا كنت غير معجب بهم و تشمئز منهم أو تشتمهم في سرك و في غرفتك عندما تكون لوحدك. هذا طبعا ان كنت من شكلهم أما اذا كنت من نوع ثاني مختلف ولو بالشكل و الملابس فانهم يقطعوا رأسك مباشرة دون أن يتعبوا أنفسهم بالبحث فيه على أية رؤى أو أفكار لا تتفق مع رؤيتهم و أفكارهم..
الكارثة أن هؤلاء عندهم رؤية محددة للاسلام يريدون فرضها على كل البشر بالقوة و لا يقبلون بأي نقاش حولها ملقين خلف ظهورهم ابداع و فقه و علم أكثر من ألف سنة..
إنهم لا يرتقون لمستوى حذاء حجة الاسلام ابو حامد الغزالي.
هؤلاء إما أن تقتلهم أو يقتلوك.

ستوكا 08-09-2014 07:05 PM

عندما تبدأ نوبة الاكتئاب الطويلة بالزوال ويحل محلها انشراح و ارتفاع في المزاج و صفاء الذهن و التركيز..
تأتيني مشاعر غريبة بأني أعيش حالة رفاهية زائدة..لا اصدق ان كل آلام الاكتئاب النفسية و الجسدية تختفي فجأة فيبدو الأمر و كأنك تعيش شهر عسل و تتنعم بمستوى عالي جدا من الرفاهية و الاستجمام...كثير من الناس الذين لم يبتليهم الله بهذا المرض لا يقدرون هذه النعمة بل حتى لا يفكرون او يخطر لهم ان المزاج ممكن ان يضطرب لدرجة ان الالم و الضغط داخل الرأس يجبر الوجه على رسم ملامح التعب و الالم.
احمدك يا رب على هذه الحال و كل حال و أسألك العفو و العافية.

سكون النفس 09-09-2014 09:29 AM

صباح الخير أخي ستوكا ... يزعجك لو سألتك هل زرت طبيب نفسي وتناولت دواء ؟؟؟ وما هي الأعراض التي تنتابك في فترة الإنشراح وإرتفاع المزاج ؟؟؟

وكم يوم تظل هذه الحاله ؟؟؟؟ لو تفضِل عدم الإجابه لك ذلك ... شكرا لك سواء أجبت أم لا .

سكون النفس 09-09-2014 09:40 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا (المشاركة 995874)
أنا جديد على المنتديات و أجد صعوبة كبيرة في الردود و خلق الكلمات المناسبة و المعبرة بصدق عن انطباعي دون أن أشعر بالسخافة من ردي مثلا : شكرا على مرورك..كما أن روحي و عقلي لا تتقبل استخدام الردود الجاهزة التي يعج بها النت نسخ و لصق..لأني ان فعلت أشعر أني كذاب.. و كثيرا ما تفهم ردودي على غير ما أقصده لأنني مزوح جدا و استخدم اسلوب الدعابة خاصة مع المواضيع التي تعجبني كثيرا و أحبها حتى لو كانت شديدة الجدية لدرجة أن المزح و الدعابة لا تظهر في ردي عليها.
يعني مثلا اذا سألتني أمي هل تحبني يا ستوكا
أرد على الفور لا...لا أحبك أبدا يا أمي لا أنتي و لا حتى أبي قولي له ذلك..
أو : في احدى المرات كلمت جدتي ذات 85 عاما على التلفون و أول كلام قلته لها : كيفك جدتي لساتك عايشة..
قصدت المزاح لكنه كان ثقيل عليها..
فيما بعد انتبهت للمشكلة و تبين لي أنني أراهن دائما على احترام و حب هؤلاء لي و مكانتي الكبيرة عندهم..
المبدع السوري محمد الماغوط وضع عنوان لأحد كتبه / سأخون وطني/ و ما من أحد اعتقله أو حقق معه..كان ذلك العنوان يعكس حبه و حرقته على فساد الوطن.
وهكذا...




سؤال هل في فترة الإكتئاب تستطيع أن تكون مزوحاً وتستخدم أسلوب الدعابه ؟؟؟؟ أم فقط في مرحلة الإنشراح بعد إنتهاء فترة الكآبه ؟؟؟

وماذا كان ردة فعل والدتك على هذه المزحه التي أضحكتني كثيرا وكذلك جدتك (:





.


ستوكا 14-09-2014 01:13 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون النفس (المشاركة 996775)
صباح الخير أخي ستوكا ... يزعجك لو سألتك هل زرت طبيب نفسي وتناولت دواء ؟؟؟ وما هي الأعراض التي تنتابك في فترة الإنشراح وإرتفاع المزاج ؟؟؟

وكم يوم تظل هذه الحاله ؟؟؟؟ لو تفضِل عدم الإجابه لك ذلك ... شكرا لك سواء أجبت أم لا .



حياكي اخت سكون و اعتذر على التأخير بالدخول و الرد.

نعم زرت طبيب مرتين.

ثنائي القطب من الدرجة الثانية.

حاليا ايفكسر و دباكين كرونو و تربتيزول.

تحسن المزاج عندي لا يصل حتى الحد الطبيعي يبقى دونه.
لكنه أرحم من الاكتئاب..لذلك هو انشراح بالنسبة لي.

ما عندي هوس و لم أصل اليه نهائيا و لله الحمد حتى باعلى الجرعات من مضادات الاكتئاب.

اضافة مثبت المزاج ساعد في تقليل الاكتئاب كثيرا و
أقدر تحسني ب 70% في أحسن الحالات.
عندي أمل بالتحسن أكثر و ازالة الاكتئاب نهائيا ان شاء الله.
لا يوجد ازعاج أبدا أصلا أنا حكيت قصتي مع أول طبيب و أول حبة دواء في هذا المنتدى.
شكرا لكي سكون.

ستوكا 14-09-2014 01:22 PM

ؤال هل في فترة الإكتئاب تستطيع أن تكون مزوحاً وتستخدم أسلوب الدعابه ؟؟؟؟ أم فقط في مرحلة الإنشراح بعد إنتهاء فترة الكآبه ؟؟؟

وماذا كان ردة فعل والدتك على هذه المزحه التي أضحكتني كثيرا وكذلك جدتك (:






خلال الاكتئاب لا أرغب بفعل أي شئ مما أحب..

أقوم بعملي و واجباتي بصمت..وأجد مشقة في انجازها..

الانسان العاقل الناضج الذي له تجارب و لو بسيطة في هذه الحياة يعرف أن الحب بالأفعال و ليس بالاقوال.
أجمل ما قرأت يطرح هذه الحقيقة قصة /الملك لير/ لشكسبير..

سكون النفس 16-09-2014 08:54 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا (المشاركة 999270)
حياكي اخت سكون و اعتذر على التأخير بالدخول و الرد.

نعم زرت طبيب مرتين.

ثنائي القطب من الدرجة الثانية.

حاليا ايفكسر و دباكين كرونو و تربتيزول.

تحسن المزاج عندي لا يصل حتى الحد الطبيعي يبقى دونه.
لكنه أرحم من الاكتئاب..لذلك هو انشراح بالنسبة لي.

ما عندي هوس و لم أصل اليه نهائيا و لله الحمد حتى باعلى الجرعات من مضادات الاكتئاب.

اضافة مثبت المزاج ساعد في تقليل الاكتئاب كثيرا و
أقدر تحسني ب 70% في أحسن الحالات.
عندي أمل بالتحسن أكثر و ازالة الاكتئاب نهائيا ان شاء الله.
لا يوجد ازعاج أبدا أصلا أنا حكيت قصتي مع أول طبيب و أول حبة دواء في هذا المنتدى.
شكرا لكي سكون.



الشكر لك لردك أخي ستوكا ولا إعتذار بين الأُخوه ... أود أذكِرك بكثرة الشكر والحمد لله على رحمته لك من الهوس ورحمته لك بالإنشراح بعد الإكتئاب

ورحمته بأن بث فيك الأمل في الشفاء من الإكتئاب ... ربي يتمم شفاءك برحمته وشفاؤه يارب آمين ... في إنتظار تفرحنا بشفاءك قريبا .

ستوكا 18-09-2014 07:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون النفس (المشاركة 1000440)
الشكر لك لردك أخي ستوكا ولا إعتذار بين الأُخوه ... أود أذكِرك بكثرة الشكر والحمد لله على رحمته لك من الهوس ورحمته لك بالإنشراح بعد الإكتئاب

ورحمته بأن بث فيك الأمل في الشفاء من الإكتئاب ... ربي يتمم شفاءك برحمته وشفاؤه يارب آمين ... في إنتظار تفرحنا بشفاءك قريبا .




تسلمي أخت سكون..
أسأل الله لي و لكي و لكل الناس الشفاء آميين.

ستوكا 18-09-2014 08:21 PM

دكتور نفسي ذو شخصية و حضور مهيب...شعره الخفيف الأبيض و لحيته الكثيفة البيضاء ونظارته الثقيلة توحي لك عن خبرة طويلة في معالجة الاكتئاب و القلق و غيرها من الأمراض النفسية.
وخلف الدكتور مباشرة توجد نافذة زجاجية كبيرة تطل على المدينة و أبنيتها العالية التي تتسابق في الصعود نحو السماء.
يجلس شاب هزيل في العشرينات من عمره على كرسي أمام طاولة المكتب الفخمة للدكتور ويستند بيده على الطاولة و يحكي للطبيب معاناته مع الاكتئاب و الحزن و الكدر و القلق و الخوف و عن الليل الطويل و الأرق الذي يحرق روحه...يستمع الطبيب لكلام الشاب بملامح وجه جامدة تحاول بجهد رسم قناع يوحي بالاهتمام.
و بعد وقت غير طويل يقطع الطبيب كلمات الشاب المرتعشة ويقول له بصوت عميق هادئ واثق لا يشوبه أي قلق أو حيرة : يجب أن تعرف جيدا أن هذه المخاوف والمشاعر المرتبطة بها وهم و زيف لا وجود لها في الواقع إنما أنت تختلقها وتضخمها عليك أن تنحيها جانبا و تحقرها أريد منك أن تترك هذا الفكر السلبي و تنظر الى الأشياء الجميلة في هذه الحياة الى زرقة السماء و هنا يشير بيده الى السماء من خلال النافذة خلفه ويحدق الشاب نحو السماء من خلال النافذة التي خلف الطبيب حيث تظهر غيمة سوداء كبيرة تقترب ببطء من الشمس لتحجب طرفها و تتابع المسير حتى تحجبها تماما"..و فيما يتابع الطبيب سرد توجيهاته يسرح الشاب في ذلك المشهد الذي يراه هو و لا يراه الطبيب.
هذا مشهد من فيلم أجنبي بديع لا أذكر اسمه شاهدته من سنوات طويلة في آواخر التسعينات خلال مهرجان دمشق السينمائي..كانت ليالي شتاء و المطر يغسل شوارع دمشق عاكسا أنوار الشوارع الحمراء.
في استراحة منتصف الفيلم دخلت كافتريا الصالة وطلبت فنجان قهوة...كانت الكافتريا مزدحمة بالشباب و البنات من محبي و دارسي الفنون فالمهرجان كان يقام كل سنتين مرة و كان فرصة لا تفوت لمشاهدة أروع ما أبدعته السينما منذ ولادتها و حتى هذا الوقت.
كان الجو شتوي بارد و كنت في ذلك السن الصغير خجول و قلق جدا" وذو مزاج سوداوي لكني متحفز و حالم..
و عندما جاء فنجان القهوة الى طاولتي حاولت رفعه الى فمي لكن يدي كانت ترتعش بقوة فتركته و نهضت لأعود الى الصالة..
اطفأت الأنوار من جديد..وضعت كلتا يدي في جيب سترتي و احتضنت نفسي وتابعت الفيلم.



بقلمي.. ستوكا 18/9/2014






.

منتهى الرضا 21-09-2014 09:58 AM

Hello brother, I like very word you write , you have a fan

ستوكا 24-09-2014 02:22 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منتهى الرضا (المشاركة 1002375)
Hello brother, I like very word you write , you have a fan






Words of encouragement and joy beautiful Thank you sister Muntaha Ask God you happiness and healing.
Note: This translation Google does not Tamli Lee scandal wewed


الساعة الآن 10:53 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2021 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا