نفساني

نفساني (https://www.nafsany.cc/vb/index.php)
-   إستراحة نفساني (https://www.nafsany.cc/vb/forumdisplay.php?f=101)
-   -   📚 قصص علمتني الحياة 📚 متجدد (https://www.nafsany.cc/vb/showthread.php?t=115332)

امتياز 05-04-2016 03:07 AM

📚 قصص علمتني الحياة 📚 متجدد
 
قصه وحكمة (رائعة)

تعرض صاحب مصنع صابون لمشكلة كبيرة اصابت سمعة مصنعه وهددته بخسارة كبيرة
وكانت المشكلة عبارة عن ان بعض علب الصابون الذى ينتجه تكون فارغة بسبب سرعة المكينة اثناء التغليف مما أثر على سمعة مصنعه
وجاء صاحب المصنع بخبراء لكى يجدوا له حل فقال له الخبراء :
الحل الوحيد ان تأتى بمكينة ليزر توضع فوق خط سير الانتاج وتكشف كل علبة تمر وهل بداخلها صابون اما لا ، وتكلفة هذا المكينة 200 ألف دولار
فغضب صاحب المصنع عندما سمع تكلفة المكينة الجديدة وضخامة المبلغ وبعد تفكير عميق قرر ان يشتريها حتى يحافظ على سمعة مصنعه
وخلال فترة جلوسه فى مكتبه وتفكيره دخل عليه عامل صغير فى مصنعه وقال له
سيدى انت لست بحاجه لدفع 200 ألف دولار لشراء هذه المكينة فقط اعطنى 100 دولار وسأجد لك الحل !!
فتعجب صاحب المصنع من كلام العامل واعطاه المبلغ
وفعلآ في الصباح آتى العامل بمروحة ووضعها امام خط سير الانتاج وقامت المروحة بتطير اى علبة فارغة ليس بدخلها صابون والعبوات التي بدخلها تمر
على خط الانتاج ولا يحدث لها شئ



الحكمة:

( لا تستهين بأي شخص مهما كان بسيط فربما لدية افكار ليست لدى خبراء وتغير مجرى حياتك )

امتياز 05-04-2016 03:09 AM

ضرب الجوع بشدة أحد الحكماء ، فلما دنى من أحد القرى شاهد رجلاًَ يربط حبلا في رقبة قط ويجره وهو يلبس نعالا في رجله اليمنى فقط ، فقال الحكيم مستنكرا ما شاهده ، حرام عليك يا رجل ، كيف سمح لك نفسك ان تفعل هذا بقط مسكين ، ألا يوجد في قلبك رحمه .... نظر نحوه الرجل في حيره ولم يتفوه بكلمه واحده ومن ثم أكمل طريقه .... مشى الحكيم وسط القريه لعله يجد من يتصدق عليه ولكنه تفاجىء إن أهل القريه وحدهم يعانون من الجوع والبخل .. فقال في نفسه أظن إن قبري سيكون في هذه القريه ، لأن جوعي ربما يكون قاتلي. ففكر قليلا ثم قال ما نفع الحكمة إن لم تنفع صاحبه في جوعه !!! فصرخ في الشارع مناديا .... أيها القوم لدي خبر لكم ، إنني شيخ حكيم عابر قريتكم وبوسعكم أن تسئلوني عن أي شيء يخطر على بالكم ، فقال رجل وهو يلبس نعال في رجله الايسر فقط ، أريد ان أسأل الحكيم ، من الذي سرق نعالي الايمن ؟؟ وقالت إمرأة من بين الحضور ، لماذا لا نستطيع الطيران ؟؟؟ وتكلم رجل آخر وهو يقول ، هل خلق البحر قبل الارض أم خلق الارض قبل البحر ؟؟ فقال الحكيم حسنا سوف أرد على هذه الدفعه اليوم وسأكمل الباقي غدا.. السؤال الاول ،تسأل من الذي سرق نعالك الايمن ، أظن إذا شاهدت من يلبس نعالا واحدا في رجله الايمن ويجر قطا فهو الذي سرق نعالك .فقال الرجل عرفته إنه المجنون مرداس .. اما سؤال المرأه ، لماذا لا نستطيع الطيران ، فأرجوكي إحضري سبعة دجاجات وإذبحيهم وسوف نأخذ ريشهم ونصنع لك جناح ومن ثم تطيرين كالدجاج ، فذهبت المرأة وأتت بالدجاج وذبحوها وصنع من ريشها جناحا وقال لها سوف تطيرين حينما يصغر حجمك قليلا . اما السؤال الثالث ، أيهما خلق قبلا البحر أم الارض ، فأرجوا أن تأتني بماعون كبير وفيه ماء ، فذهب الرجل وأتى بعد قليل وبيده ماعون فيه ماء ، فوضع الحكيم الدجاجات في الماعون وأشعل نارا تحتها ، حتى نضجت الدجاجات ،وبعد ذلك أخرجها من الماعون وقال للرجل اما جواب سؤالك هل خلق الله البحر قبل الارض ، فلنفرض ذلك فكيف كانت المياه تثبت في مكانها ؟؟ ولكن الرب خلق الارض وبعدها خلق البحر ، أما الان لنأكل الدجاجات ونشبع قبل أن تسألوني هل خلق الدجاج قبلا ام الانسان .إذا إجتمع الجوع والبخل في أمة، فلا بد للغباء أن يكون من صفاتهم...

امتياز 05-04-2016 03:13 AM

ادّعت امرأة مرات ومرات تلو الأخرى أن جارها لص
وفي النهاية تم توقيف جارها الشاب
و بعد مضي أيام أُثبتت براءته وأطلق سراحه، وفي الوقت نفسه
أُرسلت المرأة إلى المحكمة.
فقالت المرأة للقاضي، « إن الكلمات لا تؤذ أحدا »
فرد عليها القاضي «هكذا إذا»
وتابع قائلا
«حينما تعودين اليوم إلى البيت، اكتبي على ورقة
جميع الصفات السيئة التي قلتيها عن الشاب؛ ثم مزقي الورقة
وارميها على طول الطريق. وتعالي في الغد لتسمعي الحكم».
نفذت المرأة طلبة وعادت في اليوم التالي.
قال لها القاضي:
«سيتم العفو عنك، إذا استطعت جمع قصاصات الورقة التي كتبتها بالأمس، وإلا سيحكم عليك بالسجن لمدة عام».
أجابت المرأة «لكن هذا مستحيل! فقد أخذتها الريح بعيدا!» .
فرد القاضي «بالتأكيد! .. تماما مثل الملاحظه البسيطه التي
حملتها الريح ودمرت سمعة الرجل؛ التي لا يمكن إصلاح الضرر
الناتج عنها».
وعليه أصدر حكمه بسجن المرأه


🍒🔮العبرة من هذه القصة ..🔮🍒

على المرء أن يدرك

قوة الكلمة التى يقولها ومدى تأثيرها على الآخرين
فالكلمات كالرصاص لا نستطيع إيقافها أو تحويل مسارها إذا تم إطلاقها

امتياز 05-04-2016 03:16 AM

واحدة جوزها اتجوز عليها
ولما عرفت الحكاية من بعيد لبعيد عملت نفسها ولا تعرف حاجة
وقاعدة مع زوجها عاااااادي واﻷمور على أحسن ما يكون وعايشة حياتها
و16 سنة وهي مبسوطة ومرتاحة وحياتها 100 %
مات جوزها وانتهت ايام العزاء
واجتمعوا عندها أهل جوزها عايزين يفتحوا الموضوع ومش عارفين من فين يبدأوا
وهيا شايفاهم ومش مهتمة .. وعارفة هم عايزين ايه
قام أبو جوزها قال لها يابنتي في موضوع عايز أفاتحك فيه بس عايزك تتفهميه وما تحمليش اﻷمور أكثر مما تحتمل
قالت ما تقولش حاجة يا عمي !!
عارفة ان ابنك كان متجوز عليا?
اﻷب أندهش وقال وانتي صابرة ولا كأنه فيه حاجة??
قالت له مش كده الحكاية
لو عملت زيطة وزمبليطة كان قسم الليالي بيني وبينها
وكان قسم المصاريف
وكان كل ما زعلت راح عندها وسابني وكان.. وكان??
لكن عملت نفسي ما أعرفش??????
بقى كل الليالي عندي ..
وخايف اني أعرف
ومصاريفي على سنجة 10
وعايز رضايا ويخطب ودي
وخايف مني أي لحظة أكشفه???????
وعاش 16 سنة بعد جوازه وأنا ملكة مدللة وهو خايف مني
عايزة ايه أحسن من كده

امتياز 05-04-2016 03:20 AM

المجنون وإمام المسجد



حضر مجنون إلى مجلس إمام المسجد وكان عنده ضيوف فأحضر الإمام تمراً وطلب من المجنون أن يقسمه بين الحضور فقال المجنون لإمام المسجد : أأقسمه كقسمةِ الناسِ أم كقسمةِ الله ؟!
فقال له الإمام : اقسمه كقسمةِ الناسِ.
فأخذ المجنون طبق التمر وأعطى كل واحدٍ من الحضور ثلاث تمرات ووضع بقية الطبق أمام الإمام.
عندها قال الإمام: أقسمه كقسمة الله !
فجمع المجنون التمر وأعطى الأول تمرة. والثاني حفنة والثالث لا شئ والرابع ملأ حجره !
فضحك الحاضرون طويلاً ..


🌞🌞🌞اشراقة 🌞🌞🌞

لقد أراد المجنون أن يقول لهم إن لله حكمة في كل شئ
وإن أجمل مافي الحياة التفاوت لو أُعطي الناس كلهم المال لم يعد له قيمة ...
ولو أُعطي كلهم الصحة ما كان للصحة قيمة ..
ولو أعطي كلهم العلم ما كان للعلم قيمة..
سرّ الحياة أن يُكمل الناس بعضهم
وأن لله حكمة لا ندركها بعقلنا القاصر فحين يعطي الله المال له حكمة
وحين يمسكه له حكمة
وأنه ليس علينا أن نشتكي الله كما نشتكي موزع التمر إذا حرمنا !!
لأن الله سبحانه وتعالى إذا أعطانا فقد أعطانا ماهو له
وإذا حرمنا فقد حرمنا مما ليس لنا أساساً !

امتياز 05-04-2016 03:29 AM

نشارة الخشب


دخل أحد الأساتذة بأحدى الجامعات الأمريكية على طلابه

وسألهم : كم منكم مارس نشر الخشب ؟

فرفع كثير من الطلبة أصابعهم

فعاد فسألهم : كم منكم مارس نشر نشارة الخشب ؟

فلم يرفع أحد منهم اصبعه وعندئذ قال المحاضر :
بالطبع لايمكن لأحد أن ينشر نشارة الخشب فهي منشورة فعلا .
فبادر الدكتور قائلاً : وكذلك الحال مع الماضي فعندما
ينتابكم القلق وتنال منكم أحداث الماضي فاعلموا أنكم
تمارسون نشر النشارة !!
فلاتيأس على فائت
وتذكر دائما أنك لاتملك من الماضي إلا الإعتبار فقط
فوجه بصرك إلى الأمام وتوجه إلى ماتصبو إليه واثقا من ربك ثم بقدراتك .


امتياز 05-04-2016 11:47 PM

َ
قصة واقعية ،
يرويها الدكتور/ محمد راتب النابلسي.

قالوا: إن هناك سائق تاكسي ، استوقفه شخص فقير ، وشبه عاجز ، قال له: إلى أين.؟!

قال له: إلى أقصى جادة في الجبل ، وما معي درهم أعطيك إيَّاه.!

قال له: حاضر…

أوصله إلى آخر جادّة ، فلما نزل من مركبته ، أقبل عليه أولاده ، وسألوه: أجئتنا بالخبز يا أبت.؟!

فقال: لا والله ما جئت بالخبز - وأخفى السبب في نفسه - لأنه لايملك المال ولأنه استحى من السائق أن يطيل عليه المسافة والوقت دون أجرٍ أو مقابل.!

فأراد السائق أن يكمل معروفه ، فنزل إلى جادة في أسفل الجبل ، واشترى خمسة أكياس خبز وذهب إليه ، وأعطاه إياها.!

أقسم السائق بالله أن أولاد الرجل الفقير التهموا نصف الخبز في دقائق ، من شدة جوعهم وفقرهم.!

بعد ذٰلك نزل السائق بسيارته من الجبل إلى المدينة يسعى في كسب رزقه ويبحث عن زبون وراكب جديد…

فاستوقفه سائحان وقالا له: أوصلنا إلى المطار ، فأخذهما إلى المطار ، وأعطاه ألفين وخمسمائة ليرة ، والتسعيرة الاعتيادية لهذه الرحلة خمسمائة ليرة فقط… (خمسة أكياس خبز ).

وهو في المطار جاءه سائحان آخران طلبا أن يوصلهما إلى فندق في دمشق ، وأعطوه مئتي دولار ، تعادل عشر آلاف ليرة.
(أضعافاً كثيرة).

هل تعرفون ماذا فعل السائق بعد هذا.؟!

بقية الحكاية غير متوقعة… وهي أكثر عمقاً من كل ما سبق.!

رجع السائق إلى بيت الرجل الفقير في الجبل، واشترى لهم ما لذ وطاب من الفواكه ، والحلويات ، واللحوم…

وقال للرجل الفقير: ساق الله لي كل هذا الرزق بسببك ، لأنني خدمتك ، وكانت خدمتي لك خالصة لوجه الله تعالى ، وعدت إليك لأني أردت أن أعوّد نفسي وأربيها على التعلق بالله تعالى فهو الرزاق ، وأن أربّيها على التصدق وإخلاص النية.

★على نياتكم ترزقون

امتياز 10-04-2016 07:39 PM


┈┅•٭📚🌹📚٭•┅
،
،
،
،
،

يروي هذه القصة الشيخ سلطان بن عبدالله العمري :

إِنه مشهد رأيتُه أمام عيني :
كنتُ جالساً في أرض فضاء كبيرة , وبجانبنا شارع رئيسي , فمرّ كلبان من الشارع باتجاه تلك الأرض, فنجا أحدهما , وأما الآخر فأصيب في قدمه إِصابة قوية نتيجة لاصطدامه بسيارة مسرعة , ولكنه لم يمت ، ولا زال المشهد أمامي , فتعجبتُ وقلت : ماذا سيصنع الكلب السليم للجريح ؟
فتقدما سوياً نحو الأرض , وسقط الجريح ولم يعد قادراً على المشي , فتركه الكلب السليم واختفى عن أنظارنا , وبعد دقائق يسيرة إِذا بالكلب السليم? يأت معه بأربعة كلاب , وجلسوا بجانب الكلب الجريح .
والناظر إِليهم يرى التلطف والعجائب بينهم وما هي إِلا دقائق ويقوم الكلب الجريح ويتحامل على نفسه, حتى مشى معهم , وذهبوا سوياً .
نعم ذهبوا , ولكنهم تركوا لي درساً في المودة والألفة والصفاء , الذي نسيه بعضنا في زمن الفرقة والاختلاف ,
الحكمة
عجباً لأمة الكلاب يقفون مع الجريح ويرفعون المعنويات , ويا حسرتاه لأمة امتلأت قلوب بعض رجالها ونساءها حقداً وحسداً على بعضهم.
،
،
،
،

┈┅•٭📚🌹📚٭•┅

دجى القمر 11-04-2016 12:14 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امتياز (المشاركة 1153808)

┈┅•٭📚🌹📚٭•┅
،
،
،
،
،

يروي هذه القصة الشيخ سلطان بن عبدالله العمري :

إِنه مشهد رأيتُه أمام عيني :
كنتُ جالساً في أرض فضاء كبيرة , وبجانبنا شارع رئيسي , فمرّ كلبان من الشارع باتجاه تلك الأرض, فنجا أحدهما , وأما الآخر فأصيب في قدمه إِصابة قوية نتيجة لاصطدامه بسيارة مسرعة , ولكنه لم يمت ، ولا زال المشهد أمامي , فتعجبتُ وقلت : ماذا سيصنع الكلب السليم للجريح ؟
فتقدما سوياً نحو الأرض , وسقط الجريح ولم يعد قادراً على المشي , فتركه الكلب السليم واختفى عن أنظارنا , وبعد دقائق يسيرة إِذا بالكلب السليم? يأت معه بأربعة كلاب , وجلسوا بجانب الكلب الجريح .
والناظر إِليهم يرى التلطف والعجائب بينهم وما هي إِلا دقائق ويقوم الكلب الجريح ويتحامل على نفسه, حتى مشى معهم , وذهبوا سوياً .
نعم ذهبوا , ولكنهم تركوا لي درساً في المودة والألفة والصفاء , الذي نسيه بعضنا في زمن الفرقة والاختلاف ,
الحكمة
عجباً لأمة الكلاب يقفون مع الجريح ويرفعون المعنويات , ويا حسرتاه لأمة امتلأت قلوب بعض رجالها ونساءها حقداً وحسداً على بعضهم.
،
،
،
،

┈┅•٭📚🌹📚٭•┅

من أجمل ما قرات الله يسعدك يارب

امتياز 11-04-2016 01:03 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دجا القمر (المشاركة 1153880)
من أجمل ما قرات الله يسعدك يارب

ويسعدك ياقلبي

كوني بالقرب لتبحري معنا في شواطى القصص

امتياز 11-04-2016 01:25 AM

..✍..
،
،
،

🌠 يحكي الدكتور حازم شومان هذه القصة فيقول قبل أن أشتري سيارة كان يقابلني أحد جيراني في المنطقة بسيارته فيوصلني بالرغم من عدم وجود علاقة بينناوفي كل مرة يقول لي: قال رسول الله صل الله عليه وسلم (من كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له).‼
🌠وفي مرة سألته:هل تفعل ذلك دائما❓فقال: منذ سمعت هذا الحديث قلت سأجعله بابا لي من أبواب الخير إذا رأيت من يمكنني توصيله وأبلغه حديث
النبي صلى الله عليه وسلم قال (بلغوا عني ولو آية).‼

🌠قال: وسأخبرك ببركة هذا الأمر!نجاني الله من حوادث موت محقق وأنا أعتقد أن ذلك بفضل العمل بهذا الحديث.

🌠وفي مرة مررت بأزمة شديدة كادت تدمر حياتي لم تقدر كل علاقاتي على مساعدتي فيها.
مرت علي الأيام فيهالا آكل ولا أنام ولا أتحدث إلى أهل بيتي.
وفي يوم كنت عائداًمن المزرعة في منطقة النهضة وكنت دائما وأناراجعأوصل امرأة عجوزتبيع الجبن علي الطريق.في وقت خروجي تكون قد انتهت، فآخذ منها الطبق الذي تبيع فيها وأضعه في شنطة السيارة، وأوصلها إلى مبتغاها.
🌠في هذااليوم لاحظت العجوز
أنني كئيب على غير العادة
ودار هذا الحوار:- مالك ياابني.⁉
🌠قلت عندي كرب شديد يا أمي ما لم ينتهي اليوم سأضيع
قال:فتحركت العجوز للأمام
ونظرت من زجاج السيارة الأمامي للسماء وقالت:
يارب تفكله كربه اليوم.. والله لتفكله كربه..‼
🌠يقول: هزني الموقف
وكدت أقول لها :
كيف تتكلمين مع الله هكذا.⁉
ثم تذكرت سريعا حديث (رب أشعث أغبر لا يأبه به لو أقسم على الله لأبره).💤
🌠يقول: من ساعتها انشرح صدري وكأن شيئا لم يكن
عدت إلى البيت أضحك وأمزح وأكلت معهم فسألتني زوجتي: فيه جديد .⁉
🌠فقلت: لا ، لكني متأكد أن الله لن يضيعني.‼
🌠وبعد منتصف الليل اتصل بي أحد الأصدقاءالذين كانوا يسعون في حل المشكلة بلا فائدة وأخبرني أنه قضى لي حاجتي وحلت المشكلة.‼

🔺🔺🔺🔺🔺🔺

✔هذه بركة تعلم حديث واحد والعمل به وتعليمه.فكيف بمن تعلم دين الله وعمل به وعلمه.

✔ فيا إخواننا وأحبتنا كم جميل أن نعمل بما نعلم ،ويكون لنا نصيب في أن نستعمل لدين الله.

✔كن أول من يعلم ولدك أو ابنتك سورة الفاتحة لأن ذلك سيكون في ميزان حسناتك

وجزي الله عنا وعن المسلمين إخواننا الذين سبقونا بالإيمان ومشايخنا ومن له حق علينا .

امتياز 11-04-2016 03:49 PM

👴عندما أراد العجوز أن يدخل المنزل الذي كان مدعوًا فيه،
أخذ عصاه وأمسك بها بشكل مقلوب،
لذلك كان توازنه في المشي غير سليم .
فقال بعض الحضور بأنّه كبر وفقد عقله
بحيث لا يستطيع حتى التمييز بين رأس العصا وانتهائها.

فردّ العجوز بهدوء، :
أمسكت عصاي مقلوبة لكي لا تتسخ سجادة منزلكم
من تراب الطريق العالق في الجهة الأخرى من العصا.

📝

لا تستعجل الحكم على الناس بما يقلّل من شأنهم، فقد يكونوا على درجه من الرقي قد لا تخطر على بالك.

تحتاج الى تأمل 👍

امتياز 15-04-2016 01:40 AM

كان عمره لا يتجاوز 10 سنوات وإسمه جوزيف
يمشي حافيا ويحمل الماء في يوم شديد المطر والبرد في ازقة الشوارع في احدى المدن الكرواتية
وكانت ضمن الأراضي العثمانية و كان منظره يثير الحزن والشفقه.
شاهدته إمراه عثمانية فقيره فرقت لحاله المبكي فأعطته زوج من الاحذيه لتساعده وتصبره على قسوه الشوارع.
كانت هذه أجمل هديه يتلقاها .
تمر السنين و بعد كل هذه المده والسنوات تسمع هذه المرأه العثمانية التي اصبحت عجوز فقيره طرقات على الباب , تقف وتساعدها خطواتها الثقيله في الوصول الى الباب بصعوبه .
تفتح الباب فتجد زوجا من الاحذيه عل الباب مملوء بالذهب .!!
وبجانب الحذاء يقف رجل قوي
نعم , إنه نفس الحذاء الذي اعطته لذلك الطفل المتشرد .!!!
وهذا الرجل هو جوزيف الطفل المتشرد.
لكنه الأن أصبح مسلما ومن أهم القادة العثمانيين إنه يوسف باشا القائد العثماني الشهير 1644م .

امتياز 25-04-2016 02:30 AM

دخل "مقاتل بن سليمان" رحمه الله ،
على "المنصور" رحمه الله ، يوم بُويعَ بالخلافة،
فقال له "المنصور" عِظني يا "مقاتل" !
فقال : أعظُك بما رأيت أم بما سمعت؟
قال : بل بما رأيت.
قال : يا أمير المؤمنين !
إن عمر بن عبد العزيز أنجب أحد عشر ولدا ً وترك ثمانية عشر دينارا ً ، كُفّنَ بخمسة دنانير ، واشتُريَ له قبر بأربعة دنانير وَوزّع الباقي على أبنائه.
وهشام بن عبد الملك أنجب أحد عشر ولدا ً ، وكان نصيب كلّ ولد ٍ من التركة الف الف دينار.(اي مليون)
والله... يا أمير المؤمنين :
لقد رأيت في يوم ٍ واحد ٍ أحد أبناء عمر بن عبد العزيز يتصدق بمائة فرس للجهاد في سبيل الله ،
وأحد أبناء هشام يتسول في الأسواق.
وقد سأل الناس عمر بن عبدالعزيز وهو على فراش الموت : ماذا تركت لأبنائك يا عمر ؟ قال : تركت لهم تقوى الله ، فإن كانوا صالحين فالله تعالى يتولى الصالحين ، وإن كانوا غير ذلك فلن أترك لهم ما يعينهم على معصية الله تعالى .
فتأمل...
كثير من الناس يسعى ويكد ويتعب ليؤمن مستقبل أولاده ظنا منه أن وجود المال في أيديهم بعد موته أمان لهم، وغفل عن الأمان العظيم الذي ذكره الله في كتابه:
(وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا).
جديرة بالتأمل والقراءة . .

امتياز 25-04-2016 03:32 PM

تعطلت إحدى السفن التجارية
وهي في عرض البحر من كثرة الاحمال والمتاع التي فيها
فأصبحت مهددة بالغرق ،
فإقترح ربانها أن يتم رمي بعض المتاع و البضاعة في البحر ليخفف الحمل على السفينة و تنجو ..
فأجمعوا أن يتم رمي كامل بضاعة أحد التجار ،
فإعترض التاجر على ان ترمى بضاعته هو لوحده
و اقترح أن يرمى قسم من بضاعة كل تاجر من التجار بالتساوي
حتى تتوزع الخسارة على الكل ولا تصيب شخص واحد فقط .
فثار عليه باقي التجار ولأنه كان تاجر جديد ومستضعف تأمروا عليه
و رموه هو في البحر ،
ثم رموا بعض البضائع الثقيله والرخيصه الثمن من بضائعهم
ووزعوا بضائع التاجر الجديد على أنفسهم
لانها كانت غاليه الثمن ... و أكملوا طريق سفرهم ..
أخذت الأمواج تتلاعب بالتاجر وهو موقن بالغرق وخائف حتى أغمي عليه
وعندما أفاق وجد أن الأمواج ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة ومهجورة ..
ما كاد التاجر يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه
حتى سقط على ركبتيه وطلب من الله المعونة
والمساعدة وسأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم ..

مرت عدة أيام كان التاجر يقتات خلالها من ثمار الشجر
ويشرب من جدول مياه قريب ..
وينام في كوخ ٍصغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل وحر النهار ..

وفي ذات يوم وبينما كان التاجر يطهو طعامه
هبت ريح قوية وحملت معها بعض أعواد الخشب المشتعلة
وفي غفلة منه إشتعل كوخه فحاول إطفاء النار
ولكن لم يستطيع فقد إلتهمت النار الكوخ كله بما فيه
هنا أخذ التاجر يصرخ يارب .. ؟

لقد رميت في البحر ظلماً وخسرت بضاعتي ..
والآن حتى هذا الكوخ الذي يؤويني احترق
و لم يتبقى لي شيء في هذه الدنيا
وأنا غريب في هذا المكان ..

لماذا يارب كل هذه المصائب تأتي عليّ ..
و نام التاجر ليلته والدموع في عينيه من شدة الحزن ..

لكن في الصباح كانت هناك مفاجأة بانتظاره ..
إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتُنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه …
وعندما صعد التاجر على سطح السفينة لم يصدق عقله من شدة الفرح
و سألهم كيف وجدوه وكيف عرفوا مكانه فأجابوه :
لقد رأينا دخاناً فعرفنا أن شخصاً ما يطلب النجدة لإنقاذه فجئنا لنرى
وعندما أخبرهم بقصته وكيف أنه رمي من سفينة التجار ظلما
أخبروه بأن سفينة التجار اغار عليها القراصنة و قتلوا كل من فيها
ولكن الشرطه تدخلت بعد ذلك وانقذت السفينه من أيديهم بما فيها من بضائع
ولكن جميع التجار ماتوا قتلا ..
واخبروه انه يمكن أن يسترد بضائعه ...
فسجد التاجر يبكي ويقول اشكرك يارب...

سبحان الحكيم الذي خلصه من القتل و اختار له الخير ..

سبحان مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ومن حيث لا نعلم …

🍃إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..
فقط ثق بأن الله هو الراعي الصالح وله حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به …

🍃وعندما يحترق كوخك …
اعلم أن الله يدبر شؤونك و يسعى لإنقاذك …


الساعة الآن 08:02 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا