الموضوع: عقل في الكف !!!
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-09-2014, 11:33 PM   #1
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 17-07-2020 (08:28 PM)
 المشاركات : 551 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black
عقل في الكف !!!



الفرق بين نوبات الاكتئاب و الانشراح يشبه الفرق بين الموت و الحياة بالمعنى الحرفي و دون أي مبالغة.
أثناء الاكتئاب تتوقف كل الأعضاء عن العمل بكفاءة يصبح القلب بليد و الروح ثقيلة كأنها مكبلة بصخور تشدها الى أسفل و يصبح الدماغ بطيئ و محصور في مساحة ضيقة مسدودة لا أفق لها و مخدر و ساكن بلا حركة كمستنقع مياه قذرة أو كهف مهجور من الاف السنين.
يصبح أي شئ كأي شئ ولا فائدة من القيام بأي شئ ويبدوا هذا المنطق حقيقة مطلقة حاسمة لا شك فيها.
بل أنه يصبح قاعدة تبرر الخمول و النوم و الصمت و عدم الاهتمام بأي شئ حتى حلاقة الذقن.
ليس مشهدا غريبا أن ترى مكتئب يسير بخطوات ثقيلة نحو مقبرة و ينسدح في أول قبر مفتوح يجده معلنا استقالته من الحياة التي ستنتهي عاجلا أو آجلا..ويرى أنه الوحيد الذي يعرف هذه الحقيقة وأن هؤلاء الناس الذين يركضون و يلهثون وراء يومهم و ينشطون تحت الشمس الحارقة دون كلل أو ملل ما هم الا مجانين أغبياء يستحقون الشفقة.
ومع مرور الوقت تتغير الحركة البيولوجية داخل دماغه و تنشط كهرباء و عناصر حيوية داخله بينما هو مستلقي باستسلام في عتمة قبره يذهب الاكتئاب والكدر و وتنتعش الروح و تشرق الشمس داخل القبر فيستغرب الرجل وجوده هناك في العتمة بعيدا عن الناس والحياة..و دون تفكير كثير و حسابات يدفش البلاطة بيده ليجد التراب فيبعد التراب بيديه بقوة و صبر و تشرق روحه أكثر عندما يرى ضوء الشمس البشرية..ينهض من حفرة القبر وينفض التراب عن رأسه و عن ملابسه..يلقي نظرة على القبور حوله ويحمد الله أنه حي..وينطلق بعيدا عنها نحو المدينة و على شفتيه ابتسامة تهزأ بالتراب داخل فمه..فيما دماغه يعمل و يحاول ترتيب أولوية عشرات الأعمال و المشاريع المصمم على انجازها.

هذه حالتي بين القطبين...





.
المصدر: نفساني



 

رد مع اقتباس