عرض مشاركة واحدة
قديم 05-07-2019, 03:09 AM   #4
أحمد موسى
عضو فعال


الصورة الرمزية أحمد موسى
أحمد موسى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60370
 تاريخ التسجيل :  06 2019
 أخر زيارة : يوم أمس (03:46 AM)
 المشاركات : 40 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


ثالثا بداية العلاج والفرج
كانت طبيعة عملي مع المراجعين وكنت اخدمهم بصعوبة بالغة
راني أحد المراجعين واسمه حمود قال لي انت متعب وهذا واضح عليك قلت نعم
مرض الضغط أتعبني بشدة
قال لي سأفتح لك ملف في احدى المستشفيات……
بعد أسبوع اعطاني الموعد
ذهبت الى المستشفى ...عيادة القلب .... راني طبيب محنك سوداني الجنسية.....وضع جهاز الضغط على يدي ورأى النتيجه واستغرب الضغط مرتفع جدا ...... 170/100
قالي لي ارتاح بعض الشي وبعد ربع ساعة وضع جهاز الضغط واذا بالقراءة نفسها او قريب منها
قال لي انت صغير سن بالنسبة للضغط
استدعى أطباء اخرين وكلهم استغربوا جدا عملت كل فحوصات القلب
من تخطيط واشعة وتحاليل كلها سليمة
قال لي هل تعاني من أمراض اخرى قلت له لا
فكر قليلا ثم
قال لي كيف نومك!!!!!! هنا بدأ الحزن على وجهي وأصبحت أخفى دموعي
قلت له انا لا انام .... أبقي أيام بلا نوم...... نومي قليل ومتقطع
قال لي هل تسمح ان احولك الى طبيب نفسي متخصص في هذا المجال
قلت له نعم ......
اخرج هاتفه واتصل بطبيب النفسية وكان أيضا من الجنسية السودانية ..... (كم احترم هذه الجنسية فهم اهل النخوة والشامة )
أخبره ....قصتي ...... قال له لدي مريض لا ينام منذ خمس سنوات وأريد منك ان تراه قال له نعم حوله لي الان
وبالفعل ذهبت اليه أدخلني عيادته وقام بالسلام علي كأنه يعرفني منذ سنوات
وقال لي أجلس واخبرني قصتك .....
أخبرته قصتي وعبرتي تخنقني جدا وبعد نصف ساعة قال لي خذ هذه الورقة واذهب الى قسم التحاليل ثم عد الي
...... ذهبت كما طلب مني ثم أعطاني الادوية
وكانت سيروكويل ١٠٠ وسيروكسات 20جم
لورازيبام ١ جم عند اللوزوم
ثم قال لي موعدك بعد اسبوعين
خرجت من عنده ولساني يلهج بالدعاء ان يكون هذا الدواء فرج لي وشفاء لعلتي……
وصلت بيتي استقبلتني زوجتي واخبرتها ما كان من احداث في المستشفى
قالت لعل الامر خير
تناولت الدواء الجديد وكل أملي ان اناااام…
لم اشعر الا وزوجتي توقضني…. العمل العمل…..
لقد تأخرت عن عملك … قمت مفزوعا…. لا أصدق… هل نمت كل هذه الساعات الاربع بدون تقطع وبعمق….. فرحت فرحا شديدا ودموعي على خدي ولساني ينطق بحمد الله
لقد نمت لأول مره لأربع ساعات منذ خمس سنوات وبدون تقطع في النوم
فرحت زوجتي كثيرا…… انطلقت لامي…. اقبل رأسها وخديها واضمها بقوة أمي أمي لقد نمت البارحة بسبب الدواء الجديد بكت امي فرحا وتهلل وجهها…. لقد جاء الفرج يا ولدي
خمس سنوات منطويا حزينا كآني مسجون في بيتي…. بل مسجون حقيقة لا أفكر الا بالنوم كرهت الليل والسرير والظلام
انه الارق وما ادراك ما الارق هذا المرض الفتاك الذي يعصف بالمرء ويقتله ببطء… واقسم بالله…. انه اشد الامراض صعوبة واكثرها ألماً
لا تستطيع ان تعمل اي شي وانت تعاني من الارق لا تستطيع ان تفكر او ان تقرأ او ان تعمل او حتى ان تحضر مناسبة
النوم نعمة عظمية لا يعرفها الا من حرمها

يتبع


 

رد مع اقتباس