الموضوع: ممكن مساعده:"(
عرض مشاركة واحدة
قديم 05-09-2012, 03:56 PM   #3
حصه:
عضو نشط


الصورة الرمزية حصه:
حصه: غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 39896
 تاريخ التسجيل :  08 2012
 أخر زيارة : 11-09-2019 (09:25 PM)
 المشاركات : 77 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غــــريـبـــه مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اسأل الله لكِ ولنا الشفاء العاجل


بأذن الله راح تشافين من وسواس الموت 100%
لكن ياحصه لازم تستمرين على الرقيه الشرعيه حاولي انك تستمرين


بالنسبه لوسواس العقيده كثير من الناس يعانون منه .... ومع ذلك كثير من الناس تشافوا منه
وبصراحه انا اعاني منه لكن الحمد الله بدء يزول مع الوقت



لاتخافين اختي هذا دليل على صريح الإيمان وهذه شهادة كبرى من النبي صلى الله عليه وسلم لكل من ضاق صدره بهذه الأفكار بأن ذلك هو ( ( صريح الإيمان ) ) .

بأذن -الله الشفاء راح يكون قريب منك جداً جداً- لكن عليك بأتباع الخطوات التاليه :-

على الإنسان الموسوس إذا جاءته هذه الأفكار المزعجة أن يتوقف عنها مباشرة ثم يفعل ما يلي :

الأول : أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم
الثاني : أن يهدئ نفسه ولا يزعجها بتفسيق نفسه وتكفيرها .
بل يريحها بتذكر أن غضبه وحزنه ومدافعته لهذه الأفكار إنما هو صريح الإيمان ، وأن هذه الوساوس غير مقصودة بل هي من الشيطان .


الثالث : أن يعلم علما يقينا أنه غير آثم وغير مؤاخذ بهذه الأفكار لما يلي :

أ- لقوله تعالى : ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) البقرة 286

ب - ولما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن قال : ( إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به أو تعمل ) البخاري ومسلم .
ج - ولقوله عليه السلام : ( إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ) سنن ابن ماجة


وبعد أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويهدئ نفسه ويطمئنها بكونه غير آثم بل بغضه لها ومدافعته إياها دليل الإيمان يبدأ بالخطوات التالية :

الأول : يقول : ( ( آمنت بالله ورسله ) ) ثلاث مرات .

الثاني : يقرأ بعدها قوله تعالى : ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم ) الحديد 3.

الثالث : يقرأ سورة الإخلاص .


الرابع : عدم مناقشة الفكرة نهائيا أو محاولة إثبات عكس الفكرة فهذا مما يزيد الوسواس بل يكتفي بقول : ( آمنت بالله ورسله ) ثلاث مرات مع ما ذكر سابقا .




يجب ان نعرف :
أجمع العلماء كلهم على أن الإنسان غير مؤاخذ وغير آثم بما يأتيه من أفكار في ذات الله عز وجل أو في الدين أو في العقيدة.
لان هذه الأفكار تأتي رغما عنا ولا نستطيع دفعها .والله تعالى عفا عن ذلك ، كما أن هذه هي أحاديث نفس وأفكار تتوارد في الذهن وهذا أيضا مما عفي عنه بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم السابق .


ســــؤال للشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله تعالى
حيث سأله سائل فقال :


إني أجد شيئا يدخل علي في ديني ، دون أن أعرف كيف قلته ونطقت به مما يجعل الهموم تشتد علي عندما أقول هذه الأقوال . فما هو الحل لمواجهة هذه المشكلة ؟

فأجاب الشيخ :

هذه المشكلة التي ذكرت يا أخي السائل ما هي إلا وساوس يلقيها الشيطان في قلبك ، وربما ينطق بها لسانك بدون قصد ولذالك تحس أنك مرغم على النطق بها مع كراهيتك الشديدة لها ، وحينئذ فان الدواء من ذلك الإعراض عن تلك الوساوس والتقديرات ، وأن تستعين بالله عز و جل على تركها ، وأن تستعيذ به من شرها ، وأن تداوم على ذكر الله تعالى ، وتلاوة القرآن الكريم ، فانك إذا وفقت لهذا زال عنك ما تجد ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما شكا إليه أصحابه رضوان الله عليهم ما يجدون طلب منهم أن يستعيذوا بالله من الشيطان الرجيم ، وأن ينتهوا عما يجدون في صدورهم من هذه الوساوس ، فإذا فعلت ذلك فإنها لا تضرك


اختي لازم تحاولين انك تتجاهلين هذا الوسواس نهائيا وتشغلين نفسك بالذكر والتسبيح والتهليل والاستغفار


اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل
اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل
اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل اسأل -الله لكِ ولنا الشفاء العاجل


مشكووووووووووووووووووووووووووووووره اختي
جزاج الله خير
اللهم امييييييييييييييييييييين وياك يااااااااارب


 

رد مع اقتباس