الموضوع: ملتقى الاحبة
عرض مشاركة واحدة
قديم 11-10-2021, 04:15 PM   #47
أيّوب
أهل الصبر


الصورة الرمزية أيّوب
أيّوب متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40346
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : اليوم (06:13 PM)
 المشاركات : 1,887 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


قصيدة عن
رحيل الأب.....كتابة أيّوب
أَيْنَ? أَبِيْ و أَيْنَ السِّنِينَ الْخَوَالِيَاْ
حَنَّ? قَلْبِيْ لِذِكْرَىْ عْمْرٍ مَاْضِيَاْ

أُشْعِلَتْ كَهَشِيْمٍ? فِيْ الْقَلْبِ أَحْزَاْنُهُ
عَلَى الَّذِيْ كَانَ لِلْقَلْبِ وَاْفِيَاْ

صَاْدِقُ الْوَعْدِ لَا يَكِلُّ بِنُصْحِهِ
وَاقِفَاً يَرْقُبُ حَاْلِيْ و مَا بِيَاْ

بَاسِمٌ ثَغْرُهُ لِنَجَاحٍ? حَقَّقْتُهُ
و يَغْضَبُ مِنِّيْ إِذَا كَلَّتْ أَيْدِيَاْ

الآنَ أَرْمُقُهُ تَحْتَ الثَّرَى أَبْكِيْهِ
مَا كَانَ يَكِلُّ و مَا كَانَ لاْهِيَاْ

أَذْكُرُ أَوَّلَ عَهْدِيْ يُعَلِّمُنِي بِصَبرِهِ
كَيفَ عَلَّمَنِي و كَيفَ كَانَ تَدْلِيْلِيَاْ

تَعْظُمُ? أَوْصَافُهُ و أَوْرَثَنِي خِصَالُهُ
جَرِيْئاً فِي الحَقِّ يَخُوضُ الصِّعَابِيَا

أَذْكُرُهُ يُسَابِقُنِي و يَرْعَانِي بِمَحَبَّةٍ
مَا كَانَ? ليَتْرُكَنِي اليَومَ لِأحْزَانِيَاْ

يَا رَبِّيْ قَدْ طَالَ عَهْدِيِ? بِفِراقِهِ
عَسَى اللهُ يُسْمِعُهُ مِنِّيْ سَلَامِيَاْ
.... .....
كتابة أيوب
منتدى نفساني
عند النقل نرجو ذكر المصدر والكاتب


 

رد مع اقتباس