المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب الوسواس
 

ملتقى أصحاب الوسواس ملتقى جميع الأعضاء الذين يعانون من الوسواس بجميع انواعه وقصتهم مع المرض .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 17-07-2012, 08:18 PM   #16
يحيي الزهراني
عضـو مُـبـدع
دكتوراه في علم الادويه


الصورة الرمزية يحيي الزهراني
يحيي الزهراني غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 36991
 تاريخ التسجيل :  01 2012
 أخر زيارة : 10-03-2019 (11:49 AM)
 المشاركات : 284 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بنوته نفسيه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن هذا النوع من الأفكار بُنيت على مزاج اكتئابي، وأنت -كما تفضلتِ- قبل هذه الوساوس كان لديك اكتئاب نفسي، ويعرف أن الاكتئاب في كثير من الأحيان يتولّد عنه وساوس متسلطة، وفي نفس الوقت يكون هنالك فكر تشاؤمي يقتحم عقل الإنسان ويؤدي إلى مزيد من القلق والوساوس، والمزيد من الاكتئاب.

لا شك أيتها الفاضلة الكريمة أن هذه الوساوس لا أساس لها أبدًا من الصحة، والأعمار بيد الله، وعليك أن تكثري من الاستغفار، وتسألي الله تعالى أن يبارك لك في أيامك، وأن تقولي مع نفسك وبقوة وتركيز أن هذا فكر وسواسي شيطاني ليس له أي أساس من الصحة، وأنت في حفظ الله وفي حرز الله، وعليك دائمًا أن تلتزمي بأذكار الصباح والمساء، ففيها الكثير من الطمأنينة في مثل هذه الأمور، وعليك أيضًا بالدعاء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في دعائه: (اللهم اجعل الحياة زيادة لي في كل خير، والموت راحة لي من كل شر)، (اللهم أسألك عيشة هنية وميتة سوية ومردًا غير مخزٍ ولا فاضح)، وأيضًا: (اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي).

أنت أيضًا في حاجة لعلاج دوائي، والأدوية المضادة للوساوس تعتبر مطلوبة جدًّا في مثل حالتك، وهذه الأدوية بفضل الله تعالى هي أصلاً مزيلة للاكتئاب، ومحسنة للمزاج.

الدواء الذي أفضل وصفه في مثل هذه الحالة يعرف تجاريًا باسم (بروزاك Prozac)، ويسمى في مصر باسم تجاري أيضًا وهو (فلوزاك flozac)، وله مسميات أخرى، واسمه العلمي هو (فلوكستين Fluoxetine).

أرجو أن تبدئي في تناوله بجرعة كبسولة واحدة في اليوم، يفضل تناوله بعد الأكل، ويمكن تناوله صباحًا، وبعد شهر ارفعي الجرعة إلى كبسولتين في اليوم، وتستمرين على هذه الجرعة لمدة ستة أشهر، بعد ذلك خفضي الجرعة إلى كبسولة واحدة في اليوم لمدة ثلاثة أشهر، ثم توقفي عن تناول الدواء.

أرجو أن تطمئني تمامًا أن هذا الدواء من الأدوية السليمة والفعالة جدًّا، وغير إدمانية، وليس له أي تأثير على الهرمونات الأنثوية .. وعلي المعده كذالك .

بجانب العلاج الدوائي وكما ذكرت لك: لابد أن يكون هنالك نوع من الحوار وعدم قبول هذه الأفكار، وتجاهلها وطردها، وأرجو أن تعيشي حياتك بفعالية، وأن تشغلي وقتك فيما هو مفيد، فهذا أمر ضروري، وأنت - الحمد لله - طالبة، ولا شك أن متطلبات الدراسة سوف تأخذ الكثير من وقتك حتى تكوني من المتميزات والمتفوقات بإذن الله تعالى.



 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:05 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا