المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى المقالات النفسية والأبحاث
 

ملتقى المقالات النفسية والأبحاث المقالات وخلاصة الكتب النفسية والإجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 16-02-2019, 01:32 PM   #16
كلمة طيبة
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية كلمة طيبة
كلمة طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59349
 تاريخ التسجيل :  08 2018
 أخر زيارة : 25-10-2020 (06:44 AM)
 المشاركات : 862 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون متفائلة مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا على الجهد و المثمر و نفع به
شكرا على مرورك الكريم أختي


 

رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 12:22 AM   #17
كلمة طيبة
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية كلمة طيبة
كلمة طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59349
 تاريخ التسجيل :  08 2018
 أخر زيارة : 25-10-2020 (06:44 AM)
 المشاركات : 862 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


وسواس الأمراض


يتهوه ويتخبط الكثير في متاهات الأمراض

ويغفل عن أكثر العوامل تأثيرا على الجسم

وهذا العامل يتحكم الأنسان في إدراته وترويضه

وهو العامل النفسي

نفيستك مزاجك توازنك النفسي




الشعور بألم أو تغيير في أي جهاز من أجهزة الجسم أو اعضائه

قد يتسبب فيه العامل النفسي

مثل ألم في الكلى , ألم في الظهر والاعصاب

والعامل النفسي لايتوقف هنا

بل هو عامل بناء لبعض الأمراض مثل السكر والضغط

فالتفكير الزائد والقلق دون جدوى قد يسحب الأنسان الى الأضرار بالعامل النفسي

فنفسية الأنسان ضرورية جداً لتوزان الحالة النفسية وعمل الأجهزة


ومايضر بالعامل النفسي عدة أشياء مرتبطة منها السهر والأكثار من تناول الشاي والأنهاك الجسدي الشديد

ومن هذا يتضح أن العامل النفسي يجب أن يولى أهتماما في إدراته وإدارة الأزمات النفسية

من خلال تعزيز الصحة النفسية بممارسة الرياضة و القراءة والتحدث مع الأصدقاء


 

رد مع اقتباس
قديم 20-02-2019, 12:57 AM   #18
كلمة طيبة
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية كلمة طيبة
كلمة طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59349
 تاريخ التسجيل :  08 2018
 أخر زيارة : 25-10-2020 (06:44 AM)
 المشاركات : 862 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


وسواس الموت

تدريبات لفهم السلوك وتعديله

أولاً تقبل المشكلة

لديك مشكلة مع أفكارك وعليك أن تعين نفسك على تعديلها
إن الإستسلام وعدم محاولة حل المشكلة قد يزيدها ويفاقمها

كيف تتقبل المشكلة ؟
تتقبل المشكلة بأن تفهم أن المخاوف الوسواسية التي تمر بها مجرد وسواس
وإن كنت تعاني منها لابد من أن يكون لديك إقتناع داخلي بأنها وساوس

وتبدي الرغبة في التخلص منها بوعي ... نعم أنت تعاني ولديك مخاوف لكن
لا أن تغيب وعيك و تقتنع بوجودها كحقيقة لا وسواس


ثانيا ترجمة وتحليل المشكلة


وسواس الأحلام

إذا حلمت بحلم زرع الخوف بداخلك
وتوالت الأحلام عليك بنفس الفكرة

1- أسأل نفسك هل هذا حلم مزعج من الشيطان أم رؤيا حقيقة ؟

[U]2- لماذا تخاف ؟ لأنك تظن أنها رؤيا قد تتحقق .[/U]

3- كيف تفرق بين الحلم الذي من الشيطان والرؤية ؟

السؤال: للشيخ أبن عثيمين

ما الفرق بين الحلم والرؤيا؟

الجواب:


الشيخ: الفرق بين الحلم والرؤيا؛ أما الحلم من الشيطان ويكون في أمرين: الأمر الأول فيما يكرهه الإنسان،
فإن الشيطان يمثل للنائم ما يكره من أجل أن يحزنه ويغمه، والأمر الثاني في أمر لا يكون له أساس والأصل، بل وهو له ولا وجه له،
ومن ذلك أن رجلاً حدث النبي صلى الله عليه وسلم بأنه رأى في المنام أن رأسه قد قطع وهرب وكيل الرأس، وذهب الرجل يشتد وراء رأسه سعياً،
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تحدث الناس بتلاعب الشيطان بك في منامك هذا الحلم والحلم من الشيطان».
ويدور على أمرين إما مكروه للإنسان، وإما شيء لا أصل له ولا أساس، وليس معقولاً،
أما الرؤيا فإنها من الله عز وجل، وتكون الرؤية مركزة ومستقيمة، فليست مثل أضغاث الأحلام.


أنتبه , لايخدعك الشيطان ويحزنك

كيف تحلل المشكلة

ماهو الحلم ؟

قم بإستعادة شريط الحلم في ذاكرتك مجددا


ماهو الحلم ؟ دعنا نحلله .....


- حاول أن تتذكر مالذي حدث في ذلك اليوم ( ألتقيت بشخص ما - أكلت شيء ما - نظرت لشيء وأنت تفكر )

توقف ...

هل كان يحتوي الحلم على شيء مما مر عليك خلال اليوم



حسنا ً , وكيف يمكن معالجة فكرة جاءت من التلفاز أو الأنرنت أو من حوادث ما

أولاً أرجع المشكلة لمصدرها

متى شعرت بالمخاوف من الموت ؟ عندما رأيت برنامج أو حديث أو أية عن الموت

لماذا تخاف من الموت ؟ لديك ديون لم تقضيها أو لسبب ما

هل أنت ملتزم دينيا أم أنت مقصر ؟ تحتاج لوقفة مع نفسك


عد لتاريخ المشكلة ...

متى شعرت بالخوف ؟ قبل أسبوع - قبل يومين - قبل سنة كاملة ...مدة أخرى

- اسأل نفسك متى بدأت هذة مخاوف ؟

- في كل مرة تأتي لك الفكرة قابلها ثم قم بكشفها

أجب عليه لقد قلت ذلك في اليوم الماضي والأسبوع الماضي
قم بتكذيبه وأنصرف عنه بالتسبيح والإستغفار

-هدأ من روعك من خلال القيام بأعمال الخير لتشعرك بأنك قمت بشيء إيجابي ...مثل الصدقة وكفالة الأيتام
- حاول إزالة المخاوف بالقراءة عن الجانب الإيجابي من الأمر كالثواب والأجر وأحوال الجنة لترغيبك في العمل والسعي والبذل



هــل العـمر يطــول فــــعلاً
جاء ذكر ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم:«صِلَةُ الرَّحِمِ تَزِيدُ فِي لْعُمُرِ» [صحيح الجامع]وقد اختلفت آراء العلماء حول مفهوم إطالة العمر:
فمنهم من يري أن هذه الإطالة حقيقية بالسنين والأيام ومنهم من يقول وهو الراجح هي البركة في عمره والتوفيق للطاعات،والبعد عن المعاصي والسيئات،
والعمل في الزمن القصير ما لا يعمله غيره إلا في الزمن الكثير.

تكرار قراءة بعض السور مثل: سورة الإخلاص، التي تعدل ثلث القرآن، والكافرون، التي تعدل ربع القرآن.
فعن أبي الدرداء رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «أَيَعْجِزُ أَحَدُكُمْ أَنْ يَقْرَأَ فِي لَيْلَةٍ ثُلُثَ الْقُرْآنِ؟ قَالُوا: وَكَيْفَ يَقْرَأُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ؟
قَالَ: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ» [رواه مسلم]،
وقال {قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ } تعدل ربع القرآن»[أخرجه الحاكم في المستدرك وصححه، عن ابن عمر رضي الله عنه].
الذكر المضاعف بحر عظيم من الحسنات، غفل عنه كثير من المسلمين اليوم، رغم سهولة قوله


 
التعديل الأخير تم بواسطة كلمة طيبة ; 20-02-2019 الساعة 01:00 AM

رد مع اقتباس
قديم 18-09-2020, 09:47 PM   #19
نفيسي
عضو جديد


الصورة الرمزية نفيسي
نفيسي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59825
 تاريخ التسجيل :  12 2018
 أخر زيارة : اليوم (01:50 PM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اخواني الكرام ماهي الطريقة المثالية للخروج من الوسواس المرضي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:22 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا