المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > الملتقيات العامة > ملتقى الأدب
 

ملتقى الأدب للقصة القصيرة والقصيدة باللغتين الفصحى والنبطي .

الأيدي الحانية

اهتموا بقرائتها بالتشكيل جيدا ومنتظر اراءكم وتفاعلكم ارجو أن تنال اعجابكم الأيدي الحانيه كتابة عاشق المتنبي " محمود" رَبَتَتْ عَلَى كَتِفِيْ أَيْدٌ حَانِيَهْ وَتَغَنَّتْ بِحُبِّيْ وَلِلشَّوْقِ مَاْضِيَهْ وَآثَرَتْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27-06-2022, 07:34 PM   #1
عاشق المتنبي
عضو فعال


الصورة الرمزية عاشق المتنبي
عاشق المتنبي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 62346
 تاريخ التسجيل :  06 2022
 أخر زيارة : 20-08-2022 (01:39 AM)
 المشاركات : 25 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
الأيدي الحانية



اهتموا بقرائتها بالتشكيل جيدا
ومنتظر اراءكم وتفاعلكم
ارجو أن تنال اعجابكم


الأيدي الحانيه
كتابة عاشق المتنبي " محمود"

رَبَتَتْ عَلَى كَتِفِيْ أَيْدٌ حَانِيَهْ
وَتَغَنَّتْ بِحُبِّيْ وَلِلشَّوْقِ مَاْضِيَهْ

وَآثَرَتْ وُدِّيْ وَ لِلْهَوَى آتِيَهْ
فَطِعْتُ الْهَوَى وَأَنْصَتُّ بِقَلْبِيَهْ

فَيَا وَجْدَ قَلْبِيْ مَنْ هِيَهْ؟
وَمِنْ أَيْنَ أَتَتْ؟ وَلِمَ الحُّبُ لِيَهْ؟

حَدَّثَتْنِي بِرِفْقٍ وَكَأَنَّها هِيَهْ!
حَبِيْبةُ عُمْرِيْ فِي أَيَّامٍ خَوَاْلِيَهْ

فَقَالَتْ لِمَ نَسِيتَ عَهدٍ مَاضِيَهْ؟
فَهَلْ وَجَدْتَ مَنْ لِحُبِّكَ مَاضِيَهْ؟

تَسَامَرْنَا والحَدِيثُ يَشْكُوْ شَاكِيَهْ
فَمَا أَعْذَبَ صَوْتاً هَمَسَ بِأُذُنِيَهْ

فَذَّكَرْتُهَا بِشَوْقٍ يَتُوْقُ لَهَا هِيَهْ
وَمَا كَانَ لِغَيْرِهَا شَوقَاً حَانِيَهْ

هَمَسَتْ وَهَمْسُهَا يُسَامُرُ لَيْلِيَهْ
ذَكَّرَتْنِيْ بِنَبضِ قَلْبٍ بَاقِيَهْ

و مَا نَسَتْ حُبِّي وَمَا كَانَتْ نَاسِيَهْ
وَرَحِيْلَهَا جَبْراً وَأَتَتْ لِيْ بَاكِيَهْ

فَمَا حَلَّ بِكَ فِي الْسِّنيْنَ العَوَاتِيَهْ؟
وَمَا ذَاكَ الشَّيبُ كَسَا رأْسَكَ كَاسِيَهْ؟

فَدَنَتْ مِنِّيْ واسْتَمَعَتْ لِمَا بِيَهْ
فَمَا كَانَ مِنْهَا إِلاَّ الدَّمعَ الحَامِيَهْ

وَقَدْ خُبِّرَتْ بِحَالِيْ وَأَتَتْ آتِيَهْ
فَأَضْحَكَتْ أَدْمُعِي مِنْ سُرُوْرِيَهْ

إنَّهَا حُبٌّ بَقَى فِيْ القَلْبِ بَاقِيَهْ
وقَدْ تَعَاهَدَنَا أَنْ نُدَاوِيْ المَاضِيَهْ

مَا أَعْذَبَ صَوتَها هِيَهْ،
وَمَا أَحْلَى عُيونَاً صَافِيَهْ،
ومَا أَزْكَى عِطْرَهَا هِيَهْ،
ومَا أَشْجَى صَوتاً مُدَاوِيَهْ!

إِنَّها رسْمُ رُسِمَ لَيَزيْدَ عِشْقِيَهْ
إِنَّها صُنْعُ ربِّي لِتَطِيبَ جِراحِيَهْ


إِنَّها نُورٌ يُنيرُ ظَلامِيْ وَمَا بِيَهْ
إِنَّها قَلبٌ يَنبُضُ ولِعَيْشِي آتِيَهْ

فَمَا تَغَيَّرَ وَصْفُها بَقِيَتْ كَمَا هِيَهْ
قَتَلَهَا الوَجْدُ مِثْلِيْ بِسَيفٍ مَاضِيَهْ

وأَنَّها ظَنَّتْ أَنْ تَنْسَى نَاسِيَهْ
فَمَا كَانَ إِلاَّ أَنْ طَابَ سَمَاعِيِهْ

نَُقْبِلُ و نُفْتَرِقُ حِينَ الفُرَاقِيَهْ
حَتّى طَابَتْ قُلُوبُنا لِمَا آتِيَاْ
انتهت
كتابة عاشق المتنبي


المصدر: نفساني



 
التعديل الأخير تم بواسطة ظل امرأة ; 29-06-2022 الساعة 06:07 AM

رد مع اقتباس
قديم 29-06-2022, 06:13 AM   #2
ظل امرأة
المشرف العام
بقايا حنين


الصورة الرمزية ظل امرأة
ظل امرأة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28828
 تاريخ التسجيل :  09 2009
 أخر زيارة : اليوم (05:07 PM)
 المشاركات : 29,220 [ + ]
 التقييم :  357
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


سرد شِعري جميل
يبث في النفس الراحة
كنَغمة موسيقية هادئة
تروق لكل من صاحبه الضجر..

وتجذب اليها.. كل من يخطف النظر اليها...

تحية عطرية لك ولقلمك🌹🌹


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2024 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا