المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب الوسواس
 

ملتقى أصحاب الوسواس ملتقى جميع الأعضاء الذين يعانون من الوسواس بجميع انواعه وقصتهم مع المرض .

العيد والوسواس العنيد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، عيدكم مبارك جميعا وتقبل الله طاعتكم .. اترددت قبل لا اكتب قلت يوم عيد .. اولا عسا أيامكم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 04-06-2019, 02:34 PM   #1
حجر الصوان
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية حجر الصوان
حجر الصوان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60145
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 29-07-2019 (09:45 AM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
العيد والوسواس العنيد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

عيدكم مبارك جميعا وتقبل الله طاعتكم ..

اترددت قبل لا اكتب قلت يوم عيد ..

اولا عسا أيامكم كلها فرح وسرور يارب ..

بس حبيت اعطيكم نبذه عن رمضاني الذي مر علي .. بصراحة أصعب رمضان مر علي بين خوف ونوبات في بدايته

وانتكاسات متواليه في أواخره وتحسن بين الانتكاسة والأخرى

كل يوم كان يمر علي كان تجربه فريدة من نوعها وتحدي صعب وبالتحديد بدايات رمضان والحمدلله على كل حال راضون بهذا الابتلاء هو بالتأكيد تمحيص ورفع درجات عند الله بإذن الله .. والحمدلله. ابتلاء نفسي ولا مرض جسدي الحمدلله ألف مره

اما بالنسبة للعيد .. بصراحة ليلة العيد كانت ليلة متوترة ولكن كنت أقاوم بصمت لأنني أعرف جيدا اذا استسلمت سترجع لي نوبة الخوف التي ياغتتني قبل رمضان .. لذلك كنت امثل اني طبيعية فكان الخوف يأتي ويذهب

النوم كان بالنسبالي ولازال معضلة كبيره والحمدلله على كل حال ..

الآن من قلب العيد نحمد الله اولا وآخرا أن أنعم علينا وجمعنا مع أهلينا بخير وصحة وسلام وأتم علينا رمضان ..

الوسواس في العيد داخل مرحلة عناد .. مصر أن مشاعري حقيقية .. والمشكله المستحدثة يضع لي تواريخ ع مستوى أعوام وليس شهور .. كأنه يريد جعلي أسيرة لمدة سنه كامله وسنتين وهكذا

طبعا الشعور الحقيقي تفسيره هو الاندماج مع الوسواس .. اعلم السبب جيدا ولكن هناك صعوبة في التطبيق ..

حدثوني عن مشاعركم ؟ هل وضع لكم هذا الوسواس الحقير تواريخ على المدى البعيد.. هل يسبب لكم توتر دائم قبل المناسبات الدينية والاجتماعية

بس رجاء لما تكتبون رأيكم لا تكتبون اشيا اتخوفني واتزيدني .. لانه ماشاء البعض منكم يكتب تفاصيل لم تكن تخطر ببالنا ويضع احلامه ويذكر حوادث مخيفه مرت أمامه .. باختصار هل مرت عليكم المخاوف هذه ام لا ؟ بدون نعم مرت علي لانه حصلت مجزره ذلك اليوم او انفجار 😂😂

والسموحه لأني اتشرط بس جد بعض انواع فضفضتكم تزيد مريض الوسواس ما تهديه


ولكم جزيل الشكر وما عليش اتحملونا الله يفرج علينا وعليكم
المصدر: نفساني



 
التعديل الأخير تم بواسطة حجر الصوان ; 04-06-2019 الساعة 02:36 PM

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 06:37 PM   #2
زهره الالام
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية زهره الالام
زهره الالام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56561
 تاريخ التسجيل :  06 2017
 أخر زيارة : 15-08-2019 (02:45 AM)
 المشاركات : 792 [ + ]
 التقييم :  19
لوني المفضل : Cadetblue


ايوة انا الوسواس يحدد لي تواريخ بعيده وهذا اصعب من التاريخ القريب


 

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 08:25 PM   #3
رعد القلوب
( عضو دائم ولديه حصانه )


الصورة الرمزية رعد القلوب
رعد القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28816
 تاريخ التسجيل :  09 2009
 أخر زيارة : 17-08-2019 (01:42 PM)
 المشاركات : 2,354 [ + ]
 التقييم :  17
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجر الصوان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

عيدكم مبارك جميعا وتقبل الله طاعتكم ..

اترددت قبل لا اكتب قلت يوم عيد ..

اولا عسا أيامكم كلها فرح وسرور يارب ..

بس حبيت اعطيكم نبذه عن رمضاني الذي مر علي .. بصراحة أصعب رمضان مر علي بين خوف ونوبات في بدايته

وانتكاسات متواليه في أواخره وتحسن بين الانتكاسة والأخرى

كل يوم كان يمر علي كان تجربه فريدة من نوعها وتحدي صعب وبالتحديد بدايات رمضان والحمدلله على كل حال راضون بهذا الابتلاء هو بالتأكيد تمحيص ورفع درجات عند الله بإذن الله .. والحمدلله. ابتلاء نفسي ولا مرض جسدي الحمدلله ألف مره

اما بالنسبة للعيد .. بصراحة ليلة العيد كانت ليلة متوترة ولكن كنت أقاوم بصمت لأنني أعرف جيدا اذا استسلمت سترجع لي نوبة الخوف التي ياغتتني قبل رمضان .. لذلك كنت امثل اني طبيعية فكان الخوف يأتي ويذهب

النوم كان بالنسبالي ولازال معضلة كبيره والحمدلله على كل حال ..

الآن من قلب العيد نحمد الله اولا وآخرا أن أنعم علينا وجمعنا مع أهلينا بخير وصحة وسلام وأتم علينا رمضان ..

الوسواس في العيد داخل مرحلة عناد .. مصر أن مشاعري حقيقية .. والمشكله المستحدثة يضع لي تواريخ ع مستوى أعوام وليس شهور .. كأنه يريد جعلي أسيرة لمدة سنه كامله وسنتين وهكذا

طبعا الشعور الحقيقي تفسيره هو الاندماج مع الوسواس .. اعلم السبب جيدا ولكن هناك صعوبة في التطبيق ..

حدثوني عن مشاعركم ؟ هل وضع لكم هذا الوسواس الحقير تواريخ على المدى البعيد.. هل يسبب لكم توتر دائم قبل المناسبات الدينية والاجتماعية

بس رجاء لما تكتبون رأيكم لا تكتبون اشيا اتخوفني واتزيدني .. لانه ماشاء البعض منكم يكتب تفاصيل لم تكن تخطر ببالنا ويضع احلامه ويذكر حوادث مخيفه مرت أمامه .. باختصار هل مرت عليكم المخاوف هذه ام لا ؟ بدون نعم مرت علي لانه حصلت مجزره ذلك اليوم او انفجار 😂😂

والسموحه لأني اتشرط بس جد بعض انواع فضفضتكم تزيد مريض الوسواس ما تهديه


ولكم جزيل الشكر وما عليش اتحملونا الله يفرج علينا وعليكم
عليكم السلام ينعاد عليك بالصحه والسلامه هلا فيك حجر ابشرك هذا اخر رمضان لك مع الوسواس صدقيني وتذكر كلامي وبعدين بالنسبه للشعور الحقيقي للوسواس تفسيره ليس الاندماج مع الوسواس انما بسبب عدم تواصل الخلايا في الدماغ بشكل طبيعي مع اعضاء الجسم مع احترامي لك لاتعلمين السبب جيداً انما السبب هو القلق المستمر المزمن الي تعانين منه شي طبيعي مادام كل اشارات التواصل بالدماغ لا تعمل بشكلها الطبيعي اكيد كل خليه عصبيه تولف عليك تواريخ واحداث وتدخلين بسبب الارقام متاهات مخيفه ومرعبه وهي تراها تافهه وعاديه للانسان الطبيعي بالعكس ينبسط ويختلي بنفسه مع التواريخ وغيره الي منكده حياتك انتي ياحجر اخيراً انا متفائل بعد موضوعك هذا سوف تتعافين وينتهي كابوس الوساوس قبل نهاية السنه وتبدئين سنه جديده تحققين كل احلامك وامنياتك اتمنى من بكره يارب تشافين وتعيشي حياتك مثل الناس


 

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 09:05 PM   #4
حجر الصوان
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية حجر الصوان
حجر الصوان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60145
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 29-07-2019 (09:45 AM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رعد القلوب مشاهدة المشاركة
عليكم السلام ينعاد عليك بالصحه والسلامه هلا فيك حجر ابشرك هذا اخر رمضان لك مع الوسواس صدقيني وتذكر كلامي وبعدين بالنسبه للشعور الحقيقي للوسواس تفسيره ليس الاندماج مع الوسواس انما بسبب عدم تواصل الخلايا في الدماغ بشكل طبيعي مع اعضاء الجسم مع احترامي لك لاتعلمين السبب جيداً انما السبب هو القلق المستمر المزمن الي تعانين منه شي طبيعي مادام كل اشارات التواصل بالدماغ لا تعمل بشكلها الطبيعي اكيد كل خليه عصبيه تولف عليك تواريخ واحداث وتدخلين بسبب الارقام متاهات مخيفه ومرعبه وهي تراها تافهه وعاديه للانسان الطبيعي بالعكس ينبسط ويختلي بنفسه مع التواريخ وغيره الي منكده حياتك انتي ياحجر اخيراً انا متفائل بعد موضوعك هذا سوف تتعافين وينتهي كابوس الوساوس قبل نهاية السنه وتبدئين سنه جديده تحققين كل احلامك وامنياتك اتمنى من بكره يارب تشافين وتعيشي حياتك مثل الناس
جزاك الله خير اخي ردك جميل فيه فأل طيب وحسن .. جزاك الله عني خير الجزاء يارب


 

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2019, 09:06 PM   #5
حجر الصوان
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية حجر الصوان
حجر الصوان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60145
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 29-07-2019 (09:45 AM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهره الالام مشاهدة المشاركة
ايوة انا الوسواس يحدد لي تواريخ بعيده وهذا اصعب من التاريخ القريب
احس الوسواس حالف يلعبها ع المدى الطويل .. الله يفكنا منه يارب


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 12:40 AM   #6
الرهابي الشجاع
عضو نشط


الصورة الرمزية الرهابي الشجاع
الرهابي الشجاع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60184
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 06-08-2019 (02:19 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


السلام عليكم أختنا وعيد سعيد لكم جيمعا
أعتقد مشكلتك إضافة إلى حالتك هو مراقبة وضعك ....أنت تراقب وتترقب وضعك من كلامك تقول أنك خفت ليلة العيد أنها تكون مثل ليلة رمضان وتأتيك نوبة خوف أو قلق
الحل لكل هذا هو التجاهل وعدم مراقبة وضعك .... انتي تعيشي اليوم الحالي يوم العيد وليس بداية رمضان ، دائما اترك فرصة للتجديد وافصل عنك الماضي
أعلم أن الأمر صعب لكن مع التعود يصير سهل .... أنا كنت في رمضان 2017 أتذكر تفاصيل معاناتي في رمضان 2016 !! يمكنني أن أسترجع أسابيع ماضية بانتكاساتها ونوبات القلق فيها و وساوسها المختلفة
لكن العام الأخير 2018 صرت تكون الليلة السابقة نوبة قولون شديدة وخفقان و أخي واخذني على المستشفى على الحادية عشر ليلا .... اليوم التالي أستيقظ ألبس ملابسي وإلى التجول والتسوق (ياالله إلى الأمام)
لم أعد أسترجع الماضي قدر الإمكان .... يجب أن تتدربي على عيش اليوم الجديد بتفاءل وليس بترقب لما سيحصل فيه .... عيش اليوم فقط والفترة الحالية فقط (هذا ما أقوله لنفسي)

بالنسبة للقلق والنوم .... عليك بتمارين الإسترخاء خاصة التنفس البطني العميق .. هذا التمرين أنقذني الصيف الماضي لأنني كنت مشحون بتوتر كهربائي يكفي لمدينة كاملة
خلال شهر من الإنضباط مرة صباحا ومرة مساءا وحوالي 10 دقائق من التمرين .... انخفض توتري للحد الادنى وبقيت تأتيني نوبات القلق من حين لآخر (كنت أعيش نوبة قلق دائمة ومستمرة! )
وبقيت أمارسه مرة صباحا لعدة أشهر

بالنسبة للتواريخ والأحلام .... أبشرك أنني كان تاريخ وفاتي 27 ماي 2018 (ههه هكذا حدد لي الشيطان التاريخ في حلم) والحمد لله أنه لاغالب إلا الله .... واليوم عندما أتذكر أضحك
ولما كنت موسوس بتوقع الأحداث السلبية كنت لما أجيب وسواسي وأغلق عليه بعد جدال طويل بأنه لايوجد أي احتمال لحادث سلبي هذه الايام أو الأشهر .... طيب ماذا عن العام المقبل ! ماذا بعد عامين !
هل لديك رد على أوضاعك بعد عامين !
(للعلم أنا أول وسواس كان عندي هو توقع الأحداث السلبية جاء بعد تجربة سيئة وهو ما أوصلني للكوارث التي وصلت إليها في 2018 .... أصبحت أقول يا ريتني ما عودت دماغي على الإستجابة لكل فكرة)
واعلمي أن أحلام الموسوسين كلها أحاديث نفس ومخاوف داخلية وأضغاث أحلام ولا تفسر أساسا .... أصلا الكتاب المشهور لابن سيرين لم يزكيه أي عالم أو شيخ دين
(ابن سيرين واحد من كبار التابعين وشيوخ الدين ، إذن لو كان فعلا هذا كتابه ومبني على معلوماته ومعرفته في هذا المجال لوصل إلينا عن طريق بعض الشيوخ أيضا وليس عن طريق جهات مجهولة وربما منجمين وما شابه)
لذلك كما قلت لك في موضوعك السابق .... تجاهلي تماما (تاريخ، حلم، اسرتجاع ماضي ...) ولا تبقى تناقش واشغلي نفسك بنشاطاتك أو أمورك

بالنسبة لقراءة مواضيع المصابين .... لاتقرئي للمصابين تماما ، الإنسان لما يتوسوس يكون عندو حساسية زائدة في النفسية و ضعف في الشخصية ممكن يلتقط سلبيات من تفكير غيره من المصابين بسهولة كبيرة
هناك مواضيع مثبتة للمتعافين وتجاربهم تفيدك كثيرا ولا أرى فائدة من القراءة للمصابين إلا إذا كنت شايف أنك ممكن تساعد
لذلك في الموضوع الذي كتبته أنا منذ يومين أطلب مساعدة حول وسواس التدين .... حذرت المصابين والذين ليس لديهم تجربة مع هذا الوسواس من الدخول

أنا أنصحك بالتالي ....
1 / أعيش اليوم الحالي والفترة الحالية فقط .... أنا الآن في شوال لن أتذكر رمضان وانتكاساته ونوباته ، أعيش الفترة الجديدة الحالية
2 / القراءة لكلام و مواضيع المصابين ممنوعة ، والبحث في غوغل استجابة للوساوس المختلفة ممنوعة أيضا
3 / تمارين الاسترخاء مثل التنفس البطني العميق إذا عندك قلق وخوف دائم وصعوبة في النوم
4 / الصلاة والدعاء و الأذكار لتحصين نفسك من الشياطين و ورد يومي من القرآن (ولو بضع صفحات)
5 / أشغلي نفسك بأعمال أو نشاطات أو هوايات أو ترفيه أو نقاشات عائلية .... الأفضل يكون عندك برنامج يومي بسيط فيه نشاطات للإلتزام به

ربنا يشفيك و يشفينا جميعا إن شاء الله


 
التعديل الأخير تم بواسطة الرهابي الشجاع ; 05-06-2019 الساعة 12:47 AM

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 03:19 AM   #7
زهره الالام
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية زهره الالام
زهره الالام غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56561
 تاريخ التسجيل :  06 2017
 أخر زيارة : 15-08-2019 (02:45 AM)
 المشاركات : 792 [ + ]
 التقييم :  19
لوني المفضل : Cadetblue


فعلا يا حجر مثل ما قال الرهابي الشجاع وانا نسيت اتكلم في النقطه دي انا حاليا الحمد لله بعيش اليوم بيومه يعني مثلا يوم كنت خايفه وموسوسه او حلمت حلم او شفت شيئ واسقطه علي نفسي اخاف واتعب اليوم ده بس لكن تاني يوم خلاص ابدا يوم جديد واعتبر ان امبارح مرحله وعدت لكن انا في بدايه الوسواس لو حلمت حلم او شفت اشاره للموت كنت احدد لنفسي ايام او اسبوع مثلا ان لا قدر الله ممكن يحصلي حاجه خلال الفتره دي
حتي في رمضان وسوست اني بقيت اخاف يوم واحد فقط وتاني يوم انسي بس قلت لا مش هوسوس ولا اخاف كده احسن هستمر علي كده ان شاء الله


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 11:36 AM   #8
حجر الصوان
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية حجر الصوان
حجر الصوان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60145
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 29-07-2019 (09:45 AM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرهابي الشجاع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم أختنا وعيد سعيد لكم جيمعا
أعتقد مشكلتك إضافة إلى حالتك هو مراقبة وضعك ....أنت تراقب وتترقب وضعك من كلامك تقول أنك خفت ليلة العيد أنها تكون مثل ليلة رمضان وتأتيك نوبة خوف أو قلق
الحل لكل هذا هو التجاهل وعدم مراقبة وضعك .... انتي تعيشي اليوم الحالي يوم العيد وليس بداية رمضان ، دائما اترك فرصة للتجديد وافصل عنك الماضي
أعلم أن الأمر صعب لكن مع التعود يصير سهل .... أنا كنت في رمضان 2017 أتذكر تفاصيل معاناتي في رمضان 2016 !! يمكنني أن أسترجع أسابيع ماضية بانتكاساتها ونوبات القلق فيها و وساوسها المختلفة
لكن العام الأخير 2018 صرت تكون الليلة السابقة نوبة قولون شديدة وخفقان و أخي واخذني على المستشفى على الحادية عشر ليلا .... اليوم التالي أستيقظ ألبس ملابسي وإلى التجول والتسوق (ياالله إلى الأمام)
لم أعد أسترجع الماضي قدر الإمكان .... يجب أن تتدربي على عيش اليوم الجديد بتفاءل وليس بترقب لما سيحصل فيه .... عيش اليوم فقط والفترة الحالية فقط (هذا ما أقوله لنفسي)

بالنسبة للقلق والنوم .... عليك بتمارين الإسترخاء خاصة التنفس البطني العميق .. هذا التمرين أنقذني الصيف الماضي لأنني كنت مشحون بتوتر كهربائي يكفي لمدينة كاملة
خلال شهر من الإنضباط مرة صباحا ومرة مساءا وحوالي 10 دقائق من التمرين .... انخفض توتري للحد الادنى وبقيت تأتيني نوبات القلق من حين لآخر (كنت أعيش نوبة قلق دائمة ومستمرة! )
وبقيت أمارسه مرة صباحا لعدة أشهر

بالنسبة للتواريخ والأحلام .... أبشرك أنني كان تاريخ وفاتي 27 ماي 2018 (ههه هكذا حدد لي الشيطان التاريخ في حلم) والحمد لله أنه لاغالب إلا الله .... واليوم عندما أتذكر أضحك
ولما كنت موسوس بتوقع الأحداث السلبية كنت لما أجيب وسواسي وأغلق عليه بعد جدال طويل بأنه لايوجد أي احتمال لحادث سلبي هذه الايام أو الأشهر .... طيب ماذا عن العام المقبل ! ماذا بعد عامين !
هل لديك رد على أوضاعك بعد عامين !
(للعلم أنا أول وسواس كان عندي هو توقع الأحداث السلبية جاء بعد تجربة سيئة وهو ما أوصلني للكوارث التي وصلت إليها في 2018 .... أصبحت أقول يا ريتني ما عودت دماغي على الإستجابة لكل فكرة)
واعلمي أن أحلام الموسوسين كلها أحاديث نفس ومخاوف داخلية وأضغاث أحلام ولا تفسر أساسا .... أصلا الكتاب المشهور لابن سيرين لم يزكيه أي عالم أو شيخ دين
(ابن سيرين واحد من كبار التابعين وشيوخ الدين ، إذن لو كان فعلا هذا كتابه ومبني على معلوماته ومعرفته في هذا المجال لوصل إلينا عن طريق بعض الشيوخ أيضا وليس عن طريق جهات مجهولة وربما منجمين وما شابه)
لذلك كما قلت لك في موضوعك السابق .... تجاهلي تماما (تاريخ، حلم، اسرتجاع ماضي ...) ولا تبقى تناقش واشغلي نفسك بنشاطاتك أو أمورك

بالنسبة لقراءة مواضيع المصابين .... لاتقرئي للمصابين تماما ، الإنسان لما يتوسوس يكون عندو حساسية زائدة في النفسية و ضعف في الشخصية ممكن يلتقط سلبيات من تفكير غيره من المصابين بسهولة كبيرة
هناك مواضيع مثبتة للمتعافين وتجاربهم تفيدك كثيرا ولا أرى فائدة من القراءة للمصابين إلا إذا كنت شايف أنك ممكن تساعد
لذلك في الموضوع الذي كتبته أنا منذ يومين أطلب مساعدة حول وسواس التدين .... حذرت المصابين والذين ليس لديهم تجربة مع هذا الوسواس من الدخول

أنا أنصحك بالتالي ....
1 / أعيش اليوم الحالي والفترة الحالية فقط .... أنا الآن في شوال لن أتذكر رمضان وانتكاساته ونوباته ، أعيش الفترة الجديدة الحالية
2 / القراءة لكلام و مواضيع المصابين ممنوعة ، والبحث في غوغل استجابة للوساوس المختلفة ممنوعة أيضا
3 / تمارين الاسترخاء مثل التنفس البطني العميق إذا عندك قلق وخوف دائم وصعوبة في النوم
4 / الصلاة والدعاء و الأذكار لتحصين نفسك من الشياطين و ورد يومي من القرآن (ولو بضع صفحات)
5 / أشغلي نفسك بأعمال أو نشاطات أو هوايات أو ترفيه أو نقاشات عائلية .... الأفضل يكون عندك برنامج يومي بسيط فيه نشاطات للإلتزام به

ربنا يشفيك و يشفينا جميعا إن شاء الله
أخي الفاضل الشجاع ... بعد كل ما كتبت وعلى كل حرف كتب الله لك اجرا عظيما وتذكر دائما أنه من فرح عن مسلم كربه من كرب الدنيا فرج الله عنه كربه من كرب الاخره وسأدعوا لك في سجودي وأنا بين يدي الرحمن أن يفرج عنك ما أهمك يارب ويرزقك سعادة الدارين .. كم احتاج لردود موضوعيه تربط بين الدين والدنيا .. نعم صدقت في كل حرف كتبته انا أراقب حالتي جدا جدا اصلا حتى قبل الوسواس كنت أراقب كل شي في نفسي وهذه الضريبة فعلا سأتوقف عن المراقبه وعن البحث وقراءة المواضيع بدون نفع مرجو .. جزاك الله عن كل شي سيقرأ هذا التعليق وينتفع به


 

رد مع اقتباس
قديم 05-06-2019, 11:38 AM   #9
حجر الصوان
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية حجر الصوان
حجر الصوان غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60145
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 29-07-2019 (09:45 AM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهره الالام مشاهدة المشاركة
فعلا يا حجر مثل ما قال الرهابي الشجاع وانا نسيت اتكلم في النقطه دي انا حاليا الحمد لله بعيش اليوم بيومه يعني مثلا يوم كنت خايفه وموسوسه او حلمت حلم او شفت شيئ واسقطه علي نفسي اخاف واتعب اليوم ده بس لكن تاني يوم خلاص ابدا يوم جديد واعتبر ان امبارح مرحله وعدت لكن انا في بدايه الوسواس لو حلمت حلم او شفت اشاره للموت كنت احدد لنفسي ايام او اسبوع مثلا ان لا قدر الله ممكن يحصلي حاجه خلال الفتره دي
حتي في رمضان وسوست اني بقيت اخاف يوم واحد فقط وتاني يوم انسي بس قلت لا مش هوسوس ولا اخاف كده احسن هستمر علي كده ان شاء الله
مرحبا حبيتي زهره شكرا على وقفتج وتجاوبج المستم معاي .. الله يجزيج كل الحي. فعلا لازم اخذ خطوة جريئة وهي أعيش يوم بيومه خلاص بكره عند رب العالمين والبارحة مضى وانتهى ربنا يقدرنا يارب


 

رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 06:59 PM   #10
ام محمد الحكيم
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ام محمد الحكيم
ام محمد الحكيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57802
 تاريخ التسجيل :  11 2017
 أخر زيارة : 13-08-2019 (08:48 AM)
 المشاركات : 678 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حجر الصوان مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

عيدكم مبارك جميعا وتقبل الله طاعتكم ..

اترددت قبل لا اكتب قلت يوم عيد ..

اولا عسا أيامكم كلها فرح وسرور يارب ..

بس حبيت اعطيكم نبذه عن رمضاني الذي مر علي .. بصراحة أصعب رمضان مر علي بين خوف ونوبات في بدايته

وانتكاسات متواليه في أواخره وتحسن بين الانتكاسة والأخرى

كل يوم كان يمر علي كان تجربه فريدة من نوعها وتحدي صعب وبالتحديد بدايات رمضان والحمدلله على كل حال راضون بهذا الابتلاء هو بالتأكيد تمحيص ورفع درجات عند الله بإذن الله .. والحمدلله. ابتلاء نفسي ولا مرض جسدي الحمدلله ألف مره

اما بالنسبة للعيد .. بصراحة ليلة العيد كانت ليلة متوترة ولكن كنت أقاوم بصمت لأنني أعرف جيدا اذا استسلمت سترجع لي نوبة الخوف التي ياغتتني قبل رمضان .. لذلك كنت امثل اني طبيعية فكان الخوف يأتي ويذهب

النوم كان بالنسبالي ولازال معضلة كبيره والحمدلله على كل حال ..

الآن من قلب العيد نحمد الله اولا وآخرا أن أنعم علينا وجمعنا مع أهلينا بخير وصحة وسلام وأتم علينا رمضان ..

الوسواس في العيد داخل مرحلة عناد .. مصر أن مشاعري حقيقية .. والمشكله المستحدثة يضع لي تواريخ ع مستوى أعوام وليس شهور .. كأنه يريد جعلي أسيرة لمدة سنه كامله وسنتين وهكذا

طبعا الشعور الحقيقي تفسيره هو الاندماج مع الوسواس .. اعلم السبب جيدا ولكن هناك صعوبة في التطبيق ..

حدثوني عن مشاعركم ؟ هل وضع لكم هذا الوسواس الحقير تواريخ على المدى البعيد.. هل يسبب لكم توتر دائم قبل المناسبات الدينية والاجتماعية

بس رجاء لما تكتبون رأيكم لا تكتبون اشيا اتخوفني واتزيدني .. لانه ماشاء البعض منكم يكتب تفاصيل لم تكن تخطر ببالنا ويضع احلامه ويذكر حوادث مخيفه مرت أمامه .. باختصار هل مرت عليكم المخاوف هذه ام لا ؟ بدون نعم مرت علي لانه حصلت مجزره ذلك اليوم او انفجار 😂😂

والسموحه لأني اتشرط بس جد بعض انواع فضفضتكم تزيد مريض الوسواس ما تهديه


ولكم جزيل الشكر وما عليش اتحملونا الله يفرج علينا وعليكم
نعم اختي جالي خوف في العيد


 

رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 07:01 PM   #11
ام محمد الحكيم
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ام محمد الحكيم
ام محمد الحكيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57802
 تاريخ التسجيل :  11 2017
 أخر زيارة : 13-08-2019 (08:48 AM)
 المشاركات : 678 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرهابي الشجاع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم أختنا وعيد سعيد لكم جيمعا
أعتقد مشكلتك إضافة إلى حالتك هو مراقبة وضعك ....أنت تراقب وتترقب وضعك من كلامك تقول أنك خفت ليلة العيد أنها تكون مثل ليلة رمضان وتأتيك نوبة خوف أو قلق
الحل لكل هذا هو التجاهل وعدم مراقبة وضعك .... انتي تعيشي اليوم الحالي يوم العيد وليس بداية رمضان ، دائما اترك فرصة للتجديد وافصل عنك الماضي
أعلم أن الأمر صعب لكن مع التعود يصير سهل .... أنا كنت في رمضان 2017 أتذكر تفاصيل معاناتي في رمضان 2016 !! يمكنني أن أسترجع أسابيع ماضية بانتكاساتها ونوبات القلق فيها و وساوسها المختلفة
لكن العام الأخير 2018 صرت تكون الليلة السابقة نوبة قولون شديدة وخفقان و أخي واخذني على المستشفى على الحادية عشر ليلا .... اليوم التالي أستيقظ ألبس ملابسي وإلى التجول والتسوق (ياالله إلى الأمام)
لم أعد أسترجع الماضي قدر الإمكان .... يجب أن تتدربي على عيش اليوم الجديد بتفاءل وليس بترقب لما سيحصل فيه .... عيش اليوم فقط والفترة الحالية فقط (هذا ما أقوله لنفسي)

بالنسبة للقلق والنوم .... عليك بتمارين الإسترخاء خاصة التنفس البطني العميق .. هذا التمرين أنقذني الصيف الماضي لأنني كنت مشحون بتوتر كهربائي يكفي لمدينة كاملة
خلال شهر من الإنضباط مرة صباحا ومرة مساءا وحوالي 10 دقائق من التمرين .... انخفض توتري للحد الادنى وبقيت تأتيني نوبات القلق من حين لآخر (كنت أعيش نوبة قلق دائمة ومستمرة! )
وبقيت أمارسه مرة صباحا لعدة أشهر

بالنسبة للتواريخ والأحلام .... أبشرك أنني كان تاريخ وفاتي 27 ماي 2018 (ههه هكذا حدد لي الشيطان التاريخ في حلم) والحمد لله أنه لاغالب إلا الله .... واليوم عندما أتذكر أضحك
ولما كنت موسوس بتوقع الأحداث السلبية كنت لما أجيب وسواسي وأغلق عليه بعد جدال طويل بأنه لايوجد أي احتمال لحادث سلبي هذه الايام أو الأشهر .... طيب ماذا عن العام المقبل ! ماذا بعد عامين !
هل لديك رد على أوضاعك بعد عامين !
(للعلم أنا أول وسواس كان عندي هو توقع الأحداث السلبية جاء بعد تجربة سيئة وهو ما أوصلني للكوارث التي وصلت إليها في 2018 .... أصبحت أقول يا ريتني ما عودت دماغي على الإستجابة لكل فكرة)
واعلمي أن أحلام الموسوسين كلها أحاديث نفس ومخاوف داخلية وأضغاث أحلام ولا تفسر أساسا .... أصلا الكتاب المشهور لابن سيرين لم يزكيه أي عالم أو شيخ دين
(ابن سيرين واحد من كبار التابعين وشيوخ الدين ، إذن لو كان فعلا هذا كتابه ومبني على معلوماته ومعرفته في هذا المجال لوصل إلينا عن طريق بعض الشيوخ أيضا وليس عن طريق جهات مجهولة وربما منجمين وما شابه)
لذلك كما قلت لك في موضوعك السابق .... تجاهلي تماما (تاريخ، حلم، اسرتجاع ماضي ...) ولا تبقى تناقش واشغلي نفسك بنشاطاتك أو أمورك

بالنسبة لقراءة مواضيع المصابين .... لاتقرئي للمصابين تماما ، الإنسان لما يتوسوس يكون عندو حساسية زائدة في النفسية و ضعف في الشخصية ممكن يلتقط سلبيات من تفكير غيره من المصابين بسهولة كبيرة
هناك مواضيع مثبتة للمتعافين وتجاربهم تفيدك كثيرا ولا أرى فائدة من القراءة للمصابين إلا إذا كنت شايف أنك ممكن تساعد
لذلك في الموضوع الذي كتبته أنا منذ يومين أطلب مساعدة حول وسواس التدين .... حذرت المصابين والذين ليس لديهم تجربة مع هذا الوسواس من الدخول

أنا أنصحك بالتالي ....
1 / أعيش اليوم الحالي والفترة الحالية فقط .... أنا الآن في شوال لن أتذكر رمضان وانتكاساته ونوباته ، أعيش الفترة الجديدة الحالية
2 / القراءة لكلام و مواضيع المصابين ممنوعة ، والبحث في غوغل استجابة للوساوس المختلفة ممنوعة أيضا
3 / تمارين الاسترخاء مثل التنفس البطني العميق إذا عندك قلق وخوف دائم وصعوبة في النوم
4 / الصلاة والدعاء و الأذكار لتحصين نفسك من الشياطين و ورد يومي من القرآن (ولو بضع صفحات)
5 / أشغلي نفسك بأعمال أو نشاطات أو هوايات أو ترفيه أو نقاشات عائلية .... الأفضل يكون عندك برنامج يومي بسيط فيه نشاطات للإلتزام به

ربنا يشفيك و يشفينا جميعا إن شاء الله
اخي الله يباركلك يارب ويسعدك
بس احلام الموسوسين بتبقي عاديه


 

رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 07:46 PM   #12
الرهابي الشجاع
عضو نشط


الصورة الرمزية الرهابي الشجاع
الرهابي الشجاع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60184
 تاريخ التسجيل :  04 2019
 أخر زيارة : 06-08-2019 (02:19 PM)
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام محمد الحكيم مشاهدة المشاركة
اخي الله يباركلك يارب ويسعدك
بس احلام الموسوسين بتبقي عاديه

الله يبارك فيك أختي ويشفيك ويشفينا جميعا إن شاء الله

طبعا أحلام الموسوسين هي أحلام عادية .... والأحلام العادية ماهي !
ثلاثة أنواع ....
حديث النفس (وساوس، مخاوف داخلية، ماتفكر فيه، ماعشته في يومك أو هذه الفترة)
تخويف الشيطان (كوابيس، أحلام مخيفة ومكروهة) و هو كل حلم مكروه
رؤيا صالحة من الله أو المبشرات كما وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي نادرة وتكون للصالحين

وبما أننا نحن الموسوسين يوميا لدينا الأفكار الوسواسية في رأسنا ولدينا مخاوف ونفكر فيها بالتأكيد أحلامنا ستكون أحاديث نفس وأضغاث أحلام
قبل أشهر كنت شديد الوسوسة بمرض القلب .... حلمت مرة أن قلبي توقف والكثير من المرات أحلم أنني أراقب قلبي
اليوم فقط استيقظت على حلم جمع كل ماعشته هذه الفترة من أحداث عائلية وشخصية وهذه أضغاث أحلام ولا تفسر اصلا
يعني لا تذهب إلى مفسر وتقول له رأيت كذا في حادثة كنت فعلت فيها كذا .. هل هذا يعني أنني كان الافضل أن أقول كذا أو أن أتصرف كذا !! لا هذه لاتفسر أصلا لأنها أحداث عشتها

واعلمي أن ابن سيرين كان يسأل عن مئة رؤيا فلا يجيب عن واحدة ويقول (أحسن في اليقظة فإنه لايضرك ما رأيت في النوم)
ولا يصح تفسير الرؤى باستعمال الكتب والبحث عن الرموز فقط .... فالرؤية يختلف معناها باختلاف الأشخاص والزمان والمكان والأحوال
عموما مجال الأحلام مجال شاسع وقلما يكون هناك مفسر متمكن في هذا المجال ويكون عنده تقوى وورع
وكما قلت في ردي السابق، الكتاب الذي ينسب لابن سيرين قد شكك كثير من العلماء في نسبته إليه
(هذا ما وجدته وتعلمته من المواقع الدينية الموثوقة)

ربنا يشفيك ويشفينا جميعا أختي


 
التعديل الأخير تم بواسطة الرهابي الشجاع ; 13-06-2019 الساعة 07:49 PM

رد مع اقتباس
قديم 16-06-2019, 11:45 AM   #13
تقهويتك مواجع
عضـو مُـبـدع
شموخ أنثى


الصورة الرمزية تقهويتك مواجع
تقهويتك مواجع غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59097
 تاريخ التسجيل :  07 2018
 أخر زيارة : 21-07-2019 (04:50 PM)
 المشاركات : 421 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink


فعلا انا ايضا لا اتوقع الا السيء واقارن نفسي بالاخرين سيحصل كذا وسيحصل كذا والدور على مين واتخيل افكار سيئة وسلبيات انا اعيش في دوامة من الافكار التسلطية السيئة والتوقعات المحبطة واراقب اي حركة فيني ولا افسرها الا بالسيء وتبدا معي كل الاعراض كانها حاضرة فقط لتقول نحن هنا وفعلا لا اعرف ان انبسط بيومي واترك كل شي ابقى متقوقعه في خوفي وفي الوسواس ومحاربته ليثبت لي بانه حقيقه وليس وسواس ومابعد النوبات والوافكار شي ىخر من خمول وتعب وخلافه الحمدلله على كل حال

الله يشفينا عاجلا غير آجل يااااااااااارب


 

رد مع اقتباس
قديم 17-06-2019, 04:12 AM   #14
ام محمد الحكيم
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ام محمد الحكيم
ام محمد الحكيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57802
 تاريخ التسجيل :  11 2017
 أخر زيارة : 13-08-2019 (08:48 AM)
 المشاركات : 678 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقهويتك مواجع مشاهدة المشاركة
فعلا انا ايضا لا اتوقع الا السيء واقارن نفسي بالاخرين سيحصل كذا وسيحصل كذا والدور على مين واتخيل افكار سيئة وسلبيات انا اعيش في دوامة من الافكار التسلطية السيئة والتوقعات المحبطة واراقب اي حركة فيني ولا افسرها الا بالسيء وتبدا معي كل الاعراض كانها حاضرة فقط لتقول نحن هنا وفعلا لا اعرف ان انبسط بيومي واترك كل شي ابقى متقوقعه في خوفي وفي الوسواس ومحاربته ليثبت لي بانه حقيقه وليس وسواس ومابعد النوبات والوافكار شي ىخر من خمول وتعب وخلافه الحمدلله على كل حال

الله يشفينا عاجلا غير آجل يااااااااااارب
فعلا اختي بالضبط


 

رد مع اقتباس
قديم 17-06-2019, 10:40 AM   #15
عبد الحميد غريب
عضو نشط


الصورة الرمزية عبد الحميد غريب
عبد الحميد غريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 58888
 تاريخ التسجيل :  05 2018
 أخر زيارة : 15-08-2019 (10:45 AM)
 المشاركات : 53 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرهابي الشجاع مشاهدة المشاركة
السلام عليكم أختنا وعيد سعيد لكم جيمعا
أعتقد مشكلتك إضافة إلى حالتك هو مراقبة وضعك ....أنت تراقب وتترقب وضعك من كلامك تقول أنك خفت ليلة العيد أنها تكون مثل ليلة رمضان وتأتيك نوبة خوف أو قلق
الحل لكل هذا هو التجاهل وعدم مراقبة وضعك .... انتي تعيشي اليوم الحالي يوم العيد وليس بداية رمضان ، دائما اترك فرصة للتجديد وافصل عنك الماضي
أعلم أن الأمر صعب لكن مع التعود يصير سهل .... أنا كنت في رمضان 2017 أتذكر تفاصيل معاناتي في رمضان 2016 !! يمكنني أن أسترجع أسابيع ماضية بانتكاساتها ونوبات القلق فيها و وساوسها المختلفة
لكن العام الأخير 2018 صرت تكون الليلة السابقة نوبة قولون شديدة وخفقان و أخي واخذني على المستشفى على الحادية عشر ليلا .... اليوم التالي أستيقظ ألبس ملابسي وإلى التجول والتسوق (ياالله إلى الأمام)
لم أعد أسترجع الماضي قدر الإمكان .... يجب أن تتدربي على عيش اليوم الجديد بتفاءل وليس بترقب لما سيحصل فيه .... عيش اليوم فقط والفترة الحالية فقط (هذا ما أقوله لنفسي)

بالنسبة للقلق والنوم .... عليك بتمارين الإسترخاء خاصة التنفس البطني العميق .. هذا التمرين أنقذني الصيف الماضي لأنني كنت مشحون بتوتر كهربائي يكفي لمدينة كاملة
خلال شهر من الإنضباط مرة صباحا ومرة مساءا وحوالي 10 دقائق من التمرين .... انخفض توتري للحد الادنى وبقيت تأتيني نوبات القلق من حين لآخر (كنت أعيش نوبة قلق دائمة ومستمرة! )
وبقيت أمارسه مرة صباحا لعدة أشهر

بالنسبة للتواريخ والأحلام .... أبشرك أنني كان تاريخ وفاتي 27 ماي 2018 (ههه هكذا حدد لي الشيطان التاريخ في حلم) والحمد لله أنه لاغالب إلا الله .... واليوم عندما أتذكر أضحك
ولما كنت موسوس بتوقع الأحداث السلبية كنت لما أجيب وسواسي وأغلق عليه بعد جدال طويل بأنه لايوجد أي احتمال لحادث سلبي هذه الايام أو الأشهر .... طيب ماذا عن العام المقبل ! ماذا بعد عامين !
هل لديك رد على أوضاعك بعد عامين !
(للعلم أنا أول وسواس كان عندي هو توقع الأحداث السلبية جاء بعد تجربة سيئة وهو ما أوصلني للكوارث التي وصلت إليها في 2018 .... أصبحت أقول يا ريتني ما عودت دماغي على الإستجابة لكل فكرة)
واعلمي أن أحلام الموسوسين كلها أحاديث نفس ومخاوف داخلية وأضغاث أحلام ولا تفسر أساسا .... أصلا الكتاب المشهور لابن سيرين لم يزكيه أي عالم أو شيخ دين
(ابن سيرين واحد من كبار التابعين وشيوخ الدين ، إذن لو كان فعلا هذا كتابه ومبني على معلوماته ومعرفته في هذا المجال لوصل إلينا عن طريق بعض الشيوخ أيضا وليس عن طريق جهات مجهولة وربما منجمين وما شابه)
لذلك كما قلت لك في موضوعك السابق .... تجاهلي تماما (تاريخ، حلم، اسرتجاع ماضي ...) ولا تبقى تناقش واشغلي نفسك بنشاطاتك أو أمورك

بالنسبة لقراءة مواضيع المصابين .... لاتقرئي للمصابين تماما ، الإنسان لما يتوسوس يكون عندو حساسية زائدة في النفسية و ضعف في الشخصية ممكن يلتقط سلبيات من تفكير غيره من المصابين بسهولة كبيرة
هناك مواضيع مثبتة للمتعافين وتجاربهم تفيدك كثيرا ولا أرى فائدة من القراءة للمصابين إلا إذا كنت شايف أنك ممكن تساعد
لذلك في الموضوع الذي كتبته أنا منذ يومين أطلب مساعدة حول وسواس التدين .... حذرت المصابين والذين ليس لديهم تجربة مع هذا الوسواس من الدخول

أنا أنصحك بالتالي ....
1 / أعيش اليوم الحالي والفترة الحالية فقط .... أنا الآن في شوال لن أتذكر رمضان وانتكاساته ونوباته ، أعيش الفترة الجديدة الحالية
2 / القراءة لكلام و مواضيع المصابين ممنوعة ، والبحث في غوغل استجابة للوساوس المختلفة ممنوعة أيضا
3 / تمارين الاسترخاء مثل التنفس البطني العميق إذا عندك قلق وخوف دائم وصعوبة في النوم
4 / الصلاة والدعاء و الأذكار لتحصين نفسك من الشياطين و ورد يومي من القرآن (ولو بضع صفحات)
5 / أشغلي نفسك بأعمال أو نشاطات أو هوايات أو ترفيه أو نقاشات عائلية .... الأفضل يكون عندك برنامج يومي بسيط فيه نشاطات للإلتزام به

ربنا يشفيك و يشفينا جميعا إن شاء الله
ماشاء الله تجربة ثرية ونصائح ذهبيه..
بوركت يااخى ومتعك بالصحه والعافيه على الدوام


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 1 والزوار 1)
الفجر الساطع
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:24 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا