المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى المقالات النفسية والأبحاث
 

ملتقى المقالات النفسية والأبحاث المقالات وخلاصة الكتب النفسية والإجتماعية

طريقك إلى الصحة النفسية والعضوية ــــــــــــــــــ

أخي المسلم .. أختي المسلمة : ـ هل تعاني في حياتك من الهم والحزن ، والضيق والقلق ، وكثرة المشكلات والصعوبات ؟ ـ هل تشكو من أي مرض

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 30-03-2016, 06:17 AM   #1
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
Icon2 طريقك إلى الصحة النفسية والعضوية ــــــــــــــــــ



أخي المسلم .. أختي المسلمة :

ـ هل تعاني في حياتك من الهم والحزن ، والضيق والقلق ، وكثرة المشكلات والصعوبات ؟

ـ هل تشكو من أي مرض جسمي أو نفسي لم تجد له أي علاج ؟

ـ هل تشعر بشيء من الكسل عن أداء الطاعات والتعلق بالشهوات والمعاصي ؟

ـ هل تحس بتغييرات سلبية طرأت في حياتك لم تعرف لها سبباً ؟

ـ هل تطمح في مستوى إيماني وخلقي أفضل ؟



أسئلة كثيرة ستجد الإجابة الشافية عليها – بإذن الله تعالى – من خلال الأسطر القادمة .
.
.
.
المصدر: نفساني



 

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2016, 06:20 AM   #2
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue


فقد كثرت ا؟لأمراض النفسية والروحية والعضوية في هذا العصر ،

وتعددت أنواعها وأشكالها ،

وخرجت علينا أمراض جديدة ما كانت معروفة في السابق ،

واجتهد الناس في علاج ما أصابهم منها ، فبذلوا الأموال والأوقات ،

ومع ذلك فالمستشفيات والمصحات في ازدياد وامتلاء ،

والأمراض في انتشار وكثرة ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وقد حصل كل ذلك أو بعضه بسبب غفلة كثير من الناس عن أسباب التحصن

من الوقوع في مثل هذه الأمراض ،

وجهلوا من جانب آخر الطرق الصحيحة للعلاج منها بعد وقوعها ،

وخاصة فيما يتعلق بكيفية الاستفادة من الرقية الشرعية .


لأجل هذا فقد أحببت كتابة هذه الموضوع للتذكير بطرق الوقاية والعلاج

وبعض الوقائع حول نفع الرقية الشرعية في شفاء كثير من الأمراض .

راجياً أن يتحقق الهدف من تسطيرها وأن يشفي الله جميع مرضى المسلمين ، آمين يا رب العالمين .

======================

بعض الوقائع حول نفع الرقية الشرعية

هذه بعض القصص الواقعية التي كتبها لنا أصحابها بأنفسهم ،
أو عن مشاهدة لحالات أقاربهم وأصدقائهم ،
والتي تؤكد نفع الرقية الشرعية في الشفاء من كثير من الأمراض ..
وقد ذكروا لنا آلاف الوقائع من خلال سؤال طرح في هذا الكتاب
ولعرضها كلها نحتاج إلى مؤلف خاص بها ،
ولكن لضيق المساحة اخترنا منها بعض النماذج القليلة ، واختصرنا البعض الآخر ..


وقبل عرضها نحب أن نلفت الانتباه إلى بعض النقاط المتعلقة بها وذلك على النحو التالي :


 

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2016, 06:23 AM   #3
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue



أولاً :

أننا نطرح هذه النماذج الواقعية لمن يعترف بأن هناك أمراضاً غير الأمراض المعروفة كالسحر والمس والعين ،
ولمن يؤمن بأثر القرآن ونفعه في الشفاء من جميع الأمراض كما قال الله تعالى " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة " ولمن يصدق ببركة الدعاء وحسن الالتجاء إلى الله وأنه على كل شيء قدير " أمن يجيب المضطر إذا دعاه " .
أما من يعتقد أن تلك الأمراض مجرد أوهام وخزعبلات لا حقيقة لها !!
وينكر نفع الرقية في الشفاء من الأمراض التي قرر الأطباء بأنها عضوية !!
ولا يرى العلاجات الشافية إلا من خلال الأطباء والعمليات فقط ، والمعامل والمختبرات ، والدراسات والبحوث !!
فنقول له : لك الحرية في تصديق هذه الوقائع أو رفضها .

ــ ثانياً :

وكما أننا نؤكد على وجود تلك الأمراض الروحية والنفسية وانتشار أكثرها بين الناس اليوم
وحاجتهم الماسة إلى الاستفادة من الرقية الشرعية في الشفاء منها ،
فلسنا كذلك مع المبالغة في تضخيم تأثيرها واعتبار أي مرض يصيب الإنسان هو من ذلك القبيل ،
ولكن لعل الجمع بين الدوائين-على أقل تقدير- هو العدل والإنصاف .


ــ ثالثاً :

أن الشفاء من هذه الأمراض ليس بالضرورة أن يأتي في الرقية الأولى ، أو الثانية أو العاشرة أو حتى المائة ،
وأنها إذا لم تعط النتيجة السريعة فهي غير مفيدة ، فهذا الظن غير صحيح ،
إذ وُجد أن بعض المرضى استمر على الرقية ثلاث سنوات ، وسبع ، وخمس عشرة سنة ،
وأخيراً حصل على الثمرة المرجوة بحمد الله تعالى ،
وذلك لأن الشفاء بيده سبحانه وتعالى ينزله في الوقت الذي يشاء ، وبالطريقة التي يشاؤها ،

ولهذا يجب علينا أن نطيل النفس ونصبر ولا نستعجل العافية عندما نتعالج بهذه الرقية ،
كما يصبر أولئك المرضى سنوات عدة ، وينفقون أموالاً طائلة عندما يتعالجون في المستشفيات والعيادات الخاصة ، وفي الداخل والخارج .

ــ رابعاً :

لوحظ من خلال هذه الوقائع ما أكدناه سابقا من نفع الرقية في الشفاء من جميع الأمراض ،
إذ وجدنا أن هناك أمراضا نفسية ، وروحية ، ومستعصية ، وجسمية ، أو ظاهرها جسمي ، وأمراضاً جلدية ، وغيرها كثير جداً ..
كل هذه الأمراض – كما سيأتي ذكر بعض أمثلة عليها- نفعت الرقية الشرعية بحمد الله تعالى في الشفاء منها ،

مما يحث الجميع ويشجعهم على الاستفادة من هذا الدواء الإلهي المتوفر مجاناً والحمد لله في التداوي من كل أمراضهم ،
مما قرر الأطباء بأنها أمراضاً عضوية ولا شأن للرقية الشرعية في الشفاء منها ،
أو خطرت على بالك هذه القناعة أو قبلت لك بصورة أو بأخرى .

ــ خامسا :

وحتى يتحقق الاستشفاء من هذه الرقية بالمستوى المأمول والثمرة المرجوة
فإن على المسلم والمسلمة أن يحرصا على الأخذ بأسباب الوقاية والتحصن من الأمراض التي سوف نتكلم عنها ..
إذ لا يصح أن يعالج المرء نفسه من جانب وهو يمرضها من جانب آخر ، وذلك عندما يتخلى عن أداء الواجبات ، أو يرتكب بعض المعاصي ، أو يقصر في كثير من الطاعات ، فلينتبه المسلم إلى ذلك .

ــ سادسا :

على المسلم وهو يعالج نفسه أن يصبر على كل ما يصيبه من هذه الأمراض بمختلف أنواعها ودرجات آلامها ،
ويحتسب الأجر والثواب عليها ، ولا ينسى نية ذلك دائماً وأبداً ،
ففي الحديث " ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ، ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه " ..
كما لا ينسى تكرار الدعاء " إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها "

فإن المسلم إذا قالها صادقاً مخلصاُ أخلف الله عليه خيراً من مصيبته كما جاء في الحديث .




الحالة

شاب يتحدث عن نفسه ويقول :
كنت أشعر أن المحافظة على الصلاة أمر صعب جداً ،
في البداية كنت أحاول أداءها ولكن مع الزمن بدأت أشعر بما يشبه الملل والخوف ، وقلة النوم ، وفقدان الشهية ، حتى أفلت مني زمام نفسي ..
قصّرت كثيراً في واجباتي الدينية ،
صرت أشعر بالكراهية لنفسي ، أتهرب من كل إنسان يذكرني بالله والعبادة .. انغمست في المعاصي !!
ولكنني كنت أبكي في الليل خوفاُ من الله حتى أنام ،
واشتكيت حالتي لقريب لي فأشار علي بالرقية الشرعية ، فبدأت باستعمالها بنفسي ،
وبعد فترة وجيزة شعرت بأني أحيا من جديد ، حيث بدأت تلك المظاهر السيئة تنقشع من حياتي ،
وعُدت إلى ربي وإلى صلاتي واستقامتي أحسن مما كنت عليه ولله الحمد .


 
التعديل الأخير تم بواسطة امتياز ; 30-03-2016 الساعة 06:43 AM

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2016, 06:27 AM   #4
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue


وإليك أخي القارئ نماذج عدة من تلك الوقائع
لعلك تستفيد منها وتفيد بها غيرك
حيث سنتركها لك تتحدث عن نفسها دون أن نتدخل في التعليق عليها ..



الحالة ( 1 )


رجل كان مصاباً بمرض السرطان وقد حاول العلاج هنا في المملكة
ولكن قيل له : لا علاج لك إلا في الدول الغربية !!
اضطر للذهاب إلى أمريكا وكان معه أخوه ، وبعد ف*** قال الطبيب لمرافقه :
إنه لا يمكن علاج هذا المرض فقد استفحل وسيبقى على هذه الحال حتى يموت !!

وفي الليل تذر أخوه المرافق قول الله تعالى " وإذا مرضت فهو يشفين "
فأخذ يقرأ عليه طوال الليل ما استطاع من سورة الفاتحة حتى سورة الناس ، وبعدها نام ،
فلما جاء الغد وجد أن أخاه بدأ يتحسن !

فأعاد عليه القراءة مرة أخرى كما فعل في الأولى ، وبدأ التحسن واضحاً عليه ، فكرر القراءة عليه عدة مرات ،
وبعد أن تم إعادة الفحص مرة أخرى قال الطبيب لأخيه مستغرباُ :
هل هذا هو المريض الذي فحصناه في المرة السابقة ؟!
أجابه نعم …. فقد شُفي هذا الرجل بتوفيق من الله ثم بقراءة القرآن الكريم عليه .

الحالة ( 2 )

فتاة صالحة على خلق ودين .. شاء الله أن تصاب بمرض عضال ألا وهو سرطان الكبد ،
حُملت إلى المستشفى وبعد فترة قال الأطباء لأخيها إن حالتها تزداد سوءاً وقد تموت في أية لحظة !!
ولما شعرت الفتاة بأن حالتها سيئة طلبت من أخيها أن يأتي لها بمصحف لتقرأ فيه ، وأخذت تتلو آيات الله في الليل والنهار وكلما قرأت نفثت في كفيها ثم مسحت به ما استطاعت من جسدها ،
وهكذا استمرت أياماً وليالي عدة ،
وكانت المفاجأة للأطباء أن الفتاة تتحسن يوماً بعد يوم وبوادر الشفاء تبدو على محياها ،
فتعجب الأطباء من ذلك … واستمرت على ذلك حتى شفيت تماماً والحمد لله .


 

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2016, 06:35 AM   #5
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue


الحالة ( 3 )

امرأة متزوجة ولها ابن يبلغ من العمر سنتين ونصف ،
وفجأة أصبح متعباً جداً ودرجة حرارته مرتفعة ، اختفت ابتسامته ، وذبلت النضارة في وجهه ، ولم يعد صاحب حركة ونشاط ..
ذهبوا به إلى المستشفى وأجريت له عدة تحاليل
وطلبوا من أهله أن ينوم في المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة ،
وكانت الأم تنتظر النتيجة بفارغ الصبر ، قال لها الطبيب :
المرض في الدم .. أجريت الفحوصات على عينة من الدم
بعد ذلك قال الطبيب : إن مرض ابنك هو سرطان الدم !!

بدأ علاجه بالمواد الكيماوية وتحسن الطفل قليلاً ،
ولكن الطفل بعد عدة أيام انتكست حالته وبدأت الخلايا السرطانية تعاود نشاطها من جديد ،
طرقت الأم أبواب المستشفيات الأخرى .. سمعت عن شيخ يقرأ على الناس القرآن ،
ذهبت إليه وأخذ يقرأ عليه مدة ثلاثة أسابيع ..
بعد انتهاء المدة ذهبت به إلى المستشفى وأجريت له فحوصات أخرى وقالوا لها :
لا أثر للخلايا السرطانية !!


الحالة ( 4 )

أقيم في إحدى المستشفيات ندوة عن الرضاعة الطبيعية
فأخذت الدكتورة تشرح للحاضرات أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل ،
فقامت إحدى الحاضرات ورفعت ابنتها الصغيرة وقالت :
هذه أكبر مثال على فوائد الرضاعة ، فهي الوحيدة من أخواتها التي أرضعتها من ثديي ،
فلم تكمل الشهر الرابع إلا وأصبحت تجلس ، وفي الشهر السادس بدأت تحبو ،
ثم مشت قبل إكمال الشهر العاشر !!

وعندما خرجت الأم من الندوة سقطت الطفلة على الأرض وتشنجت وانشلت يديها ورجليها ،
وجلست الأم تبكي أمامها ماذا تفعل بها وما الذي أصابها فجأة … ؟!

إلى أن هداها الله لتذهب بها إلى إحدى الأخوات الصالحات ، لترقي طفلتها واستمرت معها فترة أسبوعين أو أكثر ،
بعدها بدأت تعود صحتها وجوراحها شيئاً فشيئاً إلى أن شفاها الله ، ولله الحمد والمنة .

الحالة ( 5 )

طفل أصيب بالتشنج منذ أن كان عمره سنتين إلى أن تجاوز الخمس سنوات ، ووالده ينتقل به من مستشفى إلى آخر ، ذاهباً به وعائداً ، وقد أخذ جميع أنواع أدوية التشنج من شراب وحبوب ولكن دون جدوى ،
وفي أحد المستشفيات أشار عليه أحد المراجعين وقد رأى حال ابنه بأن يجرب (( - يجرب - نتحفظ على هذا المصطلح ، لأن التجربة قابلة للنجاح والفشل ، أما الرقية الشرعية فهي ليست موضع تجربة ، إنما هي حقيقة صادقة ، ونتائجها مؤكدة لمن أيقن ينفعها ، واستجمع شروطها ))
بأنه يجرب الرقية الشرعية ، عندها ذهب بابنه إلى أحد القراء ،
وبعد سنة من الاستمرار إذا هو معافى ويصحة جيدة ولم تعد تعاوده تلك التشنجات .


الحالة ( 6 )

امرأة مريضة منذ ست سنوات تقريباً
وقد ظهرت عليها أعراض المرض من مثل : الوسواس في الغسل ، وضعف البنية ، وترك الصلاة نهائياً ، والبعد عن الزوج ..
ذهب بها زوجها إلى الأطباء ولم تستفد منهم شيئا ، ثم أحالوها إلى الطبيب النفسي ونفس النتيجة ،
وأخيراً ذكروا لها أحد القراء ، فذهبت إليه وقرأ عليها فترة قصيرة فتحسنت حالتها في فترة قصيرة إلى خمسين في المائة
،
واستمرت على القراءة لمدة عام كامل حتى تحسنت تماماً والحمد لله .

الحالة ( 7 )

إحدى النساء كانت تشعر بضيق في التنفس مع صداع شديد في الرأس ، وانسداد في الحلق وتغير في لون بشرتها إلى السواد ، وكثرة التثاؤب ، والبكاء المستمر ……. !!
ذهبت إلى عدد من الأطباء ولكن دون فائدة واضحة ، فعلاجاتهم مجرد أدوية وعقاقير مهدئة ،
إلى أن هادها الله إلى استعمال الرقية الشرعية عند أحد القراء الصالحين ، واستعمال الماء والسدر والعسل ..
فأصبحت بعد مدة في صحة جيدة وزالت عنها تلك الأعراض الغريبة .


 

رد مع اقتباس
قديم 30-03-2016, 07:01 AM   #6
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue


ما الرقية ؟

المراد بالرقية : هي مجموعة من الآيات القرآنية والتعويذات والأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم
يقرؤها المسلم على نفسه ، أو ولده ، أو أهله ، لعلاج ما أصابه من الأمراض النفسية أو ما وقع له من شر أعين الإنس والجن ، أو المس الشيطاني ، أو السحر ، أو غيرها من الأمراض العضوية .



ماذا يقال عند الرقية ؟


هذه بعض الآيات القرآنية والأدعية النبوية على وجه الاختصار ، تقال عند وقوع البلاء وحدوث الأمراض بأنواعها المختلفة لرفعها وعلاجها بإذن الله تعالى ،
وذلك بالإضافة إلى الالتزام بالأعمال والأذكار لتحصين النفس قبل نزول البلاء
ومن رغب المزيد في علاج مرض معين فعليه الرجوع إليها في مظانها من كتب الرقي الموثوقة .



أولاً ـ من الآيات :

الفاتحة :
{ بسم الله الرحمن الرحيم * الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين }

..........................

أول خمس آيات من البقرة :
{الم * ذلك الكتاب لا ريب فيه هدىً للمتقين * الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون * والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون * أولئك على هدىً من ربهم وأولئك هم المفلحون }

..........................

( واتبعوا ما تتلو الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون
الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن
فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن
الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له في الآخرة من خلاق ولبئس
ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون ).


..........................



( ….. فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ) سورة البقرة

..........................


آية الكرسي :
{ الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ٌ ولا نوم له ما في السماوات وما في الأرض من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشئ من علمه إلا بما شاء وسع كرسيه السماوات والأرض ولا يئوده حفظهما وهو العلي العظيم }

..........................


آخر ثلاث آيات من سورة البقرة :
{ آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كلٌ آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير * لا يكلف الله نفساً إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا مالا طاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين }



..........................



أول خمس آيات من سورة آل عمران :
{ الم * الله لا إله إلا هو الحي القيوم * نزل عليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه والتوراة والإنجيل * من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان إن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام * إن الله لا يخفى عليه شئٌ في الأرض ولا في السماء }


..........................



( ومن يبتغ غير الإسلام ديناُ فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) سورة آل عمران ..

..........................


( الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيماناً وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل * فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم ) سورة آل عمران ..

..........................


( وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير )

..........................



الآيات 54،55،56 من سورة الأعراف :
{ إن ربكم الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيامٍ ثم استوى على العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثاً والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين * ادعوا ربكم تضرعاً وخفيةً إنه لا يحب المعتدين * ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها وادعوه خوفاً وطمعاً أن رحمت الله قريب من المحسنين }

..........................



الآيات 117 ، 118، 119 من سورة الأعراف :
{ وأوحينا إلى موسى أن ألق عصاك فإذا هي تلقف ما يأفكون * فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون * فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين }



..........................


الآيات 80،81،82 من سورة يونس :
{ وقال فرعون ائتوني بكل ساحر عليم * فلما جاء السحرة قال لهم موسى ألقوا ما أنتم ملقون * فلما ألقوا قال موسى ما جئتم به السحر إن الله سيبطله أن الله لا يصلح عمل المفسدين * ويحق الله الحق بكلماته ولو كره المجرمون }


..........................


{ وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا }

..........................


( ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله إن ترنِ أنا أقل منك مالاً وولداً )



..........................




الآيات 65،66،67،68،69 من سورة طه :
{ قالوا يا موسى إما أن تلقي وإما أن نكون أول من ألقى * قال بل ألقوا فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى * فأوجس في نفسه خيفة موسى * قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى * وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى }


..........................



الآيات115 ، 116 ، 117 ،118 من سورة المؤمنون :
{أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا ترجعون * فتعالى الله الملك الحق لا إله إلا هو رب العرش الكريم * ومن يدع مع الله إلهاً آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون * وقل رب اغفر وارحم وأنت خير الراحمين }



..........................



أول عشر آيه من سورة الصافات :
{والصافات صفا * فالزاجرات زجرا * فالتاليات ذكرا * إن إلهكم لواحد * رب السماوات والأرض وما بينهما ورب المشارق * إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب * وحفظاً من كل شيطان مارد * لا يسمعون إلى الملاء الأعلى ويقذفون من كل جانب * دحوراً ولهم عذاب واصب * إلا من خطف الخطفة فأتبعه شهاب ثاقب }



..........................



الآيات 21 ،22 ، 23 ، 24 من سورة الحشر :
{ لو نزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون * هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم * هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون * هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم }


..........................




الآيتين 51 ، 52 من سورة القلم :
{ وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارهم لمّا سمعوا الذكر ويقولون إنه لمجنون * وما هو إلا ذكر للعالمين }



..........................



سورة الفلق
{ قل أعوذ برب الفلق * من شر ماخلق * ومن شر غاسق إذا وقب * ومن شر النفاثات في العقد * ومن شر حاسدٍ إذا حسد }


..........................


سورة الناس
{ قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس }






ثانياً ـ من الأحاديث :

وهذه تعويذات ودعوات ورقى يُعالج بها الإنسان نفسه وغيره من السحر والعين ومس الجان ومن جميع الأمراض ،
فإنها رقى جامعة نافعة بإذن الله تعالى ..


1 ـ ( بسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسد ، الله يشفيك ، بسم الله أرقيك )
يقول القارئ على نفسه ( أرقي نفسي … الله يشفيني –) بصيغة المتكلم وكذلك بقية الدعوات .

2 ـ ( أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ) سبع مرات

3 ـ يضع المريض يده على الذي يؤلمه من جسده ويقول :
( بسم الله ) ثلاث مرات ، ويقول ( أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ) سبع مرات

4 ـ ( اللهم رب الناس أذهب البأس ، اشفه أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً )

5 ـ ( أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامّة )

6 ـ ( أعوذ بكلمات الله التامات التي يجاوزهن برُّ ولا فاجر ، من شر ما خلق ، وبرأ وذرأ ، ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق إلا طرقاً يطرق بخير يا رحمن ) .

7 ـ ( اللهم رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ، ربنا ورب كل شيء ، فالق الحب والنوى ، ومنزل التوراة والإنجيل والقرآن ، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته ، أنت الأول فليس قبلك شيء ، وأنت الآخر فليس بعدك شيء ، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء ، وأنت الباطن فليس دونك شيء ) .

8 ـ ( اللهم ذو السلطان العظيم ، والمنَّ القديم ، ذو الوجه لكريم ، وليُّ الكلمات التامات ، والدعوات المستجابات ، اللهم اشفني من أنفس الجن وأعين الإنس ) ( والجن



شروط الرقية


1 ـ أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته ، أو بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم

2 ـ أن تكون باللسان العربي الفصيح أو بما يُعرف معناه ..

3 ـ أن يعتقد الراقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها ، بل بتقدير الله تعالى

4 ـ ألاّ تكون الرقية بهيئة محرمة أو بدعية ، كأن تكون الرقية في الحمّام ، أو في مقبرة ،
أو أن يخصص الراقي وقتاً معيناً للرقية ،
أو عند النظر في النجوم والكواكب ، أو أن يكون الراقي جنباً ، أو يأمر المريض أن يكون جنباً .

5 ـ ألا تكون الرقية من ساحر أو كاهن أو عرّاف

6 ـ ألا تشتمل الرقية على عبارات أو رموز محرمة ، لأن الله لم يجعل الدواء في المحرم ..





أعراض ومظاهر :



هذه أعراض إن وجدت كلها أو بعضها ، أو حتى عرض واحد منها ، في اليقظة أو المنام ، بشكل غير معتاد ،
كأن يكون متكرراً ، أو واضحاً في قوته ، فهذا يدل على أن الشخص بحاجة إلى الرقية الشرعية ،
وإلى غيرها من الأدوية الطبية وزيارة العيادات النفسية ..

وبمناسبة ذكر هذه الأعراض نحب أن ننبه على أمر مهم ، وهو أن ذكرنا لهذه الأعراض ليس من باب إلقاء الوهم والشك في النفس بوجود أي مرض كما قد يظن بعض الناس ، كلا ، فنحن لم نقصد بذكرها إلا غرضين :


الأول : عندما لا توجد لدى الإنسان هذه الأعراض
أن يقوم بشكر ربه ويحمده على ما أنعم عليه من نعم كثيرة ، ومنها السلامة من مثل هذه الأمراض


الثاني : إن وجدت لديه بعض تلك الأعراض وأراد العلاج – لنفسه أو لغيره – أن يكون ذلك عن طريق الرقية الشرعية والرقاة الموثوقين وليس عن طريق المشعوذين والسحرة والكهان ، لأن الذهاب إليهم محرم ، وقد يصل بالإنسان إلى الشرك نعوذ بالله من ذلك ، وإن كانوا يدّعون كذباً وخداعاً – بأن لديهم العلاج الشافي والسريع لكل الأمراض فلنبتعد عنهم ولنحذر منهم .




أما أعراض ومظاهر المرض الروحي والنفسي فمنها :

ـ الصدود عن ذكر الله وعن الطاعات وخاصة الصلاة
ـ صداع دائم لا يكون له سبب عضوي
ـ حالات الغضب الشديد ، وفقدان الإنسان لإرادته ولسانه
ـ الشرود الذهني
ـ كثرة النسيان بطريقة غير معتادة
ـ خمول في أنحاء الجسد مع كسل شديد وفتور في القوى
ـ حالات الأرق في الليل ، وعدم الخلود للنوم بسهولة
ـ الشعور بالقلق والحزن وضيق الصدر بصفة دائمة
ـ الميل إلى البكاء أو الضحك بدون سبب
ـ الأحلام المفزعة والكوابيس
ـ الخجل الزائد ، وحب العزلة عن الناس
ـ كره الجلوس في البيت ، أو مع الأهل والزوجة والأولاد ، أو التعامل معهم بقسوة وعنف وحدوث المشكلات العائلية الكثيرة
ـ وقوع الإنسان في شي من التغيرات السلبية بعد أن كان متميزاً بالنجاح والاستقرار
ـ أي مرض معين في عضو من أعضاء الجسم لم ينفع معه دواء معاصر أو علاج نفسي كالسرطان والتشنج والزكام والحساسية … الخ






هل الرقية خاصة بمرض معين ؟

قد يتبادر إلى الذهن أن الرقية خاصة بعلاج أمراض العين والسحر والمس ، وليس لها نفع أو تأثير في الشفاء من الأمراض الأخرى كالعضوية والنفسية والقلبية !!
وهذا غير صحيح ، ومفهوم خاطئ عن الرقية يجب أن نصححه حتى نستفيد منها في علاج كل أمراضنا الحسية والمعنوية ..

أما الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة على عموم نفع الرقية لجميع الأمراض ، وأنها لا تختص بمرض دون مرض ، فهي كثيرة ، ومنها :


1 ـ ما جاء في القرآن الكريم
ورد في القرآن الكريم آيات كثيرة ، كلها تؤكد عموم نفع الرقية لكثير من الأمراض ومنها :

قول الله تعالى " قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء "
وقوله تعالى " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين "
" يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين "


2 ـ ما جاء في السنة النبوية
رقية جبريل ( عليه السلام ) عندما أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( بسم الله أرقيك من كل شي يؤذيك ، من شر كل نفس أو عين حاسد ، الله يشفيك ، باسم الله أرقيك )
فقوله ( من كل شي يؤذيك ) يدل على عموم أي مرض ..

ومن ذلك ما روته عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كان يمسح بيمينه على من يشتكي منا ويقول ( اذهب البأس رب الناس ، اشفه أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقماً )
وهذا عام في كل شكوى ..



ومن النماذج الواقعية :

ما ذكره ابن القيم – رحمه الله – عندما قال :
لقد مرّ بي وقت في مكة سقمت فيه ، ولا أجد طبيباً ولا دواء ، فكنت أعالج نفسي بالفاتحة !!
فأرى لها تأثيراً عجيباً ، آخذ شربة من ماء زمزم أقرؤها عليها مراراً ثم أشربه ، فوجدت البرء التام ، ثم صرت أعتمد ذلك عند كثير من الأوجاع فأنتفع به غاية الانتفاع ، فكنت أصف ذلك لمن يشتكي ألماً ، فكان كثير منهم يبرأ سريعاً ..







لماذا الرقية الشرعية ؟



أما لماذا الرقية الشرعية والدعوة إلى الاستشفاء بها ، فنحن نختصر الجواب في الأسباب التالية :


1 ) أنها من السنة ، كما ذكرنا سابقا من الأدلة من الكتاب والسنة ..

2 ) لقلة الذكر والتحصن بالأوراد ، فالغالب على المسلمين اليوم – إلا من رحم الله – الغفلة عن ذكر الله تعالى وعن التحصن بالأذكار والأدعية ،
سواء كانت أذكار الصباح والمساء ، أو أذكار الأحوال والمناسبات ، أو ما بعد الصلوات الخمس ،
أو تلاوة القرآن الكريم والدعاء والاستغفار ..

الأمر الذي جعلهم بسبب هذا التفريط فيما يحمي المعيون ويردع العائن يصيب بعضهم بعضاً – حتى لو كانوا أقرباء – بالعين من حيث لا يقصدون ،
وذلك عن طريق إعجابهم بما يرون ، وبالذات عندما لا يبرّك أحدهم – أي يقول : ما شاء الله تبارك الله -
ولا يذكر الله في حينه ..

3 ) لانتشار الحسد بين الناس ، فبعضهم – مع الأسف الشديد – إذا رأى غيره قد فضله الله عليه بنعمة من النعم كالاستقامة أو الذكاء أو الجمال أو المال أو الولد ، فإنه لا يشفي غليل حقده وحسده حتى يؤذيه ،
إما عن طريق العين أو السحر ، نعوذ بالله منهم ..

4 ) لعلاج ما قد يوجد فينا من أمراض ، إذ من الوارد أن يكون الإنسان ، أو أحد أولاده ، أو أقاربه ، مصاباً بأحد الأمراض الروحية أو النفسية ( التي ذكرنا مظاهرها وعلاماتها سابقا ) وهو لا يدري ، خصوصاً العين ،
الذي ثبت في الحديث سرعة نفوذها وتأثيرها في ذات الإنسان كما قال النبي صلى الله عليه وسلم
( العين حق ، ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين )

ولأن من يصاب بها يتأذى بأنواع الأذى في حياته ، وقد يموت بسببها إذا لم يعالج نفسه بالرقية الشرعية ،

كما جاء في الحديث الثابت عن النبي أنه قال :
( أكثر من يموت من أمتي – بعد قضاء الله وقدره – بالعين )
وقال ابن تيمية رحمه الله ( ما خلا جسد من حسد ، ولكن اللئيم يبديه والكريم يخفيه ! )


5 ) لتوفر أسباب تسلط الجن على الإنس :
فنحن في هذا العصر قد هيأ أكثرنا ظروفاً وأحوالاً تتسبب في تسلط الجن على الإنس من مثل :
تضييع الصلوات ، والانكباب على الشهوات والمعاصي والمنكرات ، وإيذاء الجن في أماكنهم ،
والغفلة الشديدة عن ذكر الله ، وعدم التحصن بالأدعية والأذكار المأثورة ..

ومن الأسباب كذلك :
الخوف الشديد والمفاجئ ، والغضب الشديد في أي موقف ،
أو الحزن والفرح الشديد على أمر من الأمور ..


6 ) أنها من الأعمال الصالحة الأخرى خير طريق للوصول إلى السعادة النفسية ، والطمأنينة القلبية ،
فكثير من الناس اليوم أصبح يشتكي أمراض العصر :
كالهم والحزن والقلق و ( الطفش ) ،
ومن أنجح العلاجات لهذه الأمراض لمن أصيب بها بعد القيام بالواجبات والطاعات هي الرقية الشرعية ..



7 ) أنها أفضل سبب – بعد الله – يعين على العمل الصالح والثبات على الإيمان ،
فكم من إنسان ثقلت عليه الطاعة وصعب عليه أداء الصلوات في أوقاتها ،
وكم من إنسان انحرف عن طريق الهداية ، وأسرف في المعاصي والآثام ،
ولو أن هؤلاء وأمثالهم أخذوا بهذه الوصفة النبوية أو دُلُّوا عليها لأمكن – بإذن الله تعالى – مساعدتهم فيما اعترض طريقهم من صعوبات ومشكلات ،
ولكانت لهم عوناً على الطاعات واجتناب المحرمات والاستقامة على دينه ..


8 ) إنها مضمونة النتائج بإذن الله تعالى ،
فنحن كم نخسر من الأموال وننفق من الأوقات والجهود في علاج أمراضنا العضوية والنفسية ، في المستشفيات والمستوصفات ، وهنا وهناك !!

ولو قيل لأحدنا : إن علاجك في آخر الأرض لذهب إليه !
أو أنه بالسعر الفلاني لاشتراه !

ومع ذلك لا يفكر أن يضيف مع ذلك السبب سبباً آخر ، قد يكون فيه الشفاء الحقيقي والعلاج الناجح ألا وهو :
الرقية الشرعية التي لا تحتاج من الإنسان إلا يسيراً من الجهد وقليلاُ من الوقت والصبر ،
والتي إن لم يكسب في استعمالاها الأجر والثواب ، والصحة والعافية ، فإنه لن يخسر شيئاً يذكر !!


 

رد مع اقتباس
قديم 20-12-2016, 10:33 AM   #7
ارسيسك
عضو جديد


الصورة الرمزية ارسيسك
ارسيسك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 55092
 تاريخ التسجيل :  11 2016
 أخر زيارة : 20-12-2016 (10:33 AM)
 المشاركات : 2 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


نشكر كل رائع يضيف ما هو رائع


 

رد مع اقتباس
قديم 29-12-2016, 09:05 AM   #8
أحمد البنا
عـضو أسـاسـي


الصورة الرمزية أحمد البنا
أحمد البنا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 31331
 تاريخ التسجيل :  08 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (07:08 AM)
 المشاركات : 1,434 [ + ]
 التقييم :  58
لوني المفضل : Cadetblue


مـمـتـاز يــــا امـتـيـاز

تـسـلـم إيـدك


 

رد مع اقتباس
قديم 02-01-2017, 01:45 AM   #9
امتياز
مراقب إداري
نحن بجانبك


الصورة الرمزية امتياز
امتياز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52800
 تاريخ التسجيل :  02 2016
 أخر زيارة : 04-02-2019 (03:04 AM)
 المشاركات : 2,554 [ + ]
 التقييم :  14
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارسيسك مشاهدة المشاركة
نشكر كل رائع يضيف ما هو رائع
الرائع هو مرورك

واستفادتك من الموضوع


 

رد مع اقتباس
قديم 24-01-2017, 01:05 AM   #10
ياسر العراقي
عضو جديد


الصورة الرمزية ياسر العراقي
ياسر العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 55460
 تاريخ التسجيل :  01 2017
 أخر زيارة : 24-01-2017 (01:11 AM)
 المشاركات : 1 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


شكرا لك و جزاك الله خيرا
للعلم أعاني من أغلب هذه الأعراض التي ذكرت
أسأل الله الشفاء و العافية لي و لكم و للمسلمين


 

رد مع اقتباس
قديم 30-09-2018, 04:14 PM   #11
امزة امزة
عضو نشط


الصورة الرمزية امزة امزة
امزة امزة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 59401
 تاريخ التسجيل :  08 2018
 أخر زيارة : 05-12-2018 (04:35 PM)
 المشاركات : 146 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين


 

رد مع اقتباس
قديم 22-06-2019, 11:31 AM   #12
المتعافي الجديد
عضو نشط


الصورة الرمزية المتعافي الجديد
المتعافي الجديد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60340
 تاريخ التسجيل :  06 2019
 أخر زيارة : اليوم (02:09 PM)
 المشاركات : 88 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blue


الأخوة والأخوات في هذا المنتدى المبارك

السلام عليكم
أود أن أخبركم عن قصتي مع الأدوية النفسية، وكيف أني عانيت منها، والأشد في المعاناة كانت الأعراض الانسحابية التي تعرضت لها بعد توقيف الأدوية النفسية.

والسبب الذي دعاني للكتابة لكم هو إرادة الخير لكم، ومساعدتكم، ولا أريدكم أحد منكم أن يعاني مما عانيت منه، وأردت أن أصيح بصوت عال يسمعه كل من ينتاب هذا المنتدى، أبين فيه حقيقة الأدوية النفسية، والمعاناة الشديدة المترتبة على استعمالها، فقلت لنفسي لماذا لا أكتب قصة نجاحي في ترك الأدوية النفسية، وكيفية التغلب على الأعراض الانسحابية.

الخلاصة: أنا كنت اعمل مهندس في وظيفة مرموقة، وبسبب ظروف صعبة استخدمت الحبوب النفسية (سيبرالكس) لمدة 6 سنوات، ولكنها سببت لي مشاكل جانبية عديدة، متعبة، وخفت من أن أعيش بقية حياتي تحت رحمة الحبوب النفسية، ومع ظهور هذه المشاكل اللي ما كنت أعاني منها، وما كانت موجودة في حياتي، اتخذت قرارا شجاعا وتركتها، ولكن قدر الله أن دخلت في معركة شرسة قوية مع ما يسمى بالأعراض الانسحابية، وما كنت أعلم أن الأدوية النفسية تسبب أعراضا انسحابية بهذا الحجم من الألم، وهذا القبح، فانكشف لي غطاء كثيرا ما أخفاه عنا الأطباء النفسانيين، بقصد منهم أو بغير قصد، فدخلت في دوامة، ومعاناة، ودفعت ثمن الست سنوات اللي استعملت فيها الأدوية النفسية، وتبين لي أن التحسن النفسي الضئيل الذي اكتسبته من الأدوية النفسية ما يسوى كل هذه المعاناة اللي أنا مريت فيها، لا توازن بين الكفتين إطلاقا.

والآن صار لي 3 سنوات و 3 شهور من تركت الأدوية النفسية، والأعراض الانسحابية موجودة، ولكن خفت كثيرا ولله الحمد، وأنا عازم ومستمر في طريقي إلى أن يكتب الله لي الشفاء التام.

تابعوا معي في سرد قصة نجاحي على الرابط:
https://www.nafsany.cc/vb/showthread.php?t=135492

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفينا جميعا، وأن يرحمنا فهو أرحم الراحمين

أخوكم المحب: المتعافي الجديد


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:02 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا