المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب نوبات الهلع
 

ملتقى أصحاب نوبات الهلع ملتقى جميع الإخوه الذين يعانون من نوبات الهلع ، وتجاربهم بهذا الخصوص

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما رأيكم بهذا الموضوع ؟
ممتاز 59 92.19%
جيــد 4 6.25%
لا داعي له 1 1.56%
المصوتون: 64. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 26-03-2019, 03:22 PM   #3136
واثق بنفسي
عضو نشط


الصورة الرمزية واثق بنفسي
واثق بنفسي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 58489
 تاريخ التسجيل :  03 2018
 أخر زيارة : 29-04-2019 (04:07 AM)
 المشاركات : 103 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MUSK مشاهدة المشاركة
القصه كتبت في بداية مرضي..

((اصبت" فجأة" وبدون سابق إنذار بحالة فضيعه ... سبحان الله .. انتقلت بغضون ثواني من حال الى حال وأي حال؟؟ .. كيف ..لماذا..لاأدري!!
ولكن الذي أعلمه هو الأحداث فقط التي مررت بها..

كنت قبل حوالي الشهر اتصفح الإنترنت ومنهمكه بقراءة إحدى المواضيع.. فأتت إلي ابنتي تريد مني إحضار شيء من الغرفه .. فتركت الكمبيوتر واتجهت للغرفه.. اخذت ماتريد واعطيتها وفجأه وأنا واقفه .. أحسست بالإختناق وأن روحي خارجه ورأيت الموت وبوادره .. ارتجفت .. دخت ..ناديت.. بكيت بهستيريا.. وكيف لا أبكي وأنا أرى الموت يخطف روحي وأنا الأمة المقصرة كل التقصير في جنب الله.. لم أعد احس بجسمي .. اصبحت خفيفة كالريشه بل كالهواء .. اصبحت روحا هائمه ..أرى جسدا يمشي ولا أعرف انه جسدي بل لا احس بأنني ابذل اي مجهود ابدا ابدا فأنا كالروح المتجوله.. تخيلوا.. أخاف أن انظر الى يدي أو الى شكلي بالمرأة..

ركضت الى زوجي وايقظته من نومه وانا ابكي بتلك الهستيريا .. سأموت سأموت.. امسكني احضني.. أنا خائفه.. كيف اقابل ربي .. بأي الأعمال سأنجوا فلست صوامه ولا قوامه.. لا استطيع الوقوف .. اخاف من التنقل بدون ان يمسك بيدي حتى اشعر أنني لا زلت حيه ومرتبطة بالحياة وكأن أحدا يستطيع رد القدر.. إنا لله وإنا اليه راجعون.. لا ادري ماذا افعل فأنا أرتجف أرتعش أرتعد لم استطع الصلاة أو فهم ماأقول من شدة الإرتعاش والنبض المتسارع الذي يكاد يتصل فيكون نبضة واحده.

اتصلت على والدتي و اهلي اودعهم .. واوصيت زوجي وصيتي فلا أدري أفهم شيئا من شدة البكاء أم لا.. قبلت ابنتي قبلة الوداع وجلست بحضن زوجي انتظر ملك الموت لا أرانياه ربي الا بعد مئة عام.

كان زوجي لا يستطيع الخروج للمنزل بدوني.. كنت اذهب معه حتى الى عمله فأنتظره بالسيارة.. والحمد لله انه بتلك الأيام لم يكن يداوم ولا حتى ساعه بحكم انه مدرس..

كرهت المنزل وكل شي بالحياة.. فلم أعد اريد الخروج للتمشيه ولا للتسوق ولا للعشاء ولا لأي شي ... كنت اقول وبعدين؟؟ وبعدين؟؟ طلعت تمشيت رحت جيت وبعدين؟؟

أصبت بالأرق فلا استطيع النوم الا بصعوبة بالغة وبعد تناول الحبوب المنومه.

اصبحت أخاف من سماع القرآن وخاصة الآيات التي فيها وعيد .. وأخاف من المحاضرات والدروس الدينية.. وأي شيء قد يذكر فيه الموت.

حتى انني اخاف من إطالة الصلاة لأنني أحس انني قريبة للآخره وخاصه اذا كنت اصلي بغرفتي وحدي.. ولكنن اطيل الدعاء بطووووووول العمر الى مئة عام أسأل الله أن يستجيب.

ايضا اخاف من سماع مشاكل الناس ومصائبهم ووفياتهم.

حتى ان عيني "ترف" يوميا وأعلم عندها انني سأبكي .. مع انني لم أكن أؤمن بهذا الشي ولكن بعد حدوثه لي آمنت به وأيقنت.

احسست انني مصابة بشيء لا يعلمه الا الله لأنه من شؤون الروح والروح لا يعلم أمرها الا الله.

الشيء المخيف بالموضوع .. والذي كان .يخيفني أكثر من كل شي .. أن ابنتي قبل نومها يوميا تنظر الى فوق وتصدر اصوات غريبه.... فكنت أشتت انتباهها حتى لا اسمع ذلك.. كنت اخاف انها تنظر الى الملائكه التي ارسلت لي...... اعوذ بالله من موت الفجأه وبدون عده.

الأيام التي تلت كانت تأتيني مثل النوبات .. يعني بعد العشاء بالغالب وخاصة الفجر يبدأ قلبي بالخفقان الشديد وجسمي بالارتعاش الأشد واصبح كالثلجه في برودتي .. واحس بالإختناق فلا استطيع التنفس ولا أخذ النفس العميق ابدا ابدا.. وأبدأبالبكاء خوفا ورعدة.. فلا أدري مالذي يحدث لي ولا استطيع التخفيف من تلك الأعراض اليومية فإذا أصابتني لا بد ان نخرج من المنزل ونظل ندور بالسياره الى ان أهدأ.. بصراحه عاني زوجي معي في هذه الفتره جزاه الله عني خيرا.

استمرت النوبات عندي يوميا لمدة 20 يوم تقريبا
ولكن المعاناة ليست وقت النوبة فقط ولكن طوااااااال الوقت.. لماذا؟

لأنني لا زلت أحس بالخفه وعدم الإحساس بجسمي .. فأحس ان حياتي الآن مجرد حلم .. أو انني بغيبوبة في مستشفى وهذا كله نسج خيال حتى كتابتي لكم

ولكن الحمدلله ان النوبات لم تأتيني الآن لمدة اسبوعين.. ولكن معاناتي تكمن في عدم احساسي الكلي بجسمي .. وخوفي الشديد من الموت .. وخوفي من الكفر بعد الإيمان لأنني اصبحت اوسوس كثيرا .. ماذا يحدث بعد الموت .. وماذا سيحصل لي .. وهل فعلا الإسلام هو دين الحق أم ان كل اناس يعتقدون ان دينهم هو الحق ونحن منهم...... استغفر الله .. آمنت بالله وبرسوله.. هذا ما دلتني عليه احدى الزميلات..))

***المهم انني اتجهت للرقية الشرعية .. فكنت اذهب للرقاة تارة وكنت ارقي نفسي تارة اخرى..
اشرب من العسل والماء المرقي وماء زمزم والحبة السوداء والسدر ومااعطانيه الرقاة جزاهم الله عني خيرا..
بدأت تخف النوبات والأعراض تدريجيا الى 98% الآن ولله الحمدوالمنه..

لهذا اريدكم ان تعطوا انفسكم فرصه للشفاء بالتوجه للرقية الشرعية فنحن مسلمون قبل كل شيء ويجب ان نصدق ونؤمن بما جاء في كتاب الله فهو (( شفاء ورحمة للمؤمنين))***

أسأل الله ان يشفيكم ويرزقكم صحة لا سقم بعدها.. انه ولي ذلك والقادر عليه..

اختكم .. مسك..

ﺍﻛﺜﺮﻭ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻐﻔﺎﺭ ﻭﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻛﺜﺮﻭ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﻻ ﺍﻟﻪ ﺍﻻ ﺍﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻧﻲ ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ﻭﺍﻛﺜﺮﻭ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﺭﺑﻲ ﺍﻧﻲ ﻣﺴﻨﻲ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻧﺖ ﺍﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺣﻤﻴﻦ ﻭﺍﻛﺜﺮﻭ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﻻ ﺍﻟﻪ ﺍﻻ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺣﺪﻩ ﻻﺷﺮﻳﻚ ﻟﻪ ﻟﻪ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻭﻟﻪ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻭﻩ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ ﻭﺍﻛﺜﺮﻭ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﺍﺣﺐ ﺍﻟﻜﻼﻡ ﻟﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺳﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺤﻤﺪﻟﻠﻪ ﻭﻻ ﺍﻟﻪ ﺍﻻ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻛﺒﺮ . ﻭﻭﻛﻠﻮ ﺍﺳﺘﻮﺩﻋﻮ ﻧﻔﺴﻜﻢ ﻟﻠﻪ ﻭﻭﻛﻠﻮ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻣﻮﺭﻛﻢ ﻭﺛﻘﻮ ﺑﻪ ﻓﻬﻮ ﺧﻴﺮ ﻭﻛﻴﻞ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺸﺎﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﻓﻲ


 

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2019, 11:34 AM   #3137
اميره الفهد
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية اميره الفهد
اميره الفهد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 57778
 تاريخ التسجيل :  11 2017
 أخر زيارة : 14-07-2019 (12:45 PM)
 المشاركات : 278 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كاني داخله النادي متاخر هههههه بس والله قراءة المشاركات شي جميل وفتحنا على حالات كثير
المهم بكتب هنا قصتي مع الهلع٠
بدا معاي الهلع قبل ١٤ سنه بالضبط في الصباح الساعه ٩ ٠قمت من النوم وجلست بالصاله عالتلفزيون وشغلت قناة بدايه كان في برنامج للشيخ عبدالمحسن الاحمد عن عذاب القبر المهم جابت لي الشغاله الفطور وانا افطر واتفرج حسيت شوي بخوف من كلام الشيخ لاكن كان خوف عادي دايم اسمع كذا المهم بعد ماخلصت الفطور الا واحس بتنميل في جسمي ويجيك ذاك الشعور الي مابعده يمه وش فيني وش ذا ويبدا القلب ينبض ويزيد وجسمي يضعف وانادي الشغاله وليتني ماناديتها واصيح اقول لها مادري ايش فيني احس بموت قالت يووه مدام ممكن هاذا موت كذا انسان يحس موت 🤪🤪🤪وجابت العيد هي بس قالت كذا والهلع الف واتسحب واروح ادور الجوال واكلم زوجي الحقني بموووت ويجي واقوم اتسحب يالله وصلت الحمام الله يكرمكم واتوضآ واصلي وانا مادري ويش اصلي واخذ القران واحضنه وابكي واصيح .
ومن هنا بدت المعاناه من شيخ لشيخ ماخليت راقي الي يقول حسد والي يقول سحر لين وصلت لشيخ كان شاب اسمه سعد الزهراني قال انتي فيك عين لاكن الهلع هاذا يحتاج دكتور نفسي
وطيرااان على المستشفى وتبدا رحلة العلاح بالسيروكسات لمدة خمس سنين بين راحه وسعاده ونسيان المرض واعراض وانتكاسات بعدها زاد وزني ١٠ كيلو فقالت الدكتوره حغير لك العلاج وفعلا غيرته للسيبراليكس وكملت عليه الي اليوم.
طبعا النوبات الي مستمره معي حتى بعد العلاج رعشه دوخه خمول نعاس واعراض مختلفه
المهم من شهرين بديت الاحظ ان نظري عليه زي الضبابيه الخفيفه وراجعت كم مستشفى وطلع عندي قصر نظر وبس قالت الدكتوره يمكن من العلاج النفسي وانا اعاااااافه وبديت بالتدريح لتخفيف جرعتي وانا حاليا على جرعة ٥ غرام وبستمر عليها ٠عانيت من اعراض لاكن محتمله باذن الله ويارب ماتزيد
المشكله الجديده اني قريت في القوقل ان ضعف النظر مايجي فجاءه الا اذا فيه اسباب خطيره في الدماغ او اورام ويااااااارب سترك رجعنا للخوف وزوجي رافض اسوي اشعه مقطعيه للراس بحجة اني موسوسه
والله المستعان وهاذي حكياتي مع الهلع الله يشفينا منه يااااااكريم.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 6 ( الأعضاء 0 والزوار 6)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:37 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا