المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > الملتقيات العامة > ملتقى الفضفضة
 

ملتقى الفضفضة مساحة ليقول العضو كل ما يجول في خاطره ، فضفضات نفس .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23-12-2021, 10:47 AM   #76
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل امرأة مشاهدة المشاركة
اكيد ما فهمناك غلط يا باسم
بس اللي صار انه فسحت لنا مجال نتحدث عن انفسنا ومشاعرنا قليلا ..يعني متل ما بقولو ايجا الفرج هههه
واكيد كل إنسان ينظر للشيء أو يعيشه بعين طبعه

يسعد صباحك واوقاتك بكل خير ياطيب🌹🌹

صباحي اليوم سعيد بمشاركتم ، الله يسعدك ويريح بالك ويفرح قلبك يارب ⚘


 

رد مع اقتباس
قديم 23-12-2021, 10:49 AM   #77
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل امرأة مشاهدة المشاركة
اي شي يلامس الروح بكون حقيقي
لانه الشعور الحقيقي يخترق حواجز كتيرة ويَعبُر منها
وانتي سكون لامستي روحي بكل صدق وبكل أمانة
ما بحكيلك حبيبة روحي من فراغ..ولا أجاملك بها
اذا ما احس بالشعور..ما بحكيه..
وكل حدا اتعامل معه بالموقع..احبه من قلبي
كل حدا اهتم بيه..احبه من قلبي
كل حدا أسأل عنو وافتقده..احبه من قلبي
الحمدلله على كل شيء

الله يديم المحبة بينكم


 

رد مع اقتباس
قديم 23-12-2021, 10:52 AM   #78
ظل امرأة
المشرف العام
بقايا حنين


الصورة الرمزية ظل امرأة
ظل امرأة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28828
 تاريخ التسجيل :  09 2009
 أخر زيارة : اليوم (10:12 AM)
 المشاركات : 29,933 [ + ]
 التقييم :  357
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا مشاهدة المشاركة
صباحي اليوم سعيد بمشاركتم ، الله يسعدك ويريح بالك ويفرح قلبك يارب ⚘
وسعادتها اكبر تأكد من هالشي
ربي يحفظك ويريح بالك وبال الجميع🤲❤🌹
شايف هالنكش على هالصبح ههههههه


 

رد مع اقتباس
قديم 23-12-2021, 12:07 PM   #79
سكون النفس
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية سكون النفس
سكون النفس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42260
 تاريخ التسجيل :  02 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:21 AM)
 المشاركات : 18,245 [ + ]
 التقييم :  148
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indianred


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل امرأة مشاهدة المشاركة
وسعادتها اكبر تأكد من هالشي
ربي يحفظك ويريح بالك وبال الجميع🤲❤🌹
شايف هالنكش على هالصبح ههههههه
أنا ح أنكش هناك في موضوعِك ظلول ( نكشة راس مع أحب الناس ) علشان

ما أزعج أخي باسم ونخرب عليه موضوعه وحتى ما يستغرب من طلاسم كلامنا (:

إختيارك الكتابه أخي باسم عن موضوع المنتدى رااااائع .... ولي تعليق لاحقاً بإذن الله .


 

رد مع اقتباس
قديم 24-12-2021, 02:41 PM   #80
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون النفس مشاهدة المشاركة
أنا ح أنكش هناك في موضوعِك ظلول ( نكشة راس مع أحب الناس ) علشان

ما أزعج أخي باسم ونخرب عليه موضوعه وحتى ما يستغرب من طلاسم كلامنا (:

إختيارك الكتابه أخي باسم عن موضوع المنتدى رااااائع .... ولي تعليق لاحقاً بإذن الله .

وأنا رايح أجرب أنكش شوي هناك


 

رد مع اقتباس
قديم 17-01-2022, 08:25 PM   #81
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


الدمية
عاش الأديب العالمي كافكا، قبل وفاته بسنة تجربة جميلة جداً، كتب عنها.

في حديقة في برلين لفتت انتباهه طفلة تبكي بحرقة، بسبب أنّها فقدت دُميتها، عرض عليها أن يُساعدها في البحث لكنه لم يجد شيئاً، فاقترح عليها أن ترجع لبيتِها وأن يقابلها في اليوم التالي ليبحثا مجدداً.

لكن في البيت ، قرّر كافكا أن يكتب رسالة على لسان الدّمية للطفلة، ويسلّمها لها في الموعد لأنّه كان واثقا أنّ الدّمية ضاعت للأبد.

الرّسالة كانت:

صديقتي الغالية توقّفي عن البكاء أرجوكِ، إنّي قرّرتُ السّفر لرؤية العالم وتعلٌم أشياء جديدة، سأُخبرك بالتّفصيل عن كلّ ما يحدث لي يومياً.

عندما تقابلا قرأ الرّسالة للطفلة التي لم تتوقف عن الإبتسامة والفرحة وسط دموعها.

وهذه لم تكن الرسالة الوحيدة، كانت البداية لسلسلة لقاءات ورسائل بينهما، تحكي فيها الدّمية للفتاة عن مغامراتِها وبطولاتِها بأسلوب مُمتع، جميل وجذّاب.

بعد انتهاء المغامرات أهدى كافكا للبنت دمية جديدة كانت مُختلفة تماماً عن القديمة، ومعها آخر رسالة على لسان الدُمية:
"الأسفار غيّرتني، لكن هذه أنا".

كبرت الفتاة و بقيت مُحتفظة بدمية كافكا، إلى أن جاء يوم واكتشفت رسالة أخيرة ثانية كانت مخبّأة في مِعصم دميتها وجاء فيها:

الأشياء التي نُحبّ معرّضة للفقدان دوماً لكن الحبّ سيعود دوماً بشكل مختلف.

أنا على يقين أنّ الحبّ الذي أهديناهُ بقلبٍ مُخلصٍ لن يضيع، سيعود إلينا حتماً. لكن ليس بالضرورة أن ننتظره على ذات الأعتاب الذي بذلناهُ عندها ينبغي ألاَّ ننشغل بالبكاء عليه في حين يتسللُ هو إلى قلوبنا من نافذةٍ أخرى أجمل.


فرانز كافكا 1883-1924


 
التعديل الأخير تم بواسطة ستوكا ; 17-01-2022 الساعة 08:28 PM سبب آخر: ظهور اشارات استفهام في الموضوع لم أضعها.

رد مع اقتباس
قديم 19-01-2022, 11:01 AM   #82
سكون النفس
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية سكون النفس
سكون النفس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42260
 تاريخ التسجيل :  02 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:21 AM)
 المشاركات : 18,245 [ + ]
 التقييم :  148
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indianred


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا مشاهدة المشاركة
الدمية
عاش الأديب العالمي كافكا، قبل وفاته بسنة تجربة جميلة جداً، كتب عنها.

في حديقة في برلين لفتت انتباهه طفلة تبكي بحرقة، بسبب أنّها فقدت دُميتها، عرض عليها أن يُساعدها في البحث لكنه لم يجد شيئاً، فاقترح عليها أن ترجع لبيتِها وأن يقابلها في اليوم التالي ليبحثا مجدداً.

لكن في البيت ، قرّر كافكا أن يكتب رسالة على لسان الدّمية للطفلة، ويسلّمها لها في الموعد لأنّه كان واثقا أنّ الدّمية ضاعت للأبد.

الرّسالة كانت:

صديقتي الغالية توقّفي عن البكاء أرجوكِ، إنّي قرّرتُ السّفر لرؤية العالم وتعلٌم أشياء جديدة، سأُخبرك بالتّفصيل عن كلّ ما يحدث لي يومياً.

عندما تقابلا قرأ الرّسالة للطفلة التي لم تتوقف عن الإبتسامة والفرحة وسط دموعها.

وهذه لم تكن الرسالة الوحيدة، كانت البداية لسلسلة لقاءات ورسائل بينهما، تحكي فيها الدّمية للفتاة عن مغامراتِها وبطولاتِها بأسلوب مُمتع، جميل وجذّاب.

بعد انتهاء المغامرات أهدى كافكا للبنت دمية جديدة كانت مُختلفة تماماً عن القديمة، ومعها آخر رسالة على لسان الدُمية:
"الأسفار غيّرتني، لكن هذه أنا".

كبرت الفتاة و بقيت مُحتفظة بدمية كافكا، إلى أن جاء يوم واكتشفت رسالة أخيرة ثانية كانت مخبّأة في مِعصم دميتها وجاء فيها:

الأشياء التي نُحبّ معرّضة للفقدان دوماً لكن الحبّ سيعود دوماً بشكل مختلف.

أنا على يقين أنّ الحبّ الذي أهديناهُ بقلبٍ مُخلصٍ لن يضيع، سيعود إلينا حتماً. لكن ليس بالضرورة أن ننتظره على ذات الأعتاب الذي بذلناهُ عندها ينبغي ألاَّ ننشغل بالبكاء عليه في حين يتسللُ هو إلى قلوبنا من نافذةٍ أخرى أجمل.


فرانز كافكا 1883-1924


كما هو رائع ماتكتبه أيضاً رائعه إختياراتك ... دائماً أنا في إنتظار ماتكتب وما تختار .


 

رد مع اقتباس
قديم 20-01-2022, 08:00 AM   #83
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون النفس مشاهدة المشاركة
كما هو رائع ماتكتبه أيضاً رائعه إختياراتك ... دائماً أنا في إنتظار ماتكتب وما تختار .
🌹


 

رد مع اقتباس
قديم 21-01-2022, 01:06 PM   #84
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


حرقة الفراق

ﺟَﻠﺴَﺖ ﺑﻤُﻔﺮﺩﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻄﺎﻭلة لمدة ساعة وكأنّها تنتظر ﺻَﺪﻳﻘﻬﺎ ﺃﻭ ﺣﺒِﻴﺒﻬﺎ. ﻻ ﺃَعلم، ﻓﺄَﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﻠِﺲُ ﺑﺠِﻮﺍﺭِﻫﺎ ﻋﻠﻰ طاولةٍ ﺃﺧﺮﻯ. ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺷﺪّ انتباهي ﺃَﻧﻬﺎ ﺗﻨﻈﺮ إﻟﻰ ﺳﺎﻋَﺘِﻬﺎ ﻛﻞ دقِيقة ﺭﺑﻤﺎ ﻗﺪ ﺗﺄَﺧّﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ كثيراً.

ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻃَﻠﺒﺖ ﻛﻮباً ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻟﻨﻔﺴِﻬﺎ...

شدّتني تِلك اللمعَة في ﻋينيها ﺭﺑﻤﺎ ﻗﺪ تكوﻥ دمعة، ﻻ ﺃﻋﺮﻑ.
أﻧﺎ أيضاً ﻛﻨﺖ ﺃﻧﺘﻈﺮ شخصاً ﺁﺧﺮ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺘَﺄﺧﺮ بل ﻟﻢ ﻳﺄتِ أﺑﺪاً، ﻓﻘﺪ ﺭﺣَﻞ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ طوِيل. ﻭَﻣِﻦ ﻋﺎﺩﺗﻲ ﺃﻥ ﺁﺗﻲَ إﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﻦ لآخر كي ﺃﺳﺘﻌﻴﺪ ﺫﻛﺮﻳﺎتي.

بدَأت ﺍﻟﻔﺘﺎة ﺗﺒﻜﻲ بِحُرقة فأﺗﻰ إﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻭﻭَﺿﻊ ﺃﻣَﺎﻣﻬﺎ ﻣﻨﺎﺩِﻳﻞ ﻭرَقية ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻔﻮّﻩ بكلمة ﻭﺍﺣﺪة. ﻭﻧﻈﺮ إليّ ﻭﻛﺄﻧﻪ اﻋﺘﺎﺩ ﻋلى ﺫﻟﻚ.

ﻓﺬَﻫﺒﺖُ إﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ: ﻫﻞ ﺗﺮﻳﺪ ﺍﻟﺤﺪِﻳﺚ ﻣﻊ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎة؟
ﻗﻠﺖ: ﻧﻌﻢ!
ﻗﺎﻝ ﻟﻲ: ﺻﺪﻳﻘﻬﺎ ﻣﺎﺕ! ﻭﻫﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻫﻨﺎ ﻟﺘﺒﻜﻲ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻪ.

ﺃﺩﺭﺕ ﻭﺟﻬﻲ ﻷﺭﻯ ﺍﻟﻔﺘَـﺎﺓ ولم ﺃﺟﺪﻫﺎ، ﻓﻨﻈﺮﺕُ إلى ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻭﻟﻢ ﺃﺟﺪﻩ أيضاً، ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺃﺣﺪ ﺑﺎﻟﻤﻘﻬﻰ ﻏﻴﺮﻱ، ذﻫﺒﺖ مسْرعاً إﻟﻰ ﺩﻭﺭﺓ المياه ﻷﻏﺴﻞ ﻭﺟﻬﻲ، ﻭﻭﻗﻔﺖ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺁﺓ ﻓﻠﻢ ﺃﺟﺪ انعكاسي فيها.
ﻓﺄﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻣﻮﺟﻮداً ﺃيضاً!... ﺃﻧــﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸـﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮﻩ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎة.!
أنا في العَدم الآن!


من الأدب الروسي / مجهولة الكاتب.


 

رد مع اقتباس
قديم 21-01-2022, 02:43 PM   #85
ظل امرأة
المشرف العام
بقايا حنين


الصورة الرمزية ظل امرأة
ظل امرأة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28828
 تاريخ التسجيل :  09 2009
 أخر زيارة : اليوم (10:12 AM)
 المشاركات : 29,933 [ + ]
 التقييم :  357
 الدولهـ
Palestine
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black


مؤلمة..لكن رائعة
معجبة بإنتقاءاتك
تلامس دواخلنا..

بطريقة أو بأُخرى
لها تأثير سحري غريب
تجذبنا نحوها...تدهشنا
دمت يا طيب🌹🌹


 

رد مع اقتباس
قديم 21-01-2022, 05:19 PM   #86
سكون النفس
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية سكون النفس
سكون النفس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42260
 تاريخ التسجيل :  02 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:21 AM)
 المشاركات : 18,245 [ + ]
 التقييم :  148
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indianred


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا مشاهدة المشاركة
حرقة الفراق

ﺟَﻠﺴَﺖ ﺑﻤُﻔﺮﺩﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻄﺎﻭلة لمدة ساعة وكأنّها تنتظر ﺻَﺪﻳﻘﻬﺎ ﺃﻭ ﺣﺒِﻴﺒﻬﺎ. ﻻ ﺃَعلم، ﻓﺄَﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﻠِﺲُ ﺑﺠِﻮﺍﺭِﻫﺎ ﻋﻠﻰ طاولةٍ ﺃﺧﺮﻯ. ﻭﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﺷﺪّ انتباهي ﺃَﻧﻬﺎ ﺗﻨﻈﺮ إﻟﻰ ﺳﺎﻋَﺘِﻬﺎ ﻛﻞ دقِيقة ﺭﺑﻤﺎ ﻗﺪ ﺗﺄَﺧّﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ كثيراً.

ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻃَﻠﺒﺖ ﻛﻮباً ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺎﻱ ﻟﻨﻔﺴِﻬﺎ...

شدّتني تِلك اللمعَة في ﻋينيها ﺭﺑﻤﺎ ﻗﺪ تكوﻥ دمعة، ﻻ ﺃﻋﺮﻑ.
أﻧﺎ أيضاً ﻛﻨﺖ ﺃﻧﺘﻈﺮ شخصاً ﺁﺧﺮ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻟﻢ ﻳﺘَﺄﺧﺮ بل ﻟﻢ ﻳﺄتِ أﺑﺪاً، ﻓﻘﺪ ﺭﺣَﻞ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ طوِيل. ﻭَﻣِﻦ ﻋﺎﺩﺗﻲ ﺃﻥ ﺁﺗﻲَ إﻟﻰ ﻫﻨﺎ ﻣﻦ ﺣﻴﻦ لآخر كي ﺃﺳﺘﻌﻴﺪ ﺫﻛﺮﻳﺎتي.

بدَأت ﺍﻟﻔﺘﺎة ﺗﺒﻜﻲ بِحُرقة فأﺗﻰ إﻟﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻭﻭَﺿﻊ ﺃﻣَﺎﻣﻬﺎ ﻣﻨﺎﺩِﻳﻞ ﻭرَقية ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻔﻮّﻩ بكلمة ﻭﺍﺣﺪة. ﻭﻧﻈﺮ إليّ ﻭﻛﺄﻧﻪ اﻋﺘﺎﺩ ﻋلى ﺫﻟﻚ.

ﻓﺬَﻫﺒﺖُ إﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ: ﻫﻞ ﺗﺮﻳﺪ ﺍﻟﺤﺪِﻳﺚ ﻣﻊ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎة؟
ﻗﻠﺖ: ﻧﻌﻢ!
ﻗﺎﻝ ﻟﻲ: ﺻﺪﻳﻘﻬﺎ ﻣﺎﺕ! ﻭﻫﻲ ﺗﺄﺗﻲ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻫﻨﺎ ﻟﺘﺒﻜﻲ ﻋﻠﻰ ﺭﺣﻴﻠﻪ.

ﺃﺩﺭﺕ ﻭﺟﻬﻲ ﻷﺭﻯ ﺍﻟﻔﺘَـﺎﺓ ولم ﺃﺟﺪﻫﺎ، ﻓﻨﻈﺮﺕُ إلى ﺍﻟﻨﺎدﻝ ﻭﻟﻢ ﺃﺟﺪﻩ أيضاً، ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺃﺣﺪ ﺑﺎﻟﻤﻘﻬﻰ ﻏﻴﺮﻱ، ذﻫﺒﺖ مسْرعاً إﻟﻰ ﺩﻭﺭﺓ المياه ﻷﻏﺴﻞ ﻭﺟﻬﻲ، ﻭﻭﻗﻔﺖ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺮﺁﺓ ﻓﻠﻢ ﺃﺟﺪ انعكاسي فيها.
ﻓﺄﻧﺎ ﻟﺴﺖ ﻣﻮﺟﻮداً ﺃيضاً!... ﺃﻧــﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸـﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻨﺘﻈﺮﻩ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎة.!
أنا في العَدم الآن!


من الأدب الروسي / مجهولة الكاتب.

عجبتني البدايه ولكني لم أفهم النهايه معليش اليوم مش عارفه مالي حتى مع فقرات

ظلوول اليوم مافهمت فقره يمكن المخ متجمد مع البرد (:


 

رد مع اقتباس
قديم 22-01-2022, 03:00 PM   #87
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ظل امرأة مشاهدة المشاركة
مؤلمة..لكن رائعة
معجبة بإنتقاءاتك
تلامس دواخلنا..

بطريقة أو بأُخرى
لها تأثير سحري غريب
تجذبنا نحوها...تدهشنا
دمت يا طيب🌹🌹

🌹🌹


 

رد مع اقتباس
قديم 22-01-2022, 03:06 PM   #88
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سكون النفس مشاهدة المشاركة
عجبتني البدايه ولكني لم أفهم النهايه معليش اليوم مش عارفه مالي حتى مع فقرات

ظلوول اليوم مافهمت فقره يمكن المخ متجمد مع البرد (:
قصة ذات سرد غير نموذجي، مفتوحة ليتعامل معها كل انسان بطريقته، خاصة ذلك الجزء الذي سألتي عنه أنا جذبني فيها سحر خاص كما قالت ظل.

لاحظت في القصة أنه كان يراها لكن (كامرأة أخرى عادية تلفت انتباهه فقط، فهي حتى الآن ليست حبيبته ) ، وعندما يعرف أنها حبيبته ( أي تصبح حبيبته فعلاً ) : تختفي ولا يراها وكأن لقاء الحبيبين مستحيل والفراق محتوم تفرضه قوة قاهرة غريبة وغير منطقية كالاختفاء ربما تكون العادات والتقاليد والفوارق بأشكالها الكثيرة وهكذا ...... ويوجد أشياء أخرى كثيرة في القصة لم أعرفها بعد وهكذا ....


هذه قصة قصيرة جدا لزكريا تامر وهي بنفس الأسلوب :

انتظار امرأة

ولد فارس المواز بغير رأس، فبكت أمّه، وشهق الطبيب مذعورًا، والتصق أبوه بالحائط خجلاً، وتشتَّتت الممرضات في أروقة المستشفى.
ولم يمت فارس كما توقع الأطباء، وعاش حياة طويلة، لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم ولا يتذمر ولا يشتغل. فحسده كثيرون من الناس، وقالوا عليه إنّه ربح أكثر مما خسر.
ولم يكفّ فارس عن انتظار امرأة تولد بغير رأس حتى يتلاقيا وينتجا نوعًا جديدًا من البشر آملاً ألاّ يطول انتظاره .


 

رد مع اقتباس
قديم 23-01-2022, 09:26 AM   #89
سكون النفس
عضومجلس إدارة في نفساني


الصورة الرمزية سكون النفس
سكون النفس متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 42260
 تاريخ التسجيل :  02 2013
 أخر زيارة : اليوم (03:21 AM)
 المشاركات : 18,245 [ + ]
 التقييم :  148
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Indianred


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ستوكا مشاهدة المشاركة
قصة ذات سرد غير نموذجي، مفتوحة ليتعامل معها كل انسان بطريقته، خاصة ذلك الجزء الذي سألتي عنه أنا جذبني فيها سحر خاص كما قالت ظل.

لاحظت في القصة أنه كان يراها لكن (كامرأة أخرى عادية تلفت انتباهه فقط، فهي حتى الآن ليست حبيبته ) ، وعندما يعرف أنها حبيبته ( أي تصبح حبيبته فعلاً ) : تختفي ولا يراها وكأن لقاء الحبيبين مستحيل والفراق محتوم تفرضه قوة قاهرة غريبة وغير منطقية كالاختفاء ربما تكون العادات والتقاليد والفوارق بأشكالها الكثيرة وهكذا ...... ويوجد أشياء أخرى كثيرة في القصة لم أعرفها بعد وهكذا ....


هذه قصة قصيرة جدا لزكريا تامر وهي بنفس الأسلوب :

انتظار امرأة

ولد فارس المواز بغير رأس، فبكت أمّه، وشهق الطبيب مذعورًا، والتصق أبوه بالحائط خجلاً، وتشتَّتت الممرضات في أروقة المستشفى.
ولم يمت فارس كما توقع الأطباء، وعاش حياة طويلة، لا يرى ولا يسمع ولا يتكلم ولا يتذمر ولا يشتغل. فحسده كثيرون من الناس، وقالوا عليه إنّه ربح أكثر مما خسر.
ولم يكفّ فارس عن انتظار امرأة تولد بغير رأس حتى يتلاقيا وينتجا نوعًا جديدًا من البشر آملاً ألاّ يطول انتظاره .


شكراً للتوضيح والشرح وروعة إختياراتك أخي باسم .


 

رد مع اقتباس
قديم 26-01-2022, 04:39 PM   #90
ستوكا
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ستوكا
ستوكا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 40364
 تاريخ التسجيل :  09 2012
 أخر زيارة : 25-11-2022 (02:32 PM)
 المشاركات : 797 [ + ]
 التقييم :  34
 الدولهـ
Syria
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Black


مرة تعرضت لموقف محرج بسبب عدم معرفة ( العادة والايتيكيت ) ، أول ما جيت السعودية، اتصل علي صاحب العمل وقال لي: تعال لي الآن بالاستراحة، ورحت.. في ذلك الوقت كان الرهاب عندي لايزال قوي.

بس دخلت من الباب الخارجي شفت عدد كبير من الأحذية عند عتبة باب الاستراحة الداخلي، مشهد الأحذية يشبه مشهد الأحذية بالمسجد في صلاة الجمعة.
سؤال : هل مشهد الأحذية هذا يلفت نظر الانسان يلي ماعنده رهاب أو هل يرصد بعينه هذه الأحذية أصلاً وهو داخل ...أكيد لا ... لأنه جاي ليتونس وينبسط ويسمع ويسولف.

المهم لما شفت النعول ( هي نعول مش أحذية ) عرفت أن المجلس مليان رجال، شعرت بخوف وقلق وحالة مايعرفها إلا يلي يعاني من الرهاب.
لكن كان عندي عادة: أني أكمل وما أهرب مهما كان الخوف.

ودخلت المجلس :
السلام عليكم ( خافتة ) وجيت أول واحد عاليمين لأسلم عليه باليد فنهض ليسلم علي، ورحت للي بعده وهكذا .
نظرت نظرة خاطفة للمجلس الكبير وكان فيه أكثر من ٢٠ رجل وشعرت بالهلع وعرفت أني سويت (حوسة) وكركبت المجلس.
كان يكفي أسلم سلام عام وأجلس.
وهكذا ... كان لابد أني أكمل وأسلم على الجميع وصرت كأني رئيس أو ملك وصل للتو ...كان ناقص بس مرافق يمشي جنبي ويعرفني على أسماء ومناصب الرجال يلي أسلم عليهم واحد واحد.

المهم خلصت وجلست وتمنيت شيء واحد فقط : أن أختفي وينساني الجميع.

وما أن جلست حتى جاءني عامل وأعطاني فنجان قهوة، وشربت الفنجان مباشرة بجرعة واحدة وانحرق لساني، عادي، المهم أخلص ... يامحلى هذا الوجع ... الألم النفسي أقوى من الألم الجسدي بكثير له آلية لعينة وخط سير غير واضح وتطور وهزات ارتدادية على المشاعر لا يمكن التنبؤ بدرجة الأذى الذي تسببه.



في مهارات بسيطة لو تعلمها من يعاني من الرهاب تساعده في مواجهة كثير من المواقف الصعبة.

مثل مهارة السلام القوي، تحتاج فقط لحفظ كلمات السلام وتوابعه والتمرن قليلاً على أدائها بقوة، وهي كلمات قليلة فقط تحتاج لنبرة صوت معينة وتتابع لمراحل السلام التي لاتتجاوز دقيقة واحدة .
ركز في سلام حقيقي وبعدين جرب مع الناس.
يمكن كثير من الناس ( أنا كنت منهم ) لا يعرفون أهمية أداء السلام بقوة وأنه يعطي انطباع فوري للآخرين عنك وأحياناً لاينتبه الإنسان أن سلامه ضعيف أو رده على سلام الآخرين ضعيف.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2024 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا