المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب الرهاب
 

ملتقى أصحاب الرهاب هل تعاني من الرهاب ...؟ لست وحدك في ذلك!...

ملخص كتاب دع الخجل واستمتع بالحياة

بسم الله الرحمن الرحيم .. فهذه الحلقة الأولى من سلسلة ملخصات كتب لعلاج الرهاب الاجتماعي والخجل فقد عكفت لفترة طويلة لقراءة عدة كتب وهذا أول ملخص كتاب أضعه بين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-10-2020, 11:58 PM   #1
ليه نفترق؟
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ليه نفترق؟
ليه نفترق؟ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5154
 تاريخ التسجيل :  11 2003
 أخر زيارة : اليوم (01:44 PM)
 المشاركات : 679 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
ملخص كتاب دع الخجل واستمتع بالحياة



بسم الله الرحمن الرحيم ..

فهذه الحلقة الأولى من سلسلة ملخصات كتب لعلاج الرهاب الاجتماعي والخجل
فقد عكفت لفترة طويلة لقراءة عدة كتب وهذا أول ملخص كتاب أضعه بين أيديهم وهو من أفضلها ويركز على العلاج

ملخص كتاب دع الخجل واستمتع بالحياة

1- بالاهتمام بطريقة نظرة الناس له مع الغرور يحصل الخوف الدائم من عدم تقدير الناس له كما ينبغي ومن ثم الخجل
2- تورين وهنري الرابع خجولين، والماريشاني كان يلقبه نابليون بأشجع الشجعان ويدعوه جنوده بالأسد الأحمر مع ذلك لم يكن يجرؤ على دخول أي مجتمع، وبونابرت ثبتت عبقريته أثناء حصار طولون كان يؤثر التعرض للمعارك الحربية على مواجهة نظرات الجنس الآخر.
3- الغرور سم شديد الفتك يضلل الجهد ويبدد الطاقة ويساهم عند الخجول في خلق الانطباعات التي يبغضها فتصطدم نوايا المبادرة بذلك الحاجز الوهمي
4- عزلتهم تعيقهم عن الشعور بالتعاطف وهذا يقودهم إذلال الأخرين واتخاذها ضدهم
5- يقال: ليس هناك أشجع من جبان سابق تأخذه انتفاضة، فلا أحد يتجاوز الثقة بالنفس أكثر من خجول سابق مفرط في الوهم فإذا أزيل الوهم أصبح قوياً ذو جرأة وإقدام ورباطة جأش عالية جداً بإذن الله.
6- الإرادة القوية والعزيمة الصادقة لفعل أي هدف يزيل العوائق والتردد، وقد كتب أحد الفلاسفة أن الرجل لا يعمل من تلقاء نفسه وإنما هو مدفوع إلى العمل، وينتج من ذلك ضعف في العقل والإرادة، فتهيمن العاطفة فينمو الخجل، فإذا اعتاد الخجول على استفزاز هذا المفهوم فتأكد أنه بإذن الله سيتخلص من الخجل، وذلك بأن يعزم وتشتد رغبته على السيطرة على نفسه وفي أن يكون رابط الجأش ليس بالظاهر فقط وإنما بطريقة كاملة وعميقة ومن الداخل.
7- يجب أن يكون لديك قوة ورغبة وتمسك بأن تصبح شجاعا ولديك رباطة جأش وأن تنطلق نحو أسباب الشجاعة والعلاج ولديك رغبة وتمسك وتفاؤل بالنتيجة بمعرفة مميزات الثقة بإذن الله، ولا تتجنب أي جهد لمعرفة قيمة ما تطلب، فصم إذنك للإيحاءات المضادة من الشيطان، وتمرد على تحريضات الجمود، واجمع طاقاتك بعنف لمواجهة كل عقبة جديدة، اجعل مايدور في ذهنك فقط هو أنك ستتغلب على كل عقبة وتصل بإذن الله إلى ما تريد.
8- قال ابن القيم (الكسالى هم أكثر الناس همّا وغمّا وحزنا ليس لهم فرح ولا سرور بخلاف أرباب النشاط البدني والعملي)
9- الإحسان إلى الخلق (قدم المعروف لأنه طبعك ولأنه الذي يليق بمقامك)
10- دون الأشياء التي تخجل منها ومساوئها بطريقة تجعلك تكره هذه الصفة، وبيانا واضحا ودقيقاً عن كل مزايا الثقة بالنفس بطريقة تجعلك تحب الثقة بالنفس
11- جزء كبير من الخجل يختفي بمجرد العناية بالغذاء الصحي والرياضة (وسلامة الأعضاء الداخلية والخارجية).
12- احترام الشجاعة والنظر للشجاع باحترام وإعجاب وأنك يجب أن تكون كذلك ولا خيار لك، وتنمية هذه الإرادة بقوة وصمّم دائماً على هدوئك. وأيضاً تأمل ما هو ضد ذلك واحرص بقوة أن لا ترضى بذلك لنفسك.
13- الإحساس بالضيق والخجل سببه الغرور فيجب التصميم على الاستقلالية بدراسة المزايا وهي كثيرة فلن تهتم بعد ذلك لرغبة إرضاء الغير وتولي كل طاقتك لإنجاز إراداتك الخاصة وتتصرف ولا شاغل لك إلا تحقيق كل خطة رسمتها بتعقل وحرية.
14- تحتاج مجهودات بعضها شاقة جداً لكن ما إن تتدخل الإرادة الصادقة القوية (الجشع) حتى يبذل المرء جهده بأي ثمن، والطبع قد يغلب في المرة الأولى لكنه لن يلبث حتى ينهار.
15- تغليب جانب العقل والتمسك به، ونتمسك بالإرادة القوية حتى لا تغلب الأوهام.
16- الخجول يفسر الأمور ويضخمها لأنه يترك نفسه تجري مع الأوهام بدلاً من محاولة تفسير وإدراك ما يراه بعقلانية فعليه أن يصمم على أن لايقف شيء أمام تفكيره العقلاني الصحيح والمراقبة الدائمة للعقل
17- يجب قبل أن نشرع في أي عمل أن نحرك الإرادة القوية (الجشع)
18- عليك بتنمية الإرادة (الجشع) للقدرة على أن تتمالك نفسك وتتمرد على الغرائز والانفعالات والعادات، والمجرد من ذلك تكفيه بعض الاغراءات العاطفية المكبوتة ليغدو حزينا ومضطربا وتعيسا
19- واعلم أن أقل تقدم يفتح لك الطريق ويشحذ طاقتك
20- النوم الهادئ المتزن العميق يساعد في تحقيق ثقتك في نفسك والتحكم في أعصابك وخاصة للخجول
21- التمرين ساعة في اليوم تحت أشعة الشمس
22- عدم تناول شيء بين الوجبات فيما عدا الماء
23- الأكل من غير جوع يؤدي إلى الاكتئاب فإذا حان وقت الوجبة وليس لديك جوع اشرب ماء واخرج إلى الهواء وانتظر الوجبة التالية
24- نمو صدري ونشاط صدري فكل جهد كبير تلتزم به وتنفذه بكل دقة يزيد الثقة في النفس
25- الرياضة الجماعية مع النشطاء والأقوياء
26- التنفس العميق
27- تنظيم الوقت بدقة
28- الابتعاد عن السوداويين والقلقين
29- التصرف بتأني وهدوء
30- الابتعاد عمّا يثيرك من الأخبار وغيره
31- في حالة الاجهاد عليك أن تستعيد الطاقات بالنوم والعزلة
32- الضغوط يمكن تلافيها بالاستجمام والخروج لاستنشاق الهواء لتستعيد عافيتك
33- إطرح عن فكرك أي معكر لنفسيتك مباشرة واصرف تفكيرك
34- النظافة الداخلية تفرض نفسها لنقاء البشرة الخارجية
35- الحرص على أن لا تظهر انفعالاتك على وجهك واقرأ بعينيك
36- تعلم الاسترخاء الكامل قبل النوم والقيام من النوم ببطء وهدوء
37- المشي أربعة كيلو مترات إلى ثلاثين كيلو مترا يومياً بدون إنقطاع (أخصائي تغذية ولياقة)
38- العناية بالمظهر والملابس وأن تكون فضفاضة
39- هدوء الصوت ووضوح النطق وبدون تسرع فستلاحظ تأثيرك وتحدث مع شخص وهمي واقرأ بصوت واضح (تلاوة القرآن) واسمع الخطباء المفوهين، ستتأثر بذلك بإذن الله
40- روض نفسك على الصمت أمام التهكمات والسخريات والتحديات فساعة رد الطعنات سوف تأتي عندما تحصل على سيادتك التامة وتثق في نفسك كل الثقة، فتعامل مع كل ما يجري على أنه مرحلة لا بد منها للوصول إلى هدفك المنشود.
41- تخفيف الكلام والنظرات فهي جسر للراحة والملاءمة.
42- امض في أهدافك وتنظيم وقتك وتجنب الألفة الزائدة أو العجرفة وقابل المعارك برقة صلبة وعزيمة قوية وعود نفسك على رفض مالا يمكنك قبوله وأعرض عن الجاهلين.
43- صمم على أن تنجز ما عزمت عليه
44- التفكير والتروي في هدفك الرئيسي في الحياة والأسباب المعينة على ذلك، حتى يتشبع ذهنك
45- واجه الجميع وجميع الصعاب ببرود وحزم ولا تبالي بما يحدث فلن يلبث أن يذهب واحتفظ بجمود الملامح، وركز على هدفك الواضح وأصر عليه
46- جامل مع الثبات
47- كلما بدت تمرينات المواجهة صعبة كلما كانت ضرورية لك
48- حرك إرادتك وجشعك للاستقلالية بأن تعلم الأضرار التي عانيت منها بسبب خجلك في أعصابك ونفسيتك وفوات الفرص، ومعرفة الفوائد العظيمة التي كانت ستحصل لو أنك صاحب شجاعة ورباطة جأش، ودون ذلك في ورقة واقرأها كل يوم حتى يشتد حماسك للتحرر من الخجل وبغضك له.
49- تذكر أن حياتك ستكون ممتعة بإذن الله، وستشعر بهدوء وسيطرة على النفس
50- عليك بالصمت الاختياري واحمل من تحدثه على التعبير عن آرائه وأعطه اهتماماً
51- انفرد للتفكير ويجب أن يكون لديك أهداف محددة تسير نحوها، وتفهم إمكانياتك وتحل مشاكلك التي تعترض لك
52- تمرن على الامتناع عن تبديد طاقتك الذهنية من أجل موافقة الآخرين
53- دون من أنت وماذا تعرف وكيف تتفوق، هذا الفحص الدقيق والمتقن سينشط حياتك الداخلية ويركز أفكارك عن نفسك مما يخفف أوتوماتيكيا وسواس الرأي الخارجي.
54- استمع لصوت العقل
55- تعلم واحتفظ بكل معلومة بدقة وفي أسرع وقت
56- تذكر بالتحديد كل مناسبة في حينها
57- حدد وعزز اهتمامك بأي موضوع دون شرود أو صعوبة أو تعب
58- فكر بوضوح وابدي رأيك بنظام وتفهم
59-
60- ووضوح
61- قاوم كل إغراء ونفوذ خارجي
62- تغلب على انطباعاتك
63- كن سيد انفعالاتك واحساساتك وعواطفك
64- إبحث وحدد الوسيلة للحصول على نتيجة أو حل معضلة (امتلاك المبادرة)
65- التزم بالهدوء والثقة واليقظة
66- حصن نفسك ضد كل عادة ضارة
67- تابع بالإرادة والتنفيذ ما عزمت عليه
68- عبر عن رأيك بكلمات واضحة وبثبات واتزان وثقة
69- اكظم غيضك
70- تكيف سريعاً موقف جديد وأن تقوم بأقصر وقت بتنفيذ عمل معين
71- اشعر بثقة كاملة في النفس
72- كن سيد نفسك تماما في حضور الغير
73- اهتمامك بالحقائق فقط سيخفي حساسيتك نحو الخوارق
74- الصلابة والثقة بالنفس تقويها المراقبة لإبقاء الذهن في حالة من الهدوء والانسجام والتركيز ويقويها كل جهد منجز لمطابقة العمل بالقرار، اخضع دائماً لقرارك تماماً وبهذا تقوي ثقتك في نفسك
75- العزم والتصميم على التأثير على الغير أكبر ترياق للخجل
76- إذا حملت من تتحدث معه إلى أن يتحدث عن اهتماماته وكفاءاته فإنك قد وضعته تحت استقلاليتك، ومعنى ذلك أنه سيبحث عن تقديرك له، وإذا أبديت تحفظاً على خصائصك وإرادتك وأهدافك فسينقلب الموقف فبعد أن كنت المطيع أصبحوا تحت سيطرتك
77- الخجول الخيالي كل غريب يخيفه لأنه أولاً يتصوره تقريبا عدواً دائما له وثانياً يعزو إليه طواعية بعد ذلك رفعة مجانية. ويعتقد أنه يرى في كل مكان احتقارا ونفورا وسخرية فكيف لا ينزعج ويكون متشككا؟
78- يكفي أن يتغلب على مخيلته لكي يبرأ من خجله تقريبا
79- الثقة في النفس تنمو سريعاً بأعمال مباشرة وليس بممارسة أي تمرين أو تصرف، خاطر بأن تجد نفسك مرتبكاً أمام أحد ما بكل إصرار كل مجهود من هذا النوع يقوي النفسية، مع البدء بالتدريج
80- التفكير الذي يزعجك اصرف تفكيرك عنه بقوة وإصرار، قد تواجه صعوبة في البداية ولكن مع التدرب ستصبح قادراً على صرف التفكير مهما كان التفكير ملحاً
81- التمرين على تمارين الاسترخاء والتنفس
82- بالتجربة فإن الذي يهدف إلى أن يكون رجلاً شديد الثقة في نفسه يحرز تقدماً أسرع من أولئك الذين يريدون أن يكونون أقل خجلاً فحسب.
83- لا أعرف خجولاً تصرف دون كلل أو تعب ثلاثة شهور متعاقبة من غير أن يتغير بطريقة عجيبة بالجهد والمثابرة
84- الخطأ تضخيم الأفكار المتخوفة والضيق والقلق أمام إمكانياتنا وعكس ذلك النضالية التي تقهر المخاوف الجبانة وتجعلنا نستفيد من معاناة التعب بأن تظهره لنا في صورة رياضية
85- تجنب الأطعمة التي من مصدر حيواني، وعن كل مشروب ما عدا الماء وهذا الرجيم يقوي وينظم، والتركيز على الفواكه الطازجة والناضجة
86- كل التربية النفسية تعتمد على مبدأ إمكانية وانفعالية جهد الإرادة، والإيحاء الذاتي هو إحدى صور جهد الإرادة ولا بد له من توجيه من الإرادة
87- أول عمل إرادي للتخلص من الخجل هو التخلص من الأسباب الطبيعية (الصحة البدنية)
88- تمرد على الخجل بالإصرار على أن تتحسن كل يوم وبسرعة، أريد أن أشعر قريبا أنني حر ومستقل ورابط الجأش حتى أمام أشد الناس شهرة بالوقار والهيبة، حتى ترسخ في عقلك الباطن أن الضيق والاضطراب قد أًصبحا بالنسبة لك إنفعالات غريبة إن شاءالله.
89- تنظيم الوقت بين العبادة والأهل والعلاقات والعمل والقراءة، وهذا يساعدك للمضي نحو الهدف ويهيئك للدخول في الجماعات وإذا كنت لازلت تشعر بخوف فإن أي تجمع أو احتكاك فرصتك لكي تتدرب على السيطرة على نفسك وكل جهد تبذله في التحكم في نفسك وأنت لوحدك يزيد فعالية الجهود التي تبذلها لتكون سيد نفسك أمام الآخرين.ط
90- النية الصادقة لقيامك بدر الوسيط وليس بدور هي مفتاح عقدة وسائلك للسيطرة والتأثير
91- الهدوء أساس الشخصية المغناطيسية
92- الاستمرارية والحزم هما اللتان تتيحان لك رباطة الجأش التامة وكل جهد يأتي بنتيجة دائمة بإذن الله يقربك من الهدف النهائي
93- الحديث مع النفس الحديث الإيجابي والقوي
94- النظر إلى أنك ستلتقي إن شاءالله بأناس طيبين، قلت: وأن تتحدث مع الناس توقع منهم القبول لكلامك، من استقبلك استقبالاً سيئاً توقع أن يستقبلك استقبالاً طيباً ولو لم يستقبلك استقبالاً طيباً فتماسك، اهتم بسلوكك أنت وليس بسلوكه
95- لاحظ خط سلوك الشخص الذي تواجهه وتأملها ببرود بحيث لا تؤثر فيك الاهانات الشخصية وتبدو كعيوب نفسانية
96- الهدوء يبطل المضايقات والسخريات وبه كل هجوم يرتد إلى ذهن صاحبه ويخيب أمله
97- العزم: أكثر الناس خجلاً يتشجع عندما يشعر بجشع أو نفور معين للحصول على ما يتمناه
98- الدوافع تكون خاصة بالنشاط الاجتماعي والخارجي ودوافع خاصة بنضوجه الداخلي
99- كل الاضطرابات تقريبا ومنها الخجل مصدرها عدم التآلف بين الشخص وعمله وهذا التنافر يحطم الانطلاق نحو هذه الاستقامة ونحو الكمال
100- لا شيء يساعد المعنوية ويقويها أفضل من التحليل النفسي
101- إعرف ما تريد وحقق واستخدم الوسائل الأكيدة للحصول على مبتغاك واعتبر كل صعوبة عنصر من عناصر المشكلة التي تريد حلها، وكل فشل دليلاً يدفعك إلى تغيير أسلوبك دون أن تعير أي اهتمام لنفاد الصبر أو الإحباط. بهذا تتعود على التغلب على انطباعاتك وخاصة أمام الغير.
102- الرجل الإيجابي يركز كل قواه وملكاته في سبيل النتيجة التي يريد الوصول إليها
103- السمسار يفكر ويتكلم ويتصرف لكي يعقد صفقة ويتقبل بكل هدوء الصدمات والرفض، وكل ذلك يشحذ همته فهو يعرف أن القليلين الذين يريد إقناعهم مصممون على عدم الشراء وهو مصمم على إقناعهم ونتيجة لذلك سيحصل على مايريد بشرط عدم التراجع فخلف ابتسامته وهدوئه وصبره وكلمته الحلوة إرادة قوية صلبة لأن لديه هدفاً معيناً ومحدداً.
104- التخطيط والإرادة وسلسلة المبادرات المتناسقة والمجهودات الجدية يجب أن تواجه أولاً ثم في تفاصيلها الشهرية والأسبوعية واليومية وهذا النظام الفكري يقوي الإرادة والثقة الداخلية والخارجية
105- معرفة ما تريد تماماً ولماذا تريده والصعوبات التي تواجهها وكيفية التغلب عليها وتوقع كل مؤثراتها المتتابعة التي يمكن أن تستتبع قراراً وعملاً وموقفاً وكلمة، لا يمكن لأي تمرين أن يقوي الطبع وأن يشجعه خيراً من ذلك، وأما الذي يتخوف من العقبات ويتوقع الفشل فالامتناع أفضل من معركة يتوقع فشلها، قلت: هذا هو الأفضل حتى لا يضيع وقته ويستغل وقته في معركة أخرى يقدر عليها بإذن الله، وحتى لا تضيع طاقته ويصيبه الضعف أو الحزن بسبب الفشل.
106- نشاط النفسية يستقر ويتدعم باتفاق الفكر الذي يستوعب الإرادة التي تتصرف ويتناقص ويضعف عندما تتعارض النوايا والقرارات مع العمل
107- لذلك الذي وهبه الله ذكاء حاد ويعجز بين أعماله وفكره الاختياري يفتقر الى الكمال النفسي وهذا هو السبب في أن الكثير من الخجولين يتمتعون بذكاء في حين أن الثقة في النفس ضعيفة أمام عقل دون المتوسط تغذيه إرادة ثابتة وعادة تنفيذهم لما قرروه وصمموا عليه وتطويع سلوكهم لأضواء تمييزهم ينميان النشاط النفسي وبالتالي الثقة في النفس، وهذه العادة تكتسب بالاهتمام والجهد.
108- كثير من الناس يفقدون الثقة وينعدم لديهم الاستقرار الذهني لأن أفكارهم في ناحية وإرادتهم في ناحية أخرى
109- لقد تعبنا في سبيل تعلم حروف الهجاء، فهذه المجهودات هي وسيلة للوصول إلى الهدف وعليك أن تفرح أنك علمت هذه الوسيلة فغيرك الكثير يجهلها
110- يخرج الخجول قوياً بعد جلسة رفع أثقال إذا عمل بصدق ونشاط، وكل الألعاب الرياضية تتيح نتيجة مشابهة ولكني أنصح برفع الأثقال لأن التجربة أثبتت هذا النوع من ألعاب القوى هو الأفضل للخجولين لأنه يستبعد كل انفعال وهياج ويتطلب أوضاعاً خاصة ويقتضي جهداً هادئاً بعيدا عن الجنون المستعر.
111- الذي يريد الثقة في النفس لا بد له أن ينمي قوته العضلية وقوة تحمله
112- بعد أن تكتسب تحمل المجهود العضلي عليك أن تعمل لصالح التحمل الذهني
113- كلما زادت الثقة في النفس تألق فيك الإحساس بأن إمكانياتك تزداد في كل المجالات، والعكس صحيح فالانحطاط الفيزيولوجي أو النفسي يستقر الاكتئاب طواعية ومعه الخجل، فلا بد أن تتصرف وأنت على يقين من استعادة قواك فلا تيأس أبداً.
114- واجه بكل نفور شديد كل إفراط مهما يكن، في النشاط او اللهو
115- الترويض يحتاج لنفس طويل واستمرارية ويكفي أن تراقب نفسك وتستبدل الأفكار والكلمات والأعمال المحرضة بأفكار وكلمات وأعمال اختيارية.
116- كن وسطاً بين الغطرسة والاعتداد بالنفس وبين الخوف من الفشل وهو مواجهة الفشل بدون انفعال ثم المضي إلى الأمام من جديد (قلت: التوكل على الله وتفويض الأمر إليه)
117- من بين الأصوات التي تولد الشك أو الفتور او اللامبالاة وهو غياب الإرادة (الجشع)
118- في آخر تحليل ظهر أن الفتور أو عدم الاكتراث ينمان إما عن ضعف ينبغي الإسراع بعلاجه قبل كل شي وإما عن كبت تسبب في التربية الأولى بتدريس ناقص أو بجيرة مجحفة.
119- إذا ما تمرن الاهتمام والذاكرة والإرادة ومرونة الذهن البراعة التمرين المناسب فإن كلاً منها يزداد نشاطه أكثر فأكثر
120- إمكانية التنمية والكمال مفتوحة أمام الجميع
121- الشهادة بدون قيمة لا فائدة منها ولا يمكن أن تذهب بصاحبها بعيداً ورأس المال يتبخر لعدم وجود الإداري الذكي والنشيط وكم من أناس لديهم الجرأة والإقدام وراس المال ولكنهم يفتقرون إلى حسن البديهة والذكاء ولا يفهمون شيئاً في التجارة ويعزون إفلاسهم إلى سوء الحظ
122- من أهم الأمور لتقوية التركيز العمل في صمت
123- دائماً الفكرة القائدة الماثلة في الذهن على الدوام توقظ الأفكار المتلازمة والإلهامات والانعكاسات الضرورية لنجاحها
124- عندما لا تحقق الهدف المطلوب فحلل الأسباب بكل نزاهة
125- الفشل يحبط الهمة لكن سرعان ما تستعيد كل شيء إذا عاودت النشاط والنضال على الفور وهذا لا يعني أن لا يأخذ هدنة أو راحة أو يرهق أعصابه ونفسيته ليل نهار.
126- لا تفكر ساعة النوم إلا في النوم فقط فإن النوم الهادئ العميق يحيي خلايا الجسم ويجدد النشاط.
127- الإفراط في التفكير في الصعوبة يفقد الثقة في النفس والافراط في عدم الاهتمام يبخسها حقها، فقدر المجهود المطلوب للمهمة التي تقوم بها بكل جهد وبكل موضوعية، ولا بد من معرفة نفسك معرفة تامة حتى تقيس مشاريعك طبقاً لكفاءاتك
128- النشاط والإرادة الطيبة لا يكفيان لابد من المهارة للتغلب على بعض الصعوبات وقد رأينا أناسا يتمتعون بشجاعة كبيرة ولكنهم يفتقرون إلى الخيال ويقعون فريسة للتردد ثم للإحباط لأنهم لا يجدون الطريقة التي ينهون بها صعوبة خاصة
129- أقل الناس حظاً أولئك الذين لا يتقدمون إلا ببطء فلا تيأس وحذار من عودة الجمود وإذا عاد قل (أنا أستطيع وأريد)
المصدر: نفساني



 

رد مع اقتباس
قديم 29-10-2020, 06:19 PM   #2
المستقبل الواعد
عضو نشط


الصورة الرمزية المستقبل الواعد
المستقبل الواعد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 50631
 تاريخ التسجيل :  04 2015
 أخر زيارة : 03-11-2020 (03:09 PM)
 المشاركات : 92 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


الله يعطيك العافيه فعلا نحن بحاجه ل ادارة الوقت وكتابة مانريد ومانحن وتتبع ذلك للتحسين من انفسنا والاكل الصحي والرياضه والتحمل وتعلم الصبر وابعاد الافكار والهدوء دع الخجل وابداء الحياة موضوع ثري ويحتاج تطبيق فعلي فنحن نستطيع ان نكون افضل دائما .

عزيزي نحن نترقب كتاباتك وجديدك وموضوع جميل الى الامام .


 

رد مع اقتباس
قديم 29-10-2020, 07:11 PM   #3
ليه نفترق؟
عضـو مُـبـدع


الصورة الرمزية ليه نفترق؟
ليه نفترق؟ متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5154
 تاريخ التسجيل :  11 2003
 أخر زيارة : اليوم (01:44 PM)
 المشاركات : 679 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهلاً وسهلاً أخي المستقبل الواعد، كلماتك الجميلة تعبر بإذن الله عن مستقبل واعد، جزاك الله خيراً على كلماتك وتشجيعك، كم أنت رائع!

أسعدك الله كما أسعدتني بردك الجميل.
أدام الله سعادتنا وإياك


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:20 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا