المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > المنتديات الإسلامية > الملتقى الإسلامي
 

الملتقى الإسلامي قال تعالى : (( إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ ۗ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ ۗ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ ))

هكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم هكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم * كان صلى الله عليه وسلم يكثر التطيب ويحب الطيب، ولا يرده،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11-06-2019, 11:10 AM   #1
المسلاتى
عـضو أسـاسـي


الصورة الرمزية المسلاتى
المسلاتى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46734
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : اليوم (12:40 AM)
 المشاركات : 1,243 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue
Icon3 هكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم





بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم


هكذا كان النبي صلى الله عليه وسلم

* كان صلى الله عليه وسلم يكثر التطيب ويحب الطيب، ولا يرده، وكان أحب الطيب إليه المسك .


* وكان يحب السواك، وكان يستاك مفطرًا وصائمًا، ويستاك عند الانتباه من النوم، وعند الوضوء، وعند الصلاة وعند دخول المنزل .

* وكان صلى الله عليه وسلم يكتحل، وقال : «خير أكحالكم الإثمد، يجلو البصر، وينبت الشعر» [رواه الترمذي، وحسنه ابن ماجه] .

* وكان يرجل نفسه تارة، وترجله عائشة تارة، وكان هديه في حلق رأسه ترك شعره أو أخذه كله .

* ولم يحفظ عنه حلق رأسه إلا في نسك، وكان شعره فوق الجمة، ودون الوفرة، وكانت جمته تضرب شحمة أذنيه .

* ونهى عن القزع وهو حلق بعض الرأس وترك بعضه .

* وكان يلبس ما تيسر من اللباس : من الصوف تارة، والقطن تارة، والكتان تارة، وكان أحب اللباس إليه القميص .

* ولبس البردة اليمانية، والبرد الأخضر، ولبس الجبة، والسراويل والإزرار والرداء، والخف والنعل والعمامة .

* وكان يتلحى بالعمامة تحت الحنك، وأرخى الذؤابة من خلفه تارة وتركها تارة .

* ولبس الأسود، ولبس حلة حمراء، والحلة : إزار ورداء .

* ولبس خاتمًا من فضة، وكان يجعل فصه مما يلي باطن كفه .

* وكان إذا استجد ثوبًا سماه باسمه، وقال : «اللهم أنت كسوتني هذا القميص أو الرداء أو العمامة، أسألك خيره وخير ما صنع له، وأعوذ بك من شره وشر ما صنع له» [صحيح ابن حبان] .

* وكان إذا لبس قميصه بدأ بميامنه .

* وكان يعجبه التيمن في تنعله وترجله وطهوره وأخذه وعطائه وفي شأنه كله .

* وكان هديه صلى الله عليه وسلم إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فيه، وغض به صوته .

* وكان صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها .

* وكان يضحك مما يُضحك منه، وكان جُلَّ ضحكه التبسم، فكان نهاية ضحكه أن تبدو نواجذه، وكان بكاؤه من جنس ضحكه، لم يكن بشهيق ورفع صوت، كما لم يكن ضحكه قهقهة، ولكن كانت عيناه تدمع، ويسمع لصدره أزيز .

* وكان من هديه صلى الله عليه وسلم السلام عند المجيء إلى القوم والسلام عند الانصراف عنهم، وأمر بإفشاء السلام .

* وقال : «ييسلّمُ الصغيرُ على الكبيرِ ، والمارُ على القاعدِ ، والقليلُ على الكثيرِ» .

* وكان يبدأ من لقيه بالسلام، وإذا سلم عليه أحد رد عليه مثلها أو أحسن على الفور إلا لعذر؛ مثل : الصلاة أو قضاء الحاجة .

* وكان يقول في الابتداء : «السلام عليكم ورحمة الله»، ويكره أن يقول المبتدئ : عليك السلام، وكان يرد على المسلم : «وعليك السلام» بالواو .

* وكان من هديه في السلام على الجمع الكثير الذين لا يبلغهم سلام واحد أن يسلم ثلاثًا .

* وكان من هديه أن الداخل إلى المسجد يبتدئ بركعتين تحية المسجد ثم يجئ فيسلم على القوم .

* ولم يكن يرد السلام بيده ولا برأسه ولا إصبعه إلا في الصلاة؛ فإنه رد فيها بالإشارة .

* ومر بصبيان فسلم عليهم، ومر بنسوة فسلم عليهن، وكان الصحابة ينصرفون من الجمعة فيمرون على عجوز في طريقهم، فيسلمون عليها .

* ولم يكن يرد السلام بيده أو برأسه ولا أصبعه إلا في الصلاة؛ فإنه رد فيها بالإشارة .

* وكان يحمل السلام للغائب ويتحمل السلام، وإذا بلغه أحد السلام عن غيره أن يرد عليه وعلى المبلغ .

* وقيل له : الرجل يلقى أخاه أينحني له ؟ قال : «لا»، قيل : أيلتزمه ويقبله ؟ قال : «لا» قيل : أيصافحه ؟ قال : «نعم» .

* ولم يكن ليفجأ أهله بغتة يتخونهم، وكان يسلم عليهم، وكان إذا دخل بدأ بالسؤال، أو سأل عنهم .

* وكان إذا دخل على أهله بالليل سلم تسليمًا يسمع اليقظان ولا يوقظ النائم .

* وكان من هديه أن المستأذن إذا قيل له : من أنت ؟ يقول : فلان بن فلان، أو يذكر كنيته أو لقبه، ولا يقول : أنا .

* وكان إذا استأذن يستأذن ثلاثًا؛ فإن لم يؤذن له ينصرف .

* وكان يعلم أصحابه التسليم قبل الاستئذان .

* وكان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه، ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر .

* وقال : «إنما جعل الاستئذان من أجل البصر» .

* وكان صلى الله عليه وسلم أفصح الخلق وأعذبهم كلامًا وأسرعهم أداءً وأحلاهم منطقًا .

* وكان طويل السكوت لا يتكلم في غير حاجة، ولا يتكلم فيما لا يعنيه، ولا يتكلم إلا فيما يرجو ثوابه .

* وكان يتكلم بجوامع الكلم، وبكلام مفصل يعده العاد، ليس بِهذٍّ مسرع لا يحفظ، ولا منقطع تخلله السكتات .

* وكان يتخير في خطابه ويختار لأمته أحسن الألفاظ وأبعدها عن ألفاظ أهل الجفاء والفحش .

* وكان يكره أن يستعمل اللفظ الشريف في حق من ليس كذلك، وأن يستعمل اللفظ المكروه في حق من ليس من أهله، فمنع أن يقال للمنافق : سيد، ومنع تسمية أبي جهل : بأبي الحكم، وأن يقال للسلطان : ملك الملوك أو خليفة الله .

* وأرشد من مسه شيء من الشيطان أن يقول : باسم الله، ولا يلعنه أو يسبه ولا يقول : تعس الشيطان، ونحو ذلك .

* وكان يستحب الاسم الحسن، وأمر إذا أبردوا إليه بريدًا أن يكون حسن الاسم، حسن الوجه، وكان يأخذ المعاني من أسمائها، ويربط بين الاسم والمسمى .

* وقال : «نَّ أحبَّ أسمائِكم إلى اللهِ عبدُاللهِ وعبدُالرحمنِ» .

* وغير اسم «عاصية» وقال : «أنت جميلة» وغير اسم «أصرم» : بـ«زرعة» ولما قدم المدينة واسمها «يثرب» غيره : بـ«طيبة» .

* وكان يكني أصحابه، وربما كنى الصغير، وكنى بعض نسائه .

* وكان هديه صلى الله عليه وسلم تكنية من له ولد، ومن لا ولد له، وقال : «تسموا باسمي، ولا تكنوا بكنيتي» .

* وكان النبي صلى الله عليه وسلم أسرع الناس مشية وأحسنها وأسكنها .

* وكان يمشي حافيًا ومتنعلًا .

* وكان يركب الإبل والخيل، والبغال والحمير، وركب الفرس مسرجة تارة، وعريًا تارة، وكان يردف خلفه وأمامه .

* وكان يجلس على الأرض وعلى الحصير وعلى البساط .

* وكان يتكئ على الوسادة، وربما اتكأ على يساره، وربما اتكأ على يمينه .

* وكان يجلس القرفصاء، وكان يستلقي أحيانًا، وربما وضع إحدى رجليه على الأخرى، وكان إذا احتاج توكأ على بعض أصحابه من الضعف .

* ونهى أن يقعد الرجل بين الظل والشمس .

* وكره لأهل المجلس أن يخلو مجلسهم من ذكر الله، وقال : «ن قعد مقعدًا لم يذكرِ اللهَ فيه ؛ كان عليه من اللهِ تِرَةٌ...» والترة : الحسرة .

* وقال : «من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه، فقال قبل أن يقوم من مجلسه : سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك؛ إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك» .

* وبشر صلى الله عليه وسلم بحاجة، فخر لله ساجدًا .

* وكان يقول عند الكرب : «لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات السبع، ورب الأرض رب العرش الكريم» .

* وكان إذا حزبه أمر قال : «يا حي يا يقوم، برحمتك أستغيث» .

«دعوات المكروب : اللهم رحمتك أرجو؛ فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأنه كله، لا إله إلا أنت»، وكان إذا حزبه أمر صلى .

* وقال : «ما أصاب عبدًا هم ولا حزن فقال : اللهم إني عبدك، ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدًا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك: أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي، إلا أذهب الله حزنه وهمه، وأبدله مكانه فرحًا» .

* وكان يعلمهم عند الفزع : «أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه وشر عباده، ومن همزات الشيطان، وأعوذ بك ربي أن يحضرون» .

* وقال : «ما من أحد تصيبه مصيبة فيقول : إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خيرًا منها إلا أجره الله في مصيبته، وأخلف له خيرًا منها» .

* وكان يستحب الخروج للسفر أول النهار .

* وكان يكره للمسافر وحده أن يسير بالليل، ويكره السفر للواحد .

* وأمر المسافرين إذا كانوا ثلاثة أن يؤمروا أحدهم .

* وكان إذا ركب راحلته كبر ثلاثًا، ثم قال : «سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون»، ثم يقول: «اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا، وأطوِ عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم أصحبنا في سفرنا وأخلفنا في أهلنا» وكان إذا رجع من السفر زاد : «آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون» .

* وكان إذا علا الثنايا كبر، وإذا هبط الأودية سبح، وقال له رجل : إني أريد سفرًا، قال : «أوصيك بتقوى الله، والتكبير على كل شرف» .

* وكان إذا ودع أصحابه في السفر يقول لأحدهم : «أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك».

* وقال : «إذا نزل أحدكم منزلًا، فليقل : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق؛ فإنه لا يضره شيء حتى يرتحل منه» .

* وكان يأمر المسافر إذا قضى نهمته من سفره أن يعجل الرجوع إلى أهله .

* وكان ينهى المرأة أن تسافر بغير محرم، وينهى أن يسافر بالقرآن إلى أرض العدو مخافة أن يناله العدو .

* وكان سفره أربعة أسفار، سفر للهجرة، وسفر للجهاد – وهو أكثرها – وسفر العمرة، وسفر للحج .

* وكان يقصر الرباعية في سفره، فيصليها ركعتين من حين يخرج إلى أن يرجع، وكان يقتصر على الفرض ما عدا الوتر وسنة الفجر .

* ولم يحد لأمته مسافة محدودة للقصر والفطر .

* ولم يكن من هديه الجمع راكبًا في سفره، ولا الجمع حال نزوله، وإنما كان الجمع إذا جد به السير، وإذا سار عقيب الصلاة، وكان إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمس آخر الظهر إلى وقت العصر ثم نزل فجمع بينهما، فإن زالت الشمس قبل أن يرتحل صلى الظهر ثم ركب، وكان إذا أعجله السير آخر المغرب حتى يجمع بينها وبين العشاء في وقت العشاء .

* وكان يصلي التطوع بالليل والنهار على راحتله في السفر قبل أي وجه توجهت به، فيركع ويسجد عليها إيماءً، ويجعل سجوده أخفض من ركوعه .

* وسافر في رمضان وأفطر، وخير الصحابة بين الأمرين .

* وكان يلبس الخفاف في السفر دائمًا أو أغلب أحواله .

* ونهى أن يطرق الرجل أهله ليلًا إذا طالت غيبته عنهم .

* وكان إذا قدم من سفرٍ بدأ بالمسجد فركع فيه ركعتين، وكان يلقى بالوالدان من أهل بيته .

* وكان يعتنق القادم من سفره، ويقبله إذا كان من أهله .

اللهم اجعلنا متبعين سنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم قولًا وعملًا وظاهرًا وباطنًا، ففيها السعادة في الدارين .




الكلم الطيب
المصدر: نفساني



 

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 12:41 PM   #2
صامدة رغم المحن
مراقب إداري
أستغفر الله وأتوب إليه


الصورة الرمزية صامدة رغم المحن
صامدة رغم المحن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 55533
 تاريخ التسجيل :  01 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (06:43 PM)
 المشاركات : 2,248 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet


اللهم صل وسلم وبارك على الحبيب محمد وآله وصحبه أجمعين


 

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2019, 02:12 PM   #3
سعيد رشيد
( عضو دائم ولديه حصانه )


الصورة الرمزية سعيد رشيد
سعيد رشيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 56016
 تاريخ التسجيل :  04 2017
 أخر زيارة : 15-07-2019 (10:07 PM)
 المشاركات : 2,684 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : Cadetblue


اللهم صل و سلم على سيدنا محمد صلاة و سلاما دائمين متلازمين إلى يوم الدين
بارك الله فيك و نفع بك


 

رد مع اقتباس
قديم 15-06-2019, 07:25 PM   #4
المسلاتى
عـضو أسـاسـي


الصورة الرمزية المسلاتى
المسلاتى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 46734
 تاريخ التسجيل :  04 2014
 أخر زيارة : اليوم (12:40 AM)
 المشاركات : 1,243 [ + ]
 التقييم :  12
لوني المفضل : Cadetblue


امين
جزاكم الله خيرا


 

رد مع اقتباس
قديم 26-06-2019, 12:18 PM   #5
الشاكر
مراقب عام


الصورة الرمزية الشاكر
الشاكر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29965
 تاريخ التسجيل :  03 2010
 أخر زيارة : 09-07-2019 (10:34 AM)
 المشاركات : 33,537 [ + ]
 التقييم :  253
 الدولهـ
Yemen
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Royalblue


جزاك الله خير الجزاء


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:15 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا