المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

 


 
العودة   نفساني > ملتقيات التجارب الشخصية والأبحاث > ملتقى أصحاب الوسواس
 

ملتقى أصحاب الوسواس ملتقى جميع الأعضاء الذين يعانون من الوسواس بجميع انواعه وقصتهم مع المرض .

(العلاج الفقهي لمسائل الوسواس القهري) .

قال ابن تيمية : ( قال بعض العلماء : الوسوسة إنما تحصل لعبد من جهل بالشرع أو خبل في العقل .) وبعد : هل تنجس القدم بوطء حصى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-12-2009, 09:31 PM   #1
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue
(العلاج الفقهي لمسائل الوسواس القهري) .



قال ابن تيمية : ( قال بعض العلماء : الوسوسة إنما تحصل لعبد من جهل بالشرع أو خبل في العقل .)

وبعد :

هل تنجس القدم بوطء حصى الطريق :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل هو الحكم بطهارة هذه الحصى حتى تعلم نجاستها، وحتى لو علمت نجاستها فإذا كان ما لاقى رجلك يسيراً عرفاً فهو معفو عنه للمشقة والعسر ، قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري : ويعفى عن قليل طين الشوارع النجس لعسر تجنبه .. وقال الزركشي : وقضية إطلاقهم العفو عنه ولو اختلط بنجاسة كلب أو نحوه وهو المتجه لا سيما في موضع يكثر فيه الكلاب ..

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .
المصدر: نفساني



 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:32 PM   #2
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


متى تكون زيوت الشعر حائلاً يمنع صحة الطهارة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

وأما هذا الزيت فإن كان له جرم جامد فإنه يعد حائلا، وإذا لم يكن كذلك فليس هو بحائل، ولا يجب في إزالته إن فرض كونه ذا جرم استعمال الصابون، بل كيف زال فقد حصل المقصود.

قال الشيخ ابن عثيمين - رحمه الله - مبينا حكم وضع الزيت على أعضاء الطهارة : إذا كان هذا الزيت الذي يكون على أعضاء طهارتها جامداً له جرم يمنع وصول الماء فلا بد من إزالته قبل أن تتطهر، وإذا لم يكن له جرم فإنه لا حرج عليها أن تتطهر وألا تغسله بالصابون، لكن تمرر يدها على العضو عند غسله لئلا ينزلق الماء عنه.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:33 PM   #3
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


حكم دخول الرجل الحمام حافي القدمين :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

فلا مانع من دخول الحمام بدون نعلين إذا كان ما تطؤه القدمان طاهرا، والغالب طهارة داخل الحمام المعاصر لوجود الماء داخله، فإذا كان داخل الحمام متنجسا بحيث لا يمكنه تحاشي وطء النجاسة بقدميه فيتعين عليه استخدام نعلين أو نحوهما، ولا تجوز له مباشرة النجاسة لحرمة التلطخ بها لغير ضرورة .
فإن لم يجد ما يقي قدميه من مباشرة تلك النجاسة ولم يجد حماما آخر فيرخص له في مباشرة النجاسة نظرا للحاجة إلى ذلك، وقد قال تعالى: لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا {البقرة: 286}.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:36 PM   #4
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


النجاسة اليابسة لا تنتقل لمن لمسها :

الحمد لله :

النجاسة اليابسة لا تنتقل إلى من لمسها ، وإنما تنتقل النجاسة مع الرطوبة ، فإن كانت النجاسة رطبة ، أو كانت يد من لمسها رطبة فإنها تنتقل بذلك .

قال الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - : "وإذا لمس الإنسان نجاسة رطبة؛ فإنه يغسل ما لمسها به من جسمه؛ لانتقال النجاسة إليه، أما النجاسة اليابسة؛ فإنه لا يغسل ما لمسها به؛ لعدم انتقالها إليه" انتهى "المنتقى" .

وقال الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين - رحمه الله - :
"لا يضر لمس النجاسة اليابسة بالبدن والثوب اليابس ، وهكذا لا يضر دخول الحمام اليابس حافياً مع يبس القدمين لأن النجاسة إنما تتعدى مع رطوبتها" انتهى "فتاوى المرأة المسلمة" (1/194) .

الإسلام سؤال وجواب


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:37 PM   #5
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


كيفية تطهير النجاسة :

يجوز إزالة النجاسة بالماء وبكل مائع طاهر كالخل وماء الورد، فإن كان لها عين مرئية فطهارتها زوال عينها، ولا يضر بقاء أثر من لون أو رائحة يشق زوالها، وما ليس بمرئية فطهارتها أن يغسله حتى يغلب على ظنه طهارته ..

(الاختيار لتعليل المختار) .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:38 PM   #6
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


فضلات الحيوان مأكول اللحم مستقذرة وليست نجسه :

الحمد لله :

إذا كانت هذه الطيور مما يجوز أكل لحمها شرعاً ، كالعصافير والدجاج والبط .... إلخ ففضلاتها طاهرة ، وهكذا الحكم في كل حيوان يؤكل لحمه ، كالغنم والبقر والخيول ...... إلخ .

وقد دل على طهارة بول وروث كل حيوان يؤكل لحمه أدلة منها ما يلي :

1- أن الأصل في الأشياء أنها طهارة ، ولم يأت دليل شرعي صحيح يدل على نجاسة هذه الأشياء .

2- أنه قد ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن الصلاة في مرابض الغنم ، فقال : (صلوا فيها ، فإنها بركة) ، ولم يأمر من يصلي فيها باجتناب بولها وروثها ، مع أن الغالب أنه سيصيبه شيء من ذلك .

الإسلام سؤال وجواب

الشيخ محمد صالح المنجد


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:39 PM   #7
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


الانتقال إلى التيمم بدل عن الغسل :

الحمد لله :

فإن من رحمة الله بعباده أن التكليف يسقط مع العجز عنه ، لقوله تعالى : { لا يكلف الله نفساً إلا وسعها } .

ومن ذلك عدم القدرة على الاغتسال من الجنابة ، فمن لم يستطع أن يغتسل لمرضٍ أو بردٍ شديد فله أن يتيمم ولا إعادة عليه ؛ لحديث عمرو بن العاص قال : " احْتَلَمْتُ فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ فِي غَزْوَةِ ذَاتِ السُّلاسِلِ فَأَشْفَقْتُ إِنْ اغْتَسَلْتُ أَنْ أَهْلِكَ فَتَيَمَّمْتُ ثُمَّ صَلَّيْتُ بِأَصْحَابِي الصُّبْحَ فَذَكَرُوا ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا عَمْرُو صَلَّيْتَ بِأَصْحَابِكَ وَأَنْتَ جُنُبٌ فَأَخْبَرْتُهُ بِالَّذِي مَنَعَنِي مِنْ الاغْتِسَالِ وَقُلْتُ إِنِّي سَمِعْتُ اللَّهَ يَقُولُ وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا فَضَحِكَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَلَمْ يَقُلْ شَيْئًا " رواه أبو داود (334) وصححه الألباني في صحيح أبي داود (323) وعلقه البخاري .

فإذا كنت في مكان ولا تجد ما تسخّن به الماء وتخشى المرض لو اغتسلت بالماء البارد ففعلك صحيح ولا إعادة عليك .

الإسلام سؤال وجواب

الشيخ محمد صالح المنجد


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:39 PM   #8
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


لا يشرع الاستنجاء قبل الوضوء :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فليس من شرط صحة الوضوء أن يسبقه الاستنجاء مباشرةً، فإن الاستنجاء إنما يكون بعد قضاء الحاجة لتنقية المحل من الخارج النجس، فإذا استنجى المُكلف وطهر المحل ثم أراد أن يتوضأ بعد ذلك فلا يلزمه أن يستنجي مرة أخرى، بل ولا يشرع له ذلك مهما طالت المدة بين الاستنجاء والوضوء، وقد نص الإمام أحمد وغيره على أن الاستنجاء من الريح بدعة، فكيف بالاستنجاء من غير خروج شيء أصلاً، فما يعتقده كثير من الناس من أنه إذا أراد أن يتوضأ فلا يصح وضوءه حتى يستنجي غلط عظيم وتنطع وغلو في دين الله الذي هو يسر محض، يقول الشيخ صالح الفوزان في الملخص الفقهي: وهنا أمر يجب التنبيه عليه وهو أن بعض العوام يظن أن الاستنجاء من الوضوء، فإذا أراد أن يتوضأ بدأ بالاستنجاء ولو كان قد استنجى سابقا بعد قضاء الحاجة، وهذا خطأ، لأن الاستنجاء ليس من الوضوء، ومحله بعد الفراغ من قضاء الحاجة، ولا داعي لتكراره من غير وجود موجبه وهو قضاء الحاجة وتلوث المخرج بالنجاسة.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:40 PM   #9
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


أحكام الماء المنفصل من غسل النجاسة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالماء المذكور إذا انفصل وهو غير متغير بالنجس بعد طهارة المحل فإنه يعتبر طاهراً.
وإن انفصل متغيراً بنجس فهو نجس، وكذلك إذا انفصل غير متغير قبل تطهير المحل من البول.

قال ابن قدامة في المغني: والماء المنفصل من غسالة النجاسة ينقسم إلى ثلاثة أقسام:
أحدها: أن ينفصل متغيراً بها فهو نجس إجماعاً، لأنه متغير بالنجاسة فكان نجساً كما لو وردت عليه.
الثاني: أن ينفصل غير متغير قبل طهارة المحل فهو نجس أيضاً، لأنه ماء يسير لاقى نجاسة لم يطهرها فكان نجساً كالمتغير، وكالباقي في المحل فإن الباقي في المحل نجس، وهو جزء من الماء الذي غسلت به النجاسة، ولأنه كان في المحل نجساً وعصره لا يجعله طاهراً.
الثالث: أن ينفصل غير متغير من الغسلة التي طهرت المحل ففيه وجهان: أصحهما أنه طاهر. انتهى.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:41 PM   #10
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


التسمية في الوضوء سنة عند جمهور العلماء :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

فالحديث المسؤول عنه وهو قول النبي صلى الله عليه وسلم: لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه،
فمختلف في صحته بين أهل العلم، وقد رواه أحمد وأبو داود وغيرهما وضعفه جمهور الائمة، ونقل الحافظ عن أحمد في بلوغ المرام أنه قال: لا يثبت فيه شيء ونقل في التلخيص عن العقيلي أنه قال: الأسانيد في هذا الباب فيها لين.

وصحح الحديث بعض البعلماء المتأخرين بمجموع الطرق، وممّن صححه الألباني رحمه الله.

وأما حكم المسألة، فقد ذهب الجمهور إلى أن التسمية في الوضوء سنة وليست بواجبة، فمن تركها سهوا أو عمدا صح وضوؤه لضعف الحديث وعلى فرض صحته فإنه محمول على نفي الوضوء الكامل لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال للأعرابي: إذا قمت إلى الصلاة فتوضأ كما أمر الله ، والله لم يأمر في الآية بالتسمية، ولم يذكر أحد ممّن ذكر صفة وضوئه صلى الله عليه وسلم التسمية، فلو كانت واجبة لما أغفلوا ذكرها، وذهب الحنابلة إلى وجوب التسمية في الوضوء لكن المعتمد في المذهب أنها تسقط بالسهو، جاء في الدليل ممزوجا بشرحه منار السبيل: تجب فيه التسمية لحديث أبي هريرة مرفوعا لا صلاة لمن لا وضوء له ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه. رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه، وتسقط سهوا، نص عليه لحديث: عفي لأمتي عن الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه انتهى.

ولعل قول الجمهور هو الراجح ـ إن شاء الله ـ لقوة دليله.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:42 PM   #11
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


حكم غسل الأعضاء في الطهارة دون دلكها :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

فإمرار الماء على الرجلين مثلاً دون دلكهما مجزئ عند جمهور أهل العلم، قال الحافظ في الفتح: واختلف في وجوب الدلك فلم يوجبه الأكثر ونقل عن مالك والمزني وجوبه.انتهى.

وقال النووي في شرح صحيح مسلم: واتفق الجمهور على أنه يكفي في غسل الأعضاء في الوضوء والغسل جريان الماء على الأعضاء ولا يشترط الدلك، وانفرد مالك والمزني باشتراطه. انتهى.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 09:43 PM   #12
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


يكفي غلبة الظن في الغسل :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد :

فاعلم أنه لا يجب في الغسل حصول اليقين بتعميم البدن بالماء، وإنما يكفي غلبة الظن، فإذا كان الغالب على ظنك في أثناء الغسل أنك عممت بدنك بالماء فغسلك صحيح ولا إعادة عليك، قال في إعانة الطالبين: ولا يجب تيقن عموم الماء جميع العضو، بل يكفي غلبة الظن به.

مركز الفتوى بموقع اسلام ويب .


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 10:26 PM   #13
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


و أما الماء الكثير - وليس القليل - فلا يتنجس بمجرد ملاقاة النجاسة إلا أن يتغير أحد أوصافه الثلاثة: طعمه أو لونه أو ريحه ، هذا في مذهب الشافعي. أما في مذهب المالكية فالماء لا ينجسه شيء إن كان قليلا أو كان كثيرا إلا النجاسة التي تغيره، و في ذلك فسحة للناس.


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 10:48 PM   #14
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


وينبغي التنبه إلى أن مجرد وجود الرطوبة بين جسدك وبين النجاسة لا يعني انتقال النجاسة ولا بد ، بل قد تكون الرطوبة قليلة فلا تنتقل معها النجاسة ، ولهذا اشترط فقهاء الحنابلة لانتقال النجاسة بالرطوبة أن يكون معها بلل ، أما إذا لم يكن معها بلل ، فلا تنتقل النجاسة حتى مع وجود الرطوبة .

وانظر : "كشاف القناع" (1/185


 

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 11:00 PM   #15
سامي عبد العزيز
عضو مميز جدا وفـعال


الصورة الرمزية سامي عبد العزيز
سامي عبد العزيز غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 28900
 تاريخ التسجيل :  10 2009
 أخر زيارة : 15-01-2011 (02:18 AM)
 المشاركات : 1,659 [ + ]
 التقييم :  27
لوني المفضل : Cadetblue


قال الأحناف : أما إذا غمس الثوث النجس في ماء جاري حتى جرى عليه الماء أو صب عليه ماء كثير، بحيث يخرج ما أصابه من الماء ويخلف غيره ثلاثا، فقد طهر مطلقا بلا اشتراط عصر وتكرار غمس.


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:22 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd. Runs best on HiVelocity Hosting.
المواضيع المكتوبة لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع رسميا